العناية بالطفل

نصائح للتعامل مع طفلك حديث الولادة

نصائح للتعامل مع حديثي الولادة

يُعدّ الاستعداد لاستقبال فرد جديد في العائلة من الأمور المهمة التي تحتاج للتحضير لبدء حياة جديدة فيها الكثير من التغيرات، ووجود العديد من التعليمات التي من المهم الانتباه إليها؛ إنّكَ بدايةً ستشعر بالخوف والقلق، وهذا أمرٌ طبيعيٌ يحدث لكل أب جديد، ولكن لا يوجد ما يصعب فعله إذا اتّبعت الطرق الصحيحة في التعامل مع طفلك الأول، ومن هذه الطرق والنصائح التي ستشعرك بثقة وراحة أكبر ما يأتي:

  • اطلب المساعدة من الخبراء: يُمكنك سؤال أهل المعرفة والخبرة في العناية بالأطفال حديثي الولادة قبل مجيء المولود أو أثناء وجودكَ في المستشفى؛ كسؤال المقربين والأصدقاء أو حتى الاستشاريين والممرضات حول كيفية حمل الرضيع، التغيير له، وإطعامه.
  • اتخذ الإجراءات الصحيحة للتعامل مع الرضيع: يوجد العديد من التعليمات الخاصة التي يُمكنك تطبيقها مع الأطفال حديثي الولادة:
    • عقم يديك بالمعقمات أو اغسلهما بالماء والصابون قبل الاقتراب من الطفل، لأنّ جهاز المناعة للأطفال حديثي الولادة لا يكون قويًا جدًا، ممّا يُعرضهم لمخاطر الإصابة بالعدوى والأمراض.
    • احمل الطفل بالطريقة الصحيحة بتثبيت رأسه أولًا، وعند حمله أو وضعه ادعم رأسه باستقامة.
    • تجنب اللعب العنيف مع الطفل؛ كهزه الذي قد يُسبب حدوث نزيف في الدماغ حتى الموت، وإذا أردت إيقاظه ليكن ذلك بملامسة قدميه، ودغدغته بلطف أو النفخ البسيط على خده.
    • ثبّت طفلك بإحكام في عربة الأطفال أو مقعد السيارة الخاص به لتجنب سقوطه، وتجنب القيام بأيّ نشاط قاس يُؤدي إلى إيذاء الطفل.
  • عزز التواصل الجسدي مع الطفل: يُمكنك بناء نوع من التواصل العميق والعاطفي مع الطفل في أيّامه الأولى؛ كاحتضانه وتدليكه برفق والتحدث معه والغناء له، وإشعاره بالدفء والأمان حتى يكون مرتاحًا أكثر، الأمر الذي يُعزز لاحقًا من تطوره الذهني والبدني بطريقة سليمة وصحية.
  • تعلّم أساسيات النوم: يحتاج الطفل إلى 16 ساعة أو أكثر خلال اليوم، وينام نومًا متقطعًا من ساعتين إلى أربع ساعات، وبسبب جهازه الهضمي الصغير، يحتاج للتغذية كل بضع ساعات، لذلك فإنّ نومه لا يكون منتظمًا في الليل، لذلك حاول الانتباه للطفل فور شعوره بالجوع، وضعه على ظهره لتجنب مخاطر الإصابة بمتلازمة موت الرضع المفاجئ، ووفر له سُبُل النوم الآمن مثل؛ عدم استخدام الحيوانات والوسائد المحشوة، واللحف، والبطانيات حتى لا يختنق، وحاول تبديل موضع رأسه كل ليلة ابتداءً من اليمين ثم اليسار، لمنع ظهور بقعة مسطحة على جانب واحد من رأسه.

كيفية التعامل مع المولود من عمر يوم وحتى الشهر

يؤدي الطفل حديث الولادة إلى إحداث الكثير من التغييرات والقلق حول كيفية العناية والاهتمام به على النحو الصحيح، خاصًة في الأسابيع الأولى من ولادته، لكن الأمر الجيد أنه يوجد العديد من التوجيهات التي تخفّف من هذا القلق، وتُسهّل أمور الحياة بوجود فرد جديد، ومن هذه النصائح في الأسابيع الأولى ما يأتي:

  • الأسبوع الأول: تعد تغذية الطفل حديث الولادة من أهم الأشياء الواجب الانتباه إليها، فمن الضروري استخدام حليب الثدي في الثلاث أشهر الأولى على أقلّ تقدير، لكن يوجد العديد من النساء التي لا تستطيع القيام بهذا الشيء، ولذلك يوجد الحليب المساعد الذي يوضع في زجاجات الحليب الخاصة بالأطفال، فيستطيع الأب تقديم المساعدة بالتناوب على إطعام الطفل سواء في الليل أو النهار، وكل ما عليك فعله هو الاقتراب من الطفل، وحمله بهدوء وإبقاء الأضواء خافتة إذا كانت العملية ليلًا، ومحاولة جعل الطفل يتجشأ قبل إنزاله.
  • الأسبوع الثاني: مع مرور الوقت ستُلاحظ تطورًا في صوت الرضيع وصراخه، عادًة يكون تنبيه من الطفل لشعوره بالجوع أو الألم أو أيّ شيء آخر يُزعجه، لكن ليست كل الأوقات يكون التنبؤ خلالها صحيح، في كثير من الأوقات لا يُمكن إيقاف البكاء بسهولة، لذلك حاول التطرق إلى أساليب أخرى مثل؛ إمساك الطفل بين ذراعيك، وجعل وجهه للأسفل أو أحد جانبيه، أو التأرجح الخفيف جدًا أو الهزهزة البسيطة لتهدئته، وفي بعض الأحيان قد تحتاج لأخذه في جولة بسيطة في السيارة.
  • الأسبوع الثالث: حاول التفاعل مع طفلك والتحدث إليه دائمًا، وذلك للتأكد من تطور نموه العقلي والذهني، تحدث معه حول الألوان والروائح والصور المحيطة، استخدم أصوات متعددة ومشاعر مختلفة، وراقب سلوكه وردة فعله، حاول التركيز على هذه العملية خلال الخمس أشهر الأولى؛ فهذا سيوضح الكثير عن نمو طفلك.
  • الأسبوع الرابع: حاول تهيئة طفلك للعالم الخارجي، وتقديمه للتعرف عليه، رتِب رحلة تناسب وجود الطفل فيها أو زيارات لرؤية الأشخاص المقربين والتعرف عليهم، لكن حاول ألّا تجعل التواصل بينهم وبين الطفل مباشرًا، لسلامته بسبب مناعته القليلة في الأسابيع الأولى من ولادته، ويجب إخراج الطفل كل فترة تشعر بها أنّه في حالة من الخمود أو أنّه لا يتحرك كثيرًا.

