المجتمع

طريقة صنع عجينة السيراميك

طريقة صنع عجينة السيراميك

مادة السيراميك

يُعرف السيراميك بأنه مادة صلبة غير عضوية أو معدنية، وتعتمد صناعته على مادة الأكسيد أو النترايد، ويُصنع في درجة حرارة عالية، وقد يُزجّج السيراميك قبل صناعته؛ لإنتاج مادة طلاء تقلل من المسامية ليبدو أكثر نعومة، وتحتوي أنواع السيراميك على مزيج من الروابط الأيونية بين الذرات، وقد تكون المادة الناتجة بلورية أو شبه بلورية، أو زجاجية، أما الأنواع الأربعة الرئيسية للسيراميك، فهي؛ الأبيض، والسيراميك الهيكلي، والسيراميك التقني، والحراريات، ويدخل السّيراميك الأبيض في تجهيزات المطابخ، والفخار، وبلاط الحائط، أما السيراميك الهيكلي فيدخل في صناعة الطوب، والأنابيب، وبلاط الأرضيات، ويُعرف السيراميك التّقني بالسيراميك الخاص، أو الهندسي، وسنتحدث في هذا المقال عن طريقة صنع عجينة السيراميك، كما ستجد الفرصة لمعرفة طريقة صناعة وعاء من السيراميك الصناعي، إلى جانب استخدامات السيراميك في حياتنا اليومية، وخصائص المادة، بالإضافة إلى تاريخ معرفة البشرية باستخداماته.

طريقة صنع عجينة السيراميك

توجد طرق عديدة لصناعة السيراميك منها ما يعتمد على مسحوق السيراميك الذي يباع في الأسواق، وفيما يأتي نذكر طريقة تعد من أسهل الطرق لصناعة عجينة السيراميك منزليًا؛ لغاية استخدامها في صنع الأشغال اليدوية باستخدام دقيق الذّرة أو الطّحين، وهي على النحو الآتي:

  • المكونات:
  • دقيق الذرة أو طحين.
    • نصف كأس من الغراء الأبيض.
  • كريم لمنع التصاق الغراء في وعاء العجن، أو على اليدين.
  • التحضير:
  • تضاف المكونات في وعاء مناسب بعد دهن الوعاء بالكريم.
  • ثم يثبت الوعاء المستخدم على طاولة، وتمزج المواد فيه مزجًا جيدًا حتى يتماسك الخليط، وتحفظ العجينة باردةً في كيس سميك إلى حين استخدامها.

صناعة وعاء من السيراميك

يمكن استخدام مادة السيراميك الصّلصال أو الخزف الصناعية، لتنفيذ فكرة ريادية لمشروع خاص، كالقطع المصنعة المتواجدة في الأسواق، كالصحون والأكواب، وما إلى ذلك من تحف أخرى، وفيما يأتي طريقة صناعة وعاء من السيراميك:[٣]

  • المكونات:
    • رطلان من طينة السيراميك.
    • عجلة تشكيل كهربائية.
    • وعاء.
    • ماء.
    • فرن.
  • التحضير: يقطع الصلصال بدايةً ويوزن، ثم يُعجن لتبدو القطعة مخروطية مستديرة، ويُفضل أثناء العمل الحرص على إزالة الفقاعات كلما ظهرت بالإبرة؛ لكي لا تنكسر داخل الفرن، ومتابعة المهمة بوضعها على قاعدة العجلة، وتثبيتها بالضغط، والبدء بتحريك العجلة ببطء مع استخدم اليدين لتنعيم الطين، وتوسيطه كلما مال إلى الجانب، وترطيب الطين بالماء أثناء دوران الصلصال، ودفع الطين براحة اليد ليبدأ بأخذ شكله، ويجب الحرص على وضع إناء من الطين جانبًا في حال قلّ سمك الجوانب أثناء دوران العجلة، وتُزاد سرعة العجلة، وترفع عن العجلة بحذر عند الانتهاء من تشكيل القطعة، وبعد توقف العجلة يُزال ما تبقى من الطين أسفل القطعة، ويمكن إضافة بعض النقوش والرسوم قبل إدخال القطعة إلى الفرن، وتترك لمدة محددة داخله، ثم يترك ليجف يومًا كاملًا في الخارج.

استخدامات السيراميك

توسعت صناعة السيراميك لتعدد خصائصه، وقد دخل في العديد من الصناعات، وجمع السيراميك بين النقيضين الصلابة والهشاشة، وذلك حسب المدخلات الصناعية، كما أنه يصنع في درجة حرارة عالية، ويتميّز بضعف التوصيل الكهربائي والحراري، وضعف مقاومته الكيميائية، ويمكن أن يصنع بمختلف الأشكال، والأطوال، وفيما يأتي ذكر استخدامات السيراميك:

  • يدخل السيراميك في الإنشاءات؛ كالألواح والزجاج والمراحيض.
  • يدخل السيراميك في صناعة الساعات.
  • تُصنع كثير من قطع السيارات من السيراميك، وأجزاء من محركات سيارات السباق.
  • يدخل في صناعة خطوط الهاتف، وكوابله.
  • يمكن العثور عليه أيضًا في المكوكات الفضائية وبعض الأجهزة المختلفة.
  • يدخل السيراميك في صناعة الطائرات.
  • تستخدم بعض أنواع السيراميك حشوات خزفية للأسنان.
  • يدخل في صناعة بعض أواني المطبخ.

تاريخ السيراميك

يعود تاريخ صناعة السيراميك إلى العصر الحجري؛ إذ يُعدّ من أقدم الصناعات التي تعود إلى آلاف السنين، وقد وُجد الدليل على هذا في جمهورية التشيك؛ إذ قد وجد تمثال صغير لامرأة تدعى فينوس، وقد طُورت أفران لصهره في أوروبا في القرن الخامس عشر، وزاد استخدام السيراميك كثيرًا خلال العصر الحجري الحديث وقد كان يُصنع بدرجات عالية، وتنوعت منتجات السيراميك منذ الثورة الصناعية لما له من خصائص مختلفة، إذ دخل بقوة لإنتاج صناعات متعددة عام 1850م، وما أن انتهت الحرب العالمية الثانية حتى بات السيراميك على قائمة أشهر المشاريع الإنتاجية في العالم خاصةً بعد أن بدأت معالجته بتقنية النانو.

السابق
كل ما تود معرفته عن التشكيل بالاسلاك المعدنية
التالي
أسماء توأم ولد وبنت ومعانيها جديدة 2021