المجتمع

هل يقتل الزواج الحب

هل يقتل الزواج الحب

الحب بعد الزواج

الزواج هو الحب الأبدي الذي يقوم على العطف والاحترام بين الشريكين، ولكن عادة ما يختلف الحب قبل الزواج عن الحب بعد الزواج لدرجة كبيرة، فمع مرور الوقت تتناقص المودة تدريجيًا ويُفتقد الحب إذا لم يستطِع الزوجان السيطرة على زمام الأمور، وقد يكون السبب في تغير مشاعر الحب هو الملل أو قلة التواصل بين الزوجين أو سوء فهمهما وتقديرهما لبعضهما البعض، كلّ ذلك يؤدي إلى ابتعادهما عن بعضهما البعض وتناقص وفتور في مشاعرهما، وعلى الرغم من ذلك إذا فهم الزوجان معنى الحب الحقيقي فسيعودان للحب مرة أخرى وأقوى مما كانا عليه سابقًا.

هل يختفي الحب بعد الزواج؟

يعاني الكثير من الأزواج من تقلّص الحب بعد الزواج أو ربما اختفائه تمامًا، فالكثير من الأزواج الذين كانت تربطهم علاقة حبّ سابقة يبدأ حبهم بعد فترة من الزواج بالاختفاء لدرجة قد تصل إلى طلب الطلاق والبحث عن شريك جديد يلبّي رغباتهم العاطفية، وقد يصل الأمر إلى أبعد من ذلك مثل؛ الانخراط في علاقة عاطفية خارج نطاق الزواج للبحث عن الحب المفقود مما يزيد الأمر سوءًا وتعقيدًا، ويتساءل الكثير من الأزواج أين يذهب الحب بعد الزواج؟ وهل السبب الاختيار الخاطئ للحبيب؟ أم مشاغل الحياة؟ أم الأطفال هم السبب؟

وللإجابة عن هذا السؤال يجب تعريف الحب أولًا، فالحب هو علاقة بين شخصين قريبين من بعضهما البعض تربطهما صفات مشتركة وأمور تجذبهما لبعضهما البعض، وهو يشبه إلى درجة كبيرة اتحاد ذرتين لتكوين جزيء متكامل، فالحب هو اتحاد لطرفين مكملين لبعضهما بعضًا ليصبحان شخصًا واحدًا، ولفهم سبب اختفاء الحب بعد الزواج علينا أن نفهم أن الحب الحقيقي هو مودة واحترام وصداقة وثقة وتعاطف واهتمام، وإذا فُقدت هذه الأمور من العلاقة الزوجية فإن الحب سيختفي لا محالة.

كيف يمكن إبقاء الحب بعد الزواج؟

توجد العديد من الأمور التي يجب المحافظة عليها بعد الزواج حتى تبقى وزوجتك واقعَين في حب بعضكما البعض، ومن هذه الأمور:

  • قدّر زوجتك: بعد سنوات طويلة من الزواج من الجيّد تذكير شريكتك أنك ما زلت تقدّرها، وقد يكون هذا التقدير بأمور بسيطة وسهلة كقول شكرًا حتى على الأشياء البسيطة والمُعتادة، فمعظم الرجال عندما يشعرون بعدم التقدير من زوجاتهم قد يلجؤون لبعض الطرق الملتوية لتعويض ما يشعرون بنقصه، وقد تجذبهم أي امرأة تُشعرهم بالحب والتقدير، وكذلك بالنسبة للنساء.
  • كن صادقًا مع زوجتك: الصّدق من أهم مقومات الحب والعلاقة الزوجية الناجحة، وهو الأساس الذي يجب السّير عليه بين الزوجين، فعندما تكذب على زوجتك أو العكس فإنه سيكون من الصعب استعادة هذه الثقة.
  • اعتنِ بمظهرك: بعد سنين عدّة من الزواج ربما تنسى الاهتمام بنفسك ومظهرك، مما يخفف من شرارة الحب والانجذاب للطرف الآخر، والاهتمام بالمظهر لا يعني الاستمرار بارتداء الملابس الجميلة والماركات وأحدث قصّات الشعر، ولكن القليل من العناية لجذب الشريك تكفي.
  • تغاضى عن بعض الأمور: ففي بعض الأحيان تكون أفضل طريقة لحلّ المشكلة وبقاء الود هو الصمت أو التغاضي عن بعض الأمور البسيطة التي لا تؤثر على العلاقة واستمراريتها.
  • ابتعد عن الغضب: فالكثير من الأزواج قد يتعرّضون خلال يومهم للكثير من المشاكل في العمل ومع الأصدقاء، ولكن هذا لا يعني أن يصب أحد الطرفين غضبه على الآخر، فمن الأفضل ترك مشاكل العمل بعيدًا عن البيت والعائلة لكي يبقى الحب قائمًا.
  • اقضِ بعض الوقت بعيدًا: فقضاء بعض الوقت بعيدًا عن البيت كالقيام برحلة مع الأصدقاء سيُشعر الطرف الآخر بالاشتياق والحنين لشريكه، فمكالمة رومانسيّة مع الشريك وهو بعيد عن البيت تصبح أكثر رومانسيّة ودفئًا ويشتعل الشوق والحب من جديد.
  • حافظ على الرومانسية بينكما: فالحفاظ على الألفة والعاطفة هو أمر جيد لبقاء الحب، فبعض الكلمات الرومانسية أو مكالمة رومانسيّة قد تشعل الحب في قلبكما من جديد وكأنه أول لقاء لكما.

