العناية بالطفل

للآباء: نصائح نقدمها لك لتختار البرامج التلفزيونية المناسبة لطفلك

للآباء: نصائح نقدمها لك لتختار البرامج التلفزيونية المناسبة لطفلك

مشاهدة الأطفال للتلفاز

أصبحت مشاهدة التلفاز للأطفال بعمر مبكر ظاهرة شائعة، وقد تجاوز الأمر مشاهدة التلفاز إلى تصفح الإنترنت على الهواتف والأجهزة الذكية، لكن لا بد أن تعلم بأن الأطفال يتأثرون كثيرًا بما يشاهدون ويسمعون ويؤثر ذلك على نموهم وتطوّرهم وخصوصًا الوسائط الرقمية المتاحة على شاشات التلفاز والإنترنت والهواتف الذكية، ومع وجود الكثير من البرامج التعليمية يمكن أن يشاهد الأطفال من خلال هذه الوسائط برامج تُظهِر سلوكًا عنيفًا يمكن أن يقلدونه لعدم وعيهم بمخاطره.

ويمكن أن تتسبب بعض البرامج بالخوف للطفل ويمكن أن تساهم بعضها باكتساب أطفالك لعادات وسلوكيات غير صحيحة، ومن ناحية أخرى يمكن لقضاء أطفالك وقتًا طويلًا أمام شاشة التلفازأن تُبعدهم عن دروسهم وواجباتهم وأنشطتهم التعليمية وهواياتهم وحتى اللعب، ولهذا عليك أن تكون صارمًا بذلك وتحدّد البرامج المسموح مشاهدتها وعدد ساعات المشاهدة المناسبة لأعمارهم والملائمة لأنشطتهم وواجباتهم الأخرى.

نصائح نقدمها لك لتختار البرامج التلفزيونية المناسبة لطفلك

أظهرت العديد من الدراسات الآثار السلبية للتلفاز على الأطفال وإمكانية تعرّضهم لمحتوى عنيف وسيئ، ولهذا أنت مسؤول عن اختيار البرامج التلفزيونية المناسبة لأطفالك، ويمكن للنصائح التالية أن تساعدك في هذه المهمة:

  • اختر برامج تلفزيونية مفيدة: يميل الأطفال إلى اكتساب سلوكياتهم مما يشاهدونه وأظهرت تجربة عرّضت مجموعة من الأطفال لمشهد تلفزيوني يقوم به شخص بتعنيف دمية واللعب معها بطريقة عدوانية، ومن ثم وُضع هؤلاء الأطفال في غرفة مع دمية شبيهة للتي رؤوها وأطفال آخرون لم يشاهدوا هذا المشهد وبدأ الأطفال الذي شاهدوا مشهد تعنيف الدمية بتقليده واستنساخ سلوكه وممارسة العنف، ولهذا أنت مسؤول عما يشاهده أطفالك، لذا اختر البرامج المفيدة الخالية من العنف والتي تعزز السلوكيات الإيجابية.
  • اختر البرامج التلفزيونية التي تحتوي على أقل عدد من التغيرات السريعة للصورة: تحوّل أو تغيّر الشاشة هو عدد المرات التي تتغير فيها الشاشة على فترات زمنية معينة، والعروض التلفزيونية البطيئة أفضل من العروض التي فيها تغيّرات شاشة سريعة تصل إلى 5-10 مرات في الثانية، وتعد تحولات الشاشة عاملًا هامًا لأنه يؤثر على اهتمام الطفل، وقد يؤدي إلى مشاكل في انتباه الطفل وتركيزه، وأظهرت الدراسات أن آداء الطفل في الاختبارات العملية ينخفض بعد مشاهدة برنامج سريع.
  • اختر البرامج التلفزيونية الملائمة لتنمية عقول أطفالك: تأكد من أن طفلك قادر على فهم ما يشاهده على الشاشة، ولهذا عليك أن تختار البرامج الإيجابية والملائمة لتطوير مهاراته العقلية والتي تعزز السلوكيات الصحية كالبرامج التعليمية، واحرص على مشاهدةالبرامج التلفزيونية مع طفلك، وإن شعرت أن البرنامج أكبر من سنه أو لا يمكنه استيعابه جرّب برنامجًا آخر يفهمه ويتفاعل معه، ويجب أن يستمتع الطفل بالبرنامج ويتعلّم بنفس الوقت.
  • اختر البرامج التلفزيونية التي لا تحتوي على إعلانات تجارية: أثبتت الدراسات أن الأطفال دون سنّ الخامسة لا يمكنهم التمييز بين الإعلانات التجارية والبرامج ويتأثرون بالاثنتين على حدّ سواء، وأثبتت دراسات أخرى أن الأطفال دون سن 8 سنوات لا يمكنهم فهم الغرض منالإعلانات التجارية، وعلى الأرجح سيتأثر الأطفال بالإعلانات التي يشاهدونها ويطلبون المنتجات التي عُرضَت على التلفاز ولن يقبلوا بغيرها، وبالطبع تقدّم بعض الإعلانات منتجات غير صحية.

