المجتمع

كيف نعالج الغيرة عند النساء

كيف نعالج الغيرة عند النساء

الغيرة عند النساء

توجد الغيرة عند كلا الجنسين وجميع الأفراد دون استثناء، وتختلف شدتها من شخص إلى آخر وحسب المواقف المرهونة بها، لكن غيرة النساء تُعدّ أكبر من الرجال في أغلب الأحيان، نسبة لأنواع الغيرة والمواقف التي تستحق الشعور بالغيرة في نظرها، لكنّ ذلك لا يمنع وجود الأخطاء العديدة التي تصدر من الرجال، وذلك لعدم قدرتهم على معرفة كيفية التعامل الصحيح مع المرأة أو فهم الاختلافات بينهما.

كما أنّ الغيرة لها أساس بيولوجي قوي في الإنسان، فهي شيء لا يستطيع المرء التحكم به، وقد ولد وترعرع معه، وتختلف شدتها بكمية المشاعر التي تكنها للشخص، وطبيعة الموقف الحاصل

كيف تعالج الغيرة عند النساء؟

تُعدّ الغيرة شعورًا كبيرًا لا تستطيع المرأة السيطرة عليه في الموقف الحاسم، لذلك قد يُؤدي استمرارها المفرط إلى حدوث الكثير من المشكلات، والأزمات، وخسارة العديد من العلاقات، وربما أيضًا خسارة في العمل، إذا لم يُسيطَر، ويُتحكم بها بطريقة ممنهجة ومنطقية، لذلك توجد العديد من النصائح والتعليمات التي يُمكنك اتباعها لعلاج الغيرة عند النساء:

  • ساعدها على تحديد نوع الغيرة: توجد مقولة بأنّ الغيرة والحسد فرعان على ذات الشجرة، فالغيرة تنتمي إلى الخوف، والحسد ينتمي إلى الغضب والاستياء، لذلك يجب تحديد نوع الغيرة من خلال معرفة مصدرها بشكل أفضل، وهذا يدفع إلى إيجاد الطريقة المناسبة للتعامل معها، وعدم تركها لتتطور، فتفاقمها ليس بالأمر الصحي بالنسبة للمرأة وحياتها.
  • احرص على عدم تفاقم الفكرة لديها: إذ تُفبرك الأمور وتعقدها في الكثير من المواقف عندما تكون العواطف في أوج اشتعالها وفي قمة الغضب، لذلك يجب عند الوصول إلى هذه النقطة من خلال جعلها تنبه الدماغ بصوت عالٍ، أنّه يجب التوقف، فهذا يعطي فرصة لمراجعة الأمور بصورة أكثر وضوح.
  • اجعلها تلاحظ ردة فعل جسمها: يُقال إن الغيرة تبعث تهديدًا لبقاء العلاقات، لذلك عند الشعور بالغيرة الشديدة، يُمكن أن تحدث جميع أنواع ردود الفعل الجسدية، فمن الممكن أن تحدث تغيرات في ضغط الدم، أو التعرّق، أو ازدياد معدل ضربات القلب أو انخفاضها، لذلك فإنّ الانتباه لهذه التفاصيل، يُساعد في مراجعة الأمور بشكل أفضل، والتحلي بالصبر قبل القيام بأيّ شيء آخر.
  • حثها على التخلص من الطاقة البدنية الزائدة: يحتاج الجسم والعقل إلى التخلص من فرط الطاقة الجسدية، للحصول على الهدوء والقدرة على التفكير المنطقي، والتحكم بالأعصاب، وبالتالي يؤدي هذا الشيء إلى التحكم بشكل أكبر في الغيرة والسيطرة عليها.
  • احرص على جعلها تتحقق من الأمور: وذلك بالاستماع إلى العقل بعيدًا عن أيّ عواطف جياشة قد تُسيطر على الموقف، والتحليل بمنطقية، والتحقق الصادق من الأمر القائم، ويمكنك أن تقدم لها الأدلة التي تدعم صدقك، للتخفيف من حدة الغيرة لديها.
  • تحقق من السبب الحقيقي لوجودها: توجد العديد من أسباب الغيرة التي من الممكن أن تكون بسبب عوامل أو علاقات قد حدثت في الماضي، وأثرت على المرأة في الوقت الحالي، لذلك يجب البحث عن الأسباب سواء أكانت قديمة أو جديدة لتحديد الطريقة الصحيحة لحلّها.
  • احرص على التواصل الصحي بينكما: وذلك من خلال البحث عن طرق لقضاء الوقت معًا ومشاركة الاهتمامات والهوايات، مما يعزز من العلاقة بينكما، ويُقلل من أسباب الغيرة.
  • اخلق جوًا من الثقة بينكما: تُعدّ الثقة أفضل الطرق، للتخلص من الغيرة لدى النساء، لذلك كن صادقًا وملتزمًا ومخلصًا معها، الأمر الذي سيعزز الثقة في علاقتكما، ويُخفف من حدة الغيرة لديها.

