العناية بالطفل

كيف نتعامل مع الطفل العنيد

الطفل العنيد

يُعاني الكثير من الآباء والأمهات من عناد أطفالهم، وهو الطفل الرