العناية بالطفل

لكل أب..اختبر معلومات طفلك الثقافية

لكل أب..اختبر معلومات طفلك الثقافية

أسئلة ثقافية متنوعة للأطفال

يتعلم الأطفال ويكتسبون معلومات وخبرات جديدة من خلال طرح الأسئلة، وقد اعتبر بعض العلماء والباحثين أسئلة الأطفال على أنها أداة للتنمية المعرفية، وقد أُجريَت الكثير من الأبحاث حول هذا الموضوع، إذ يتم تشجيع أسئلة الأطفال ودعمها، فيتعلم الأطفال ويتطورون ويطورون اللغة المُستخدمة، فهم يمتلكون فضولًا كبيرًا حول كل شيء في هذا العالم وهذا ما يُتيح لهم إمكانية البحث عن فرص جديدة للتعلم،وسنقدم لك فيما يأتي أسئلة ثقافية متنوعة يمكنك طرحها على طفلك:

  • ما أصغر كوكب في المجموعة الشمسية؟ الإجابة: عطارد.
  • ما أطول نهر في العالم؟ الإجابة: نهر النيل.
  • ما عاصمة المملكة المغربية؟ الإجابة: الرباط.
  • كم يوم في السنة الكبيسة؟ الإجابة: 366 يومًا.
  • كم عدد القارات في العالم؟ الإجابة: 7 قارات.
  • ما أكبر الثدييات على هذا الكوكب؟ الإجابة: الحوت الأزرق.
  • أي من الكائنات البحرية له 8 أرجل؟ الإجابة: الأخطبوط.
  • لماذا لا نطير في الهواء؟ ما الذي يجذبنا للأرض؟ الإجابة: الجاذبية الأرضية.
  • كم ضلع في المثلث؟ الإجابة: 3 أضلاع.
  • ماذا يسمى صغير الضفدع؟ الإجابة: أبو ذنيبة.
  • ما أسرع حيوان في العالم؟ الإجابة: الفهد.
  • أين يعيش النحل؟ الإجابة: في الخلية.
  • ماذا يسمى الحيوان الذي يفقس من البيض وله أجنحة وريش؟ الإجابة: الطير.
  • أي جزء من الجسم يزوّد الأسماك بالأكسجين؟ الإجابة: الخياشيم.
  • ما أطول حيوان على وجه الأرض؟ الإجابة: الزرافة.
  • ما الكوكب الأقرب للشمس؟ الإجابة: عطارد.
  • أي دولة لها أكبر عدد سكان في العالم؟ الإجابة: الصين.

أفضل طرق زيادة حصيلة الأطفال من العلوم

إذا كنت تهتم بالعلوم وتريد أن يكون طفلك على دراية كافية بها، فيمكنك أن تساعده على زيادة حصيلته العلمية بعدة طرق، تعرف عليها فيما يلي:

  • قيّم أسئلة طفلك: عندما يسألك طفلك: لماذا يتبعنا القمر؟ ستدرك عندما تسمع هذا السؤال بأن طفلك بدأ يفكر في كيفية عمل العالم، ويمكنك هنا الرد بطرق تشجعه على التفكير العلمي، فكر في كيفية الرد، ولا تقلق إن كنت لا تعرف الإجابة، فقد يرغب طفلك فقط في مشاركة شيء يثير اهتمامه ولا يقصد من السؤال السؤال بحد ذاته، فما عليك هنا سوى الاستمتاع بمناقشة الأسئلة التي يطرحها طفلك، وتشجيعه على مشاركة وجهة نظره وملاحظاته على الدوام.
  • استكشف واعثر على الإجابات معه: ليس عليك أن تكون موسوعة طفلك وتحاول الإجابة بسرعة على جميع أسئلته، فيمكنك ببساطة أن ترد بأنك لا تعرف ولكن يمكنك اكتشاف الإجابة معه، فيمكن أن يحفزه ذلك للمزيد من التفكير وطرح الأسئلة الإضافية.
  • امنح طفلك الوقت والمساحة للاستكشاف: يتعلم الأطفال العلوم من خلال التجربة والخطأ، فهم بحاجة إلى وقت للتجربة والتفكير، انتظر قبل إعطاء طفلك الإجابات الصحيحة للأسئلة، بل امنح طفلك الوقت والمساحة الكافيين للاستكشاف.
  • تقبل الفوضى الناجمة عن الاستكشافات: سواء أكان الأمر يتعلق بالاستكشاف في الهواء الطلق بالطين والعصي أو باستخدام الماء، فمن المرجح أن يتسخ الأطفال عند استكشافهم للمواد، ألبس الأطفال ملابس قديمة وأخبرهم أنه لا بأس في أن يتسخوا.
  • تعلما من الأخطاء معًا: إذا سارت تجربة ما بشكل خاطئ، فاستغل الفرصة واستكشف الأمر مع طفلك لمعرفة الخطأ الذي حدث، يمكن أن يؤدي الخطأ إلى جميع أنواع الاحتمالات ويوفر فرصًا لك ولطفلك لتنقيح أفكاركما وفهمكما وفرضياتكما.
  • ادعم المزيد من الاستكشاف: يمكن للتفاعلات المتعمدة بين البالغين والأطفال أن تزيد من تعلمهم، فعندما يحين الوقت المناسب، قدِّم لطفلك اقتراحًا لتوسيع نطاق الاستكشاف، أرشد طفلك بطرح أسئلة مثل ماذا يمكن أن يحدث إذا جربنا هذا؟ شارك بعض الأشياء التي تجدها أثناء الاستكشاف، يتيح ذلك لطفلك معرفة أن هناك دائمًا شيء يستحق اهتمامنا.

