المجتمع

من هو سفير دولة الكويت في كوبا

من هو سفير دولة الكويت في كوبا

التساؤل حول من هو سفير دولة الكويت في كوبا من الأسئلة التي يتم تداولها بشكل كبير بين المهتمين بالشأن العام في دولة الكويت، وخاصة في الفترة الأخيرة بعد أن ثارت أزمة السفارة الكويتية في كوبا التي نتجت عن اقتحام منزل أحد الدبلوماسيين الكويتيين الموجودين في هافانا، وهي المشكلة التي أثارت ضجة بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت التي دعت الحكومة إلى عدم السكوت عن هذه الجريمة البشعة.

من هو سفير دولة الكويت في كوبا

السفير هو الشخص الذي يمثل حكومة بلاده أمام الدول الأجنبية أو المنظمات الدولية، وهو الممثل الشخصي لحاكم الدولة أمام الجهات الرسمية في الدولة المبعوث إليها، وتعميقًا للعلاقات الدبلوماسية بين الدول التي تعود بالنفع على كافة الأطراف تتبادل الدول السفراء لدى كل منها، وترتبط دولة الكويت بدولة كوبا بعلاقات دبلوماسية طيبة، ولديها بعثة دبلوماسية يترأسها السفير محمد فاضل خلف وهو أحد أبرز رجال الدبلوماسية الكويتية فلديه خبرة في العمل الدبلوماسي تقترب من أربعة عقود. فقد عمل سفيرًا مفوضًا فوق العادة لدولة الكويت في عدة دول من أهمها: الجزائر – السنغال – أندونيسيا – المجر – البوسنة، واستقر في دولة كوبا في النهاية وهي الوظيفة التي لا زال يشغلها حتى الآن.

ساهم السفير محمد فاضل في تأسيس سفارتين للكويت في دولة كوبا، كما أنه قد بذل جهدًا كبيرًا من أجل تعميق العلاقات الاجتماعية والثقافية بين البلدين. يجيد السفير الكويتي في كوبا أربعة لغات يتحدثها بطلاقة وهي الإنجليزية والفرنسية والأسبانية والإيطالية، وإجادته لتلك اللغات أعانته على فهم طبيعة الدول التي انتقل للعمل بها وهو ما أعطاه فرصة كبيرة للقيام بالمهام المطلوبة منه، وكذلك كسر العوائق التي تتسبب بها اللغة بين المسؤولين سواء على المستوى الرسمي أو الشعبي.

السيرة الذاتية للسفير محمد خلف

عند التعرض للسيرة الذاتية للسفير الكويتي محمد فاضل خلف نجد أنه استطاع تحقيق النجاحات على العديد من المستويات، المهنية والدراسية، فهو من مواليد دولة الكويت في عام 1957 ميلادي، ودرس في الكويت كما أنه سافر إلى الخارج من أجل استكمال دراسته العليا في مجال العلاقات الدولية، وفيما يلي أهم محطات حياته العملية:

  • حصل على الماجستير في العلاقات الدولية من بروكسل.
  • استطاع الحصول على شهادة الليسانس في علوم اللغة من جامعة غرونوبل بفرنسا في عام 1982.
  • تم تعيينه للعمل كملحق في إدارة الصحافة والثقافة بوزارة الخارجية الكويتية عام 1982.
  • في العام التالي تم تعيينه كنائب لرئيس البعثة بالسفارة الكويتية في بيروت وظل يعمل بها حتى عام 1985.
  • في عام 1984 تم تعيينه كقائم بالأعمال بالنيابة وكذلك في البرتغال في الفترة ذاته.
  • انتقل للعمل في سفارة الكويت بروما في عام 1988.
  • ترقى إلى درجة سكرتير أول في عام 1992.
  • تم تعيينه في منصب سفير فوق العادة والمفوض في دولة الجزائر من عام 1999 وحتى عام 2001.
  • في عام 2003 تم تعيينه في منصب سفير فوق العادة في دولة أندونيسيا.
  • عُيِّن كسفير غير مقيم في دولة سنغافورة في عام 2004.
  • تم تعيينه كسفير غير مقيم في دولة تيمور الشرقية عام 2005.
  • في عام 2007 تم تعيينه كسفير في دولة المجر.
  • حصل على وسام الاستحقاق من رئيس دولة المجر.
  • حصل على جائزة لمشاركته في الأعمال الإنسانية عقب إعصار تسونامي.
  • تم تعيينه كسفير فوق العادة لدى البوسنة والهرسك في عام 2010.
  • في عام 2013 تم تعيينه كسفير في دولة السنغال.
  • تم تعيينه كسفير غير مقيم في الرأس الأخضر بعام 2015.
  • عين محمد خلف في منصب السفير الكويتي في دولة كوبا في نوفمبر 2016.
  • يشغل عضوية الهلال الأحمر الكويتي منذ عام 2007.
  • حصل على ميدالية تقدير من القوات الجوية الإيطالية التي شاركت في تحرير الكويت.
  • شارك في الكثير من المؤتمرات والملتقيات والمنتديات الدولية في الكويت وخارجها.