أخطاء شائعة في رعاية حديثي الولادة

من الطبيعي ارتكاب العديد من الأخطاء في بعض الأمور والتعليمات أثناء التعامل مع الأطفال حديثي الولادة، خاصًة إذا كنت أبًا للمرة الأولى، ولكنّ النجاح في العناية بالطفل تحتاج الممارسةَ والتطبيقَ مرةً تلو الأخرى، لتعلم كل خطوة من خطوات العناية تعلمًا جيدًا، ومن هذه الأخطاء ما يأتي:

  • عدم التأكد من سلامة مقعد السيارة: يغفل الكثير من الأباء عن التأكد من ثبات مقعد السيارة الخاص بالطفل، ممّا يُسبب العديد من الحوادث التي يتضرر الطفل بسببها، لذلك تأكد من ثبات المقعد، أو الاستفسار من أحد الفنيين أو الخبراء عن الموضوع لضمان سلامة الطفل.
  • النوم بطريقة خاطئة: يُهمل العديد من الآباء الوضعية اللازمة لنوم الطفل أو المكان المناسب لوضع الطفل فيه أثناء النوم، فالعديد منهم يجعل الطفل ينام على أحد جانبيه، أو على بطنه، ويقوم بوضعه على فراش ناعم ووضع العديد من الدمى المحشوة إلى جانبه، لذلك اجعل الطفل مستلقيًا على ظهره أثناء النوم، دون وجود أيّ نوع من الدمى، لتجنب حدوث متلازمة الموت المفاجئ التي أصابت العديد من الأطفال بسبب هذه الأخطاء.
  • التغذية غير الصحيحة: يُخطئ بعض الآباء بترك الطفل ينام لفترة طويلة بين مواعيد الرضاعة ظنًا منهم أنّه ليس جائعًا، لكن في الحقيقة، يحتاج الطفل إلى الغذاء كل ساعتين إلى ثلاث ساعات تقريبًا، حتى لو لم يطلب، وهذا في الأسابيع الأولى من الولادة، حفاظًا على صحته.
  • تجشؤ الطفل الخاطئ: يُسبب عدم التجشؤ بالطريقة الصحيحة أو عدم أخذ فترة كافية للتجشؤ إلى فقد الطفل جزءًا من الحليب المفيد له، والتسبب بالأرق بسبب الألم الذي يُصيبه، وفي كثير من الأحيان التقيؤ، لذلك خذ الوقت الكافي للقيام بهذه العملية حتى يستفيد الطفل من الحليب، وينعم بنوم عميق بعيدًا عن أيّ إزعاج بعد الانتهاء من الرضاعة.
  • التحضير الخاطئ للغذاء: يُخطئ العديد من الآباء في إعداد الحليب الصناعي للرضيع، بسبب المعيار الخاطئ في الخلط، فقد تكون أحيانًا ثقيلة أو مخففة، وفي الغالب تكون مخففة فلا يحصل الطفل على حاجته الأساسية من الغذاء، لذلك اقرأ التعليمات وتأكد من الصيغة الصحيحة عند إطعامه.

احتياطات الأمان للطفل حديث الولادة

تُعدّ سلامة الطفل هي النقطة الأهم دائمًا، وللتأكد من سلامته يوجد بعض التعليمات التي يُمكنكَ القيام بها ووضعها على قائمة الأولويات، ومنها ما يأتي:

  • ادعم رأس طفلك دائمًا أثناء حمله أو وضعه لتكون الطريقة صحيحة، ولا تهزه بطريقة شديدة أو تتركه وحده، واحفظ معدات الطفل الشخصية، وتأكد من تعقيمها دائمًا.
  • اشترِ مقعدَا للسيارة يحمل معايير السلامة الوطنية، وركّبه بالطريقة الصحيحة وفقًا للتعليمات المُرفقة، وعوّده على الجلوس فيه حتى لو لم يرغب في البداية حفاظًا على سلامته.
  • تأكد من أنّ جميع مستلزمات الطفل الشخصية؛ كالسرير، والعربات، والألعاب، والطاولات الخاصة به تحت شروط معايير السلامة الوطنية، وأنّها ملائمة للاستخدام الآمن.
  • افحص زجاجة الحليب قبل إعطائها للطفل، ورجّها جيدًا وتأكد من درجة حرارتها، ولا تُسخنها في المايكرويف، لأنّ الزجاجة في بعض الأحيان تكون من الخارج أبرد من الحليب داخلها.
السابق
كيف ينام الطفل
التالي
كيف تجعل ابنك صاحب شخصية قيادية؟