العناية بالطفل

5 أشياء يجب على الأباء الجدد معرفتها

5 أشياء يجب على الأباء الجدد معرفتها

نصائح للعناية بمولودك الجديد

عند وصولكما كوالد ووالدة الى مرحلة قدوم الطفل، من المهم أن تستعدا جيدًا وتكونا حريصين على توفير الاحتياجات القادمة، من الضروري أن يكون الآباء على علم بالتعاليم والأمور التي يجب اتباعها منذ لحظة ولادة الطفل، وخروجه من المستشفى، وكيفية الإرضاع والنوم وغيرها الكثير، إليك أهم النصائح التي تساعدك في العناية بالمولود الجديد:

  • ها قد حان وقت عودة الطفل إلى المنزل، قبل الخروج عليكما كوالدان تأمين الطفل بالملابس المناسبة له وللظروف المحيطة، بالاضافة الى الجوارب، تقول سوزان كلينتون وهي مديرة توعية نسائية، أنّ الطفل يحتاج دائمًا إلى طبقة واحدة من الملابس أكثر ممّا يحتاجه الكبار، ضع طفلك في بطانية في السيارة دون وضعه عشوائيًا حتى تحميه في حال حدوث تصادم لا قدّر الله، بالإضافة إلى أنّ المستشفى قد لا يسمح بإخراج الطفل قبل التأكد من سلامة السيارة ونظافتها، أو دون مقعد للسيارة معتمد؛ إذ يجب أن يكون مواجهًا للخلف ومُرّكبًا في المقعد الخلفي، كما يجب أن تكون الأشرطة مريحة مع مستوى مشبك الصدر ورابطي المولود.
  • ابحث عن طبيب أطفال في المستشفى، لمراجعة الطفل خلال يومين أو ثلاث من ولادته.
  • تأكد من أنّك جهزت مكانًا مناسبًا لنوم طفلك، لأنّ المواليد الجدد يحتاجون إلى حوالي 20 إلى 22 ساعة من النوم في الأسابيع الأولى، اختر سرير أطفال خالٍ من الألعاب، والوسائد، والبطانيات.
  • نظرًا لامتلاك الطفل معدة صغيرة، فإنه يحتاج لتناول الطعام على مراحل عديدة في اليوم، وإذا كانت الطفل يرضع من أمه طبيعيًا، فإنه سيحتاج أن يرضع من 8 إلى 12 مرة في اليوم، أيّ ما يتراوح بين مرتين إلى أربع مرات كل ساعتين، بالاضافة الى أنّ الطبيب سوف يقوم بتوزين الطفل في كل مراجعة، ومن الطبيعي جًدا أن يفقد المولود من 5 إلى 8 بالمئة من وزنه عند الولادة، وسبب ذلك أنّ الطفل عند الولادة يكون جسده مُتنفّخًا بالماء لذا بعد أيام من الولادة سيذهب هذا التنفخ وينخفض وزنه.
  • بالنسبة للتغوّط والتبوّل، يمكن معرفة إذا ما كان طفلك يأكل طبيعيًا من خلال عدد الحفاضات التي يُبللها يوميًا؛ إذ يتناسب عدد الحفاضات مع عمر الطفل، فمثلًا، في اليوم الأول من عمره، يجب أن يُبلل حفاضة واحدة، وفي اليوم الثاني حفاضتان وهكذا، وبعد اليوم السادس يجب أن يستهلك من 6 إلى 8 حفاضات يوميًا.
  • يبكي الطفل ليعبّر عن حاجاته، سواء الجوع، أو العطش، أو التعب، والشعور بالبرد والحرارة، ما زال البكاء أمرًًا يوتر الآباء الجدد، ويجب التنويه إلى عدم هزّ الطفل كثيرًا، لأنّ ذلك قد يتسبب له بجلطة دماغية، فإذا شعرت بالغضب والتوتر، أعطِ الطفل لأحدٍ غيرك في المنزل.

أخطاء شائعة يرتكبها كل أب وأم مع الطفل الأول

يُعد قدوم الطفل الأول للبيت أمرًا مربكًا وموّترًا للأعصاب بالنسبة للآباء؛ إذ إنّهم قد يرتكبون بعض الأخطاء في حق الطفل، إليك تلك الأخطاء:

  • عدم سلامة مقعد السيارة: بما أنّ المستشفيات تسمح لك بأخذ مولودك الجديد بالسيارة، من الممكن أن تضع الطفل بطريقة غير آمنة أو خاطئة، من الضروري جدًا أن تستعين بأحد الأشخاص المعنيين بتأمين مقاعد الأطفال في المركبات.
  • تجشئة الطفل بشكل خاطئ: قد لا يأخذ الآباء الوقت الكافي لتجشئة الطفل، وبالتالي قد يبصق الطفل، ويكتم الحليب، أو أن يبصق بعض الحليب وبالتالي يخسر فوائده، يُقال أيضًا أنه يجب تجشئة الطفل قبل حوالي دقيقتين من الأكل حتى.
  • النوم الخاطئ: إذ إنّ بعض الآباء يضعون الطفل في السرير مع الألعاب وغيرها من الأدوات التي توضع من باب تسلية الأطفال، لكن قد يُؤدي هذا الأمر الى إيذاء المولود، ومن الممكن أن يُؤدي إلى وفاته في حال حدوث شيء مفاجئ؛ إذ يجب وضع الطفل على الفراش الخالي من الألعاب.
  • عدم إطعام الطفل: عند قدوم المولود في الأيام الأولى؛ فإنّه يحتاج إلى التغذية كل ساعتين أو ثلاثة، لكن عند نموّه ووصوله إلى عمر الشهرين أو الثلاث، ينام الطفل طوال الليل تقريبًا، عدا عن نسبة قليلة من الأطفال الذي يستيقظون باستمرار لطلب الغذاء.

أشياء يجب أن تتحكم بها

ما هي أفضل طريقة لتأديب الطفل؟ على الآباء التقيد بالاستراتيجيات الإيجابية الموضوعة لتربية الأطفال من خلال السيطرة على سولكياتهم الخاطئة، وحمايتهم من أيّ أذًى، مع تعزيز التنمية بأنواعها لديهم، إليك بعض الاستراتيجيات والسلوكيات التي تُساعدك في التربية والسيطرة على بعض التصرفات:

  • ضع قواعد وحدود واضحة ومنظمة للأطفال، وحاول إيصالها لهم بلغة تناسب أعمارهم.
  • علّم الأطفال ما هو الصواب، وما هو الخطأ لكن بتصرفات ولغة هادئة، بالإضافة إلى تعليمهم السلوكيات التي تراها نموذجية ومناسبة.
  • اشرح لهم عن العقوبات التي قد يتعرضون لها نتيجة عدم التزامهم بالقواعد والقوانين، مثلًا، أخبر الطفل أنّك إذا لم تُرتب ألعابك فسأمنعك من اللعب بها طوال اليوم.
  • تحدّث مع طفلك بهدوء، ودون طرح العقوبات، واستمع له خاصةً في الأوقات التي تراه فيها يتصرف بطريقة سيئة، أو أنّه يشعر بالغيرة.
  • اعطِ انتباهك للأطفال؛ إذ يُعدّ الانتباه للأطفال من أقوى الأساليب التي تُستخدم للوصول للانضباط المُجدي، لأنّك بالانتباه تُعزز مشاعر الطفل وتُثني عليه.
  • انتبه للاطفال عند تصرفهم بطريقة إيجابية، وشجعهم وأشعرهم بالنجاح.
  • من الممكن أن يكون تجاهل السلوك السيء للطفل رادع له، لعدم التصرف هكذا أكثر، حتى يصلوا للعواقب الطبيعية بأنفسهم، مثلًا، إذا كسّر الطفل ألعابه، واستمر في ذلك؛ فإنّه سيجد نفسه قد خسر جميع ألعابه.
  • ابحث عن أشياء أخرى مسلية لطفلك، لأنّه قد يشعر بالملل جرّاء القيام بنفس السلوك.
السابق
طرق لتمدح طفلك
التالي
كيف تحدث أطفالك عن التمييز العنصري