إنجازات سفير الكويت في كوبا

يشغل السفير محمد فاضل خلف منصب سفير فوق العادة في دولة كوبا منذ نهاية عام 2016 وحتى الآن، وقد بدأت الإنجازات التي قدمها السفير الكويتي للدبلوماسية الكويتية وعلاقاتها الخارجية منذ كان في العشرينيات من عمره، وخلال رحلة حياته المهنية التي استمرت سنوات طويلة استطاع أن تكون له بصمة في العديد من المجالات الخارجية الفاعلة في السياسة الدولية، ومن أبرز مواقفه:

  • تسّلم رئاسة البعثة الدبلوماسية بالإنابة في دولة الجزائر في وجود السفير جاسم بورسلي، وكان له دورًا هامًا خلال تلك الفترة في حدوث أزمة خطف الجابرية، حيث كان له دور كبير في المفاوضات آنذاك.
  • شارك في القمة العربية التي انعقدت في عام 1988 والتي نتج عنها إعلان دولة فلسطين. فقد كانت له علاقات قوية مع القادة في الدولة الجزائرية الذين فاوضوا الفرنسيين آنذاك.
  • استطاع التقرب من الجنرالات الجزائريين العاملين منهم والمتقاعدين ما جعله يستطيع فهم الدولة الجزائرية بشكل عميق، وهو ما كان له أثر كبير في تعميق العلاقات بين الدولتين وخدمة المصالح الخارجية الكويتية.
  • شارك في المفاوضات بين الأمريكيين والفلسطينيين من أجل التوصل لحل شامل وشهدت المفاوضات التي بدأت من منزله في الجزائر، وانتقلت إلى تونس تقدم ملموس وكادت أن تنجح لولا اختطاف سفينة اكيل لارو الإيطالية.
  • خلال تواجده في الجزائر أقام علاقات طيبة مع جميلة بوحريد وزهرة بيطاط والجنرال خالد نزار ورئيس الأركان الجزائري محمد عماري، وتلك العلاقات الخاصة بين القادة الجزائريين لم تكن متاحة لغيره من السفراء في هذا الوقت. وبسبب تلك العلاقات الطيبة استطاع تقديم اقتراح منحة الشيخ جابر الأحمد بتقديم عشرة ملايين دولار من أجل بناء مساكن لضحايا الإرهاب في الجزائر، وإقامة مشغل لأرامل الشهداء ليكسبن منه قوت يومهن.
  • كان له دور كبير خلال فترة غزو وتحرير الكويت بسبب معرفته باللغة الإنجليزية حيث كان يساعد السفير أحمد غيث، وكان ينقل كل ما يدور في إيطاليا له، كما أنه كان يقوم بالترجمة المباشرة للشيخ جابر الأحمد أثناء زيارته لدولة إيطاليا من أجل تقديم الشكر في جهودها في حرب التحرير.
  • هو أول سفير مقيم لدولة الكويت في كل من المجر والبوسنة، حيث كانت له جهود محمودة في إقامة سفارة بلاده في الدولتين.
  • شارك في لجنة التيسير المنبثقة عن منظمة المؤتمر الإسلامي والموجهة لمسلمي البوسنة.

وإلى هنا، نكون قد وصلنا إلى ختام المقال؛ وقد تعرفنا من خلاله على إجابة سؤال من هو سفير دولة الكويت في كوبا ؟ كما تعرفنا على أهم المعلومات عن حياته المهنية، وأهم الإنجازات التي قدمها في خدمة السياسة الخارجية الكويتية خلال مراحل حياته المهنية.

السابق
من هو عمر كدرس ونبذة حياته وأهم أعماله
التالي
قصة تهاني خياط وتفاصيل حكم المحكمة