نصائح لتقوية الحب بعد الزواج

بقاء الحب بينك وبين شريكتك بعد الزواج هو أمر رائع، لذلك سنذكر فيما يلي بعض النصائح التي ستساعدكما على إبقاء شرارة الحب الأولى مشتعلة:

  • تصرّف وكأنكما التقيتما الآن: تصرّفك وكأنهما ما تزالا في مرحلة التعرّف والحب يعد أمرًا ضروريًا لاستمرار الحب بينكما، ويوفر لك أيضًا رؤية جديدة حول زوجتك، وذلك من خلال طرح الأسئلة عليها وكأنك تطرحها على شخص تواعده من جديد، والذهاب لمواعيد رومنسية معها وسؤالها عن وجبتها المفضلة والزهور التي تحبها وجلب لها بعضًا منها، فدائمًا يوجد ما هو جديد لتعلمه عنها.
  • حافظ على الاتصال الجسدي بينكما: فالوقوع بالحب حتى بعد الزواج يحتاج لقرب الشريكين من بعضهما البعض والبقاء على اتصال دائم عن طريق لمسة يد وغيرها، فالاتصال الجسدي يعد أمرًا ضروريًا للشعور بالحب والتقدير.
  • كن معطاءً: فتلبية احتياجات شريكتك والعطاء الشديد حتى بعد مرور فترة طويلة على الزواج هو أمر ضروري لاستمرار الحب، وقد تعيق المشاغل والأطفال هذا الأمر، ولكن يجب أن تحاول تلبية رغبات زوجتك قَدَر المستطاع، وذلك بجعلها تشعر بالارتياح ومدح إنجازاتها وفعل كلّ ما يمكن فعله لجعل يومها مشرقًا وجميلًا.
  • أعطِ زوجتك لقبًا محببًا: إذ إن إعطاء لقب جميل ومحبب لزوجتك هو أمر غاية في الرومانسية والحب، فيمكن كتابة اسمها على هاتفك باسم العسل أو السّكر، الإضافة إلى الإيماءات الصغيرة والهمسات الحنونة أثناء المكالمة، فقد تعيدك إلى أيام الحب الأولى.
  • التسامح: فمسامحة الشريك تقلل من التوتر بين الطرفين وتستبدل المشاعر السلبية بمشاعر إيجابيّة وتخلق بيئة صحية تضمن استمرار حب الشريكين وتعلقهما ببعضهما البعض.
  • كنّ مستمعًا جيدًا: تعد من أهم مقومات العلاقة الناجحة، فمنح فرصة لشريكتك للحديث عن نفسها وما يسبب لها الإزعاج وفتح قلبها للتعبير عمّا تريد هو أمر ضروري للبقاء على اتصال وتواصل بينكما، وبالتالي البقاء على الحب.
  • فاجئ زوجتك: فتحضير شيء خاص لزوجتك ومفاجأتها به يُخبرها فعليًا عن مشاعرك الكامنة تجاهها، فيمكن جلب كعكة أو مفاجأتها بجلب ثوب جديد أو الخروج لرحلة سويًا، فهو أمر سيزيد من الشعور بالحب والسعادة بينكما.
  • استذكر اللحظات الجميلة معها: يمكنك استذكار تلك اللحظات عن طريق استعراض الصور القديمة لكما معًا واستذكار الأيام الجميلة، فذلك سيساعدك على السّير في ممرات الذاكرة، وبالتالي الوقوع في الحب من جديد.
السابق
كيف أجعل زوجتي تحبني
التالي
أشياء تقتل العلاقة الزوجية