اختر منها، أفضل البرامج التلفزيونية للأطفال

إليك فيما يلي بعض أفضل البرامج التلفزيونية للأطفال، اختر منها ما يناسب أطفالك:

  • البرامج التعليمية: أظهرت بعض الدراسات أن برامج التلفزيون التعليمية مثل Dora the Explorer وBlue’s Clues أسفرت عن زيادة في مفردات الأطفال، ولكن بالطبع هذا لا يُقارن بأهمية القراءة للطفل، ومن الطبيعي أنه سيكتسب مهارات أعلى ومفردات أكثر عند قراءة القصص، ولكن تعدّ هذه البرامج التلفزيونية من البرامج المفيدة للأطفال مقارنةً مع غيرها من العروض الأخرى، وهذه البرامج ذات تحولات شاشة بطيئة ومناسبة لنمو الطفل.
  • البرامج الاجتماعية: مثل برنامج شارع سمسم، فقد أظهرت الدراسات أن مشاهدة برنامج شارع سمسم في سنّ الثانية والثالثة أدى إلى درجات أعلى في اختبارات الرياضيات واللغة عند سنّ الخامسة، ويعد شارع سمسم من البرامج التلفزيونية الاجتماعية، وفيه أقل قدر من تغيرات الشاشة، واستخدم هذا البرنامج أشخاصًا بالغين حقيقيين لجعله مفهومًا للأطفال، ويُذكر بأن أفضل النتائج لهذا البرنامج التلفزيوني تظهر على أطفالك الذي هم في عمر 3-5 سنوات.
  • برامج التعليم والتسلية: مثل برنامج بارني، إذ يعدّ بارني من البرامج التلفزيونية الشهيرة والمحبوبة للأطفال، وأظهرت الدراسات أن مشاهدة الأطفال لبارني أدت إلى مشاركة أعلى وعدوانية أقل مقارنة بغيرهم من الأطفال الذين لا يشاهدونه، ولكن أظهرت دراسة أخرى أن الأطفال الذين شاهدوا بارني لديهم مفردات لغوية أقل من الأطفال الذين شاهدوا برامج أخرى.
  • برامج الألعاب والتفكير الإبداعي: مثل برنامج حي السيد روجرز، فقد رُبط هذا البرنامج التلفزيوني بمهارة اللعب التخيّلي والتفكير الإبداعي عند الأطفال في مرحلة ما قبل المدرسة، وأظهرت الدراسات أن النتائج كانت أفضل عند تحسين البرنامج من خلال المحادثات مع البالغين، وهذا ما يُفسّر أهمية إجراء مناقشات وأحاديث مع أطفالك حول البرنامج الذي يشاهدونه، كما يحتوي برنامج حيّ السيد روجرز على الحدّ الأدنى من التحولات في الشاشة، ويمكن اعتباره برنامجًا تعليميًا للأطفال في سنّ ما قبل المدرسة

سؤال وجواب

ما هو العمر المناسب للطفل لمشاهدة التلفاز؟

توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال ألا تسمح لأطفالك الذي تقل أعمارهم عن عامين بمشاهدة التلفاز أو أي شكل آخر من أشكال الفيديو؛ لأن الأطفال الذين هم دون سن الثانية يطوّرون أدمغتهم، ويمكن للتلفاز أن يشكّل عائقًا أمام هذا التطوّر وأمام أنشطة اللعب والاستكشاف والتفاعل مع الآباء والأشقاء والآخرين، ويمكن لمشاهدة التلفاز أن تعرقل تطوّر مهاراتهم المعرفية والجسدية وكذلك النمو العاطفي والاجتماعي.

ما هي المدة المسموحة للطفل لمشاهدة التلفاز؟

تعتمد ساعات مشاهدة أطفالك للتلفاز على أعمارهم، فالأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 2-3 سنوات لا يجب أن يشاهدوا التلفاز لأكثر من نصف ساعة في اليوم، أما الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من 3-5 سنوات يكفيهم مشاهدة ساعة واحدة من التلفاز في اليوم، وعمومًا لا يُنصح بمشاهدة التلفاز لمدة أكثر من ساعة أو ساعتين في اليوم كحدّ أقصى حتى للأطفال الأكبر سنًّا، وفي حال لم يكن الأطفال يشاهدون التلفاز أوقف تشغيله؛ لأنه يشكّل ضوضاء تؤدي إلى مشاكل تشتيت الانتباه عند الأطفال مما يجعل عملية التركيز أصعب.

هل أسمح لطفلي بمشاهدة الأخبار معي؟

أُضيفَت الأخبار مؤخرًا إلى قائمة البرامج التي يُمنع مشاهدتها من قِبَل الأطفال؛ لأنها تؤدي إلى مشاهدة طفلك وسماعه للأحداث السيئة؛ كالكوارث الطبيعية والأحداث الكارثية وتقارير الإجرام الأمر الذي يعرّض الطفل للتوتر والقلق والخوف والكثير من الآثار السلبية الأخرى، وزاد الإبلاغ عن البرامج والمحطات التي تؤثر سلبًا على الأطفال كالمواقع الإخبارية التي تبث الأخبار على مدار 24 ساعة في اليوم، ولهذا لا يُنصح بمشاهدة الأخبار أمام أطفالك ولا حتى سماعها.

السابق
التربية الإيجابية: مفهومها وأساليبها
التالي
ما هي التطورات التي تحصل للطفل في العام الأول؟