كيف تحقق لطفلك متعة التعلم؟

تختلف رغبات الأطفال في التعلم بحسب شخصياتهم، ولا بد من اقتران المتعة بالتعلم لتحفز طفلك على الاستكشاف وحبّ العلم، اتبع هذه النصائح وسترى الفرق:

  • جهز ركنًا خاصًا للقراءة لطفلك: قد يعتبر بعض الناس بأن القراءة هي مفتاح النجاح في الحياة، ومن المؤكد بأن القراءة على الأقل هي مفتاح النجاح في التعلم، فالأطفال الذين يطورون حب القراءة يزيد حب التعلم لديهم، ولهذا اصنع ركنًا خاصًا بالقراءة لأطفالك.
  • شجع طفلك على التواصل: اجعل التواصل والنقاش والحوار جزءًا لا يتجزأ من عملية التعليم، ليصبح طفلك قادرًا على التعبير عن نفسه وأفكاره ومشاعره سواء أكانت إيجابية أو سلبية.
  • ركز على اهتمامات طفلك: عندما يكون التعليم مرتبطًا بالمواضيع التي يحبها الطفل وتجذب انتباهه، يصبح أكثر تشويقًا ومتعة، فإذا كنت تريد مساعدة طفلك على أن يصبح متعلمًا جيدًا، فشجعه على استكشاف الموضوعات التي تثير اهتمامه وانتبه إلى مواهبه وحاول تنميتها.
  • اختبر أنواعًا مختلفة من التعليم: كل طفل لديه تفضيلات وأنماط تعلم تعد الأنسب له، فلا يوجد أسلوب تعليمي واحد صحيح أو خاطئ، ولكن يمكنك استخدام التقنيات التي من شأنها تحسين معدله وجودة التعلم لديه من خلال مساعدته على اكتشاف أساليب التعلم المفضلة لديه.
  • اتبع نهج التعلّم القائم على الألعاب: لا شكّ أن الأطفال يستمتعون باللعب أكثر من استمتاعهم بالتعليم، ولهذا يجب عليك أن تعلّم أطفالك من خلال اللعب، فعندما تذهب لمتجر الألعاب اشترِ لأطفالك ألعاب تعليمية بدلًا من الألعاب العادية المسليّة ولكنها لا تضيف أي قيمة أو معلومة لطفلك.

قد يُهِمُّكَ: إليك أنواع اختبارات الذكاء للأطفال

تهدف اختبارات الذكاء إلى قياس القدرة العقلية لأطفالك باستخدام مجموعة متنوعة من المهارات اللفظية والتفكير البصري المكاني والذاكرة، وتدل النتيجة على ما إذا كان الأطفال يُعتبرون موهوبين أو متوسطين أو معرضين لخطر التعلم ومشاكل سلوكية، ويوجد ثلاثة أنواع من اختبارات الذكاء للأطفال تتمثل بما يأتي:

  • مقياس WECHSLER الذكي للأطفال – الإصدار الخامس (WISC-V): هو الاختبار الأكثر استخدامًا للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 إلى 16.
  • مقياس الذكاء ستانفورد بينيت – الإصدار الخامس: يتم استخدام اختبار الذكاء هذا للأشخاص من جميع الأعمار – من الأطفال البالغين من العمر عامين إلى كبار السن في أواخر الثمانينيات، ويختبر خمسة مجالات بما في ذلك؛ التفكير المرن، والمعرفة، والتفكير الكمي، والمعالجة البصرية المكانية، والذاكرة العاملة.
  • مقاييس القدرة التفاضلية – الإصدار الثاني (DAS-II): يركز هذا النوع من اختبارات الذكاء على القدرة والمفاهيم المعرفية مثل التفكير التجريدي والتفكير النقدي، ويمكن استخدامه مع الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 2 إلى 17 سنة.
السابق
أسهل طريقة لتعليم الطفل استخدام الحمام
التالي
ما طرق علاج السرقة عند المراهقين؟