أسباب الغيرة عند النساء

يوجد شعور الغيرة عند الكثير من النساء، ويتفاوت حسب شخصية كلّ امرأة، لكن توجد العديد من الأسباب المشتركة بينهم، التي تُؤدي إلى حدوثها، والتأثير على شخصيتها وحياتها، ومن هذه الأسباب:

  • أمر بيولوجي: تُعدّ الغيرة شعورًا فطريًا في المرأة، وردّ فعل على عواطف بأقصى درجاتها عند الشعور بالخوف أو التهديد، لفقدان الشريك أو العمل أو أيّ شيء آخر، ذا قيمة معنوية كبيرة في حياة المرأة، لذلك يكون وسيلة دفاع غير مخطط لها تُؤدي إلى حدوث ردّات فعل كثيرة لحمايتها.
  • الشعور بالخوف: يُؤدي عدم الشعور بالأمان والاستقرار إلى رسم الكثير من الأفكار السلبية في ذهن المرأة، وهذا بسبب الغيرة، فيزيد الخوف من التحليلات بنطاق غير منطقي وعقلاني، تُؤدي إلى تدمير الكثير من الأمور.
  • الحسد: يُعد الحسد عاملًا من عوامل الغيرة لدى الكثير من النساء؛ إذ إنّ الشعور بالفجوة الكبيرة بينهم من حيث المال أو الجمال، أو الوظيفة، أو أيّ عوامل أخرى تُشعر المرأة بالنقص وفي الكثير من الأحيان بعدم الثقة.
  • عدم الثقة: يتولد الشعور بعدم الثقة بالنفس أو الآخرين في الكثير من الأحيان بسبب الغيرة؛ إذ إنّها تحرّك العديد من المشاعر السلبية، وتضع المرأة في الكثير من المواقف التي قد تُؤدي إلى ندمها لاحقًا.

تأثير الغيرة على الحياة الزوجية

تُوجد العديد من التأثيرات والسلبيات على العلاقة الزوجية بسبب الغيرة المفرطة التي يجب معرفتها، لتجنب حدوثها وتفاقمها ومن هذه التأثيرات

  • عدم الثقة بين الزوجين: تُؤدي الغيرة المفرطة إلى خلق جو سلبي غير موثوق في العلاقة؛ إذ تكثر الشكوك والاتهامات والتفكير في الكثير من السيناريوهات التي تؤدي إلى فشل العلاقة.
  • قلة الثقة بالنفس: تعمل بعض أنواع الغيرة المزمنة على وصول المرأة إلى مرحلة الشك بنفسها من الناحية الشخصية والجمالية، أو أي ناحية أخرى مهما كانت بسيطة، فتشعر أنّها بلا قيمة، وأنّ وجودها لم يعد مهم في حياة الشريك، ممّا يُسبب هدم العلاقة.
  • الإحباط: يُؤدي التفكير الزائد، والتحليل، والتحقق المفرط في الأمور إلى خلق الكثير من الهواجس، والتخيلات في الكثير من الأحيان، ممّا يُسبب إرهاق المرأة، وعدم شعورها بالسعادة، وهذا له تأثير كبير على الشريك والعلاقة.
  • السيطرة: يتولد شعور الرغبة المفرطة بالتحكم والسيطرة على العلاقة من الغيرة الزائدة؛ إذ إنّ المرأة ستشعر بالخوف من خسارة الشريك وفقده، وستعدّ هذا الشيء أسلوبًا للدفاع عن حياتها معه لكنه في النهاية، سيُؤدي إلى نتائج سلبية في العلاقة.
  • قلة التواصل الجنسي: يؤدي الشك والتفكير الزائد، وقلة الثقة بالشريك، بسبب الغيرة المفرطة عند النساء إلى ضعف الرغبة في العلاقة الجنسية، والتواصل مع الشريك؛ وذلك لأنّ العواطف لا تكون في سياقها الصحيح لحدوث هذا النوع من التواصل.

السابق
هل يندم الزوج بعد الخيانة
التالي
كيف تنظم حياتك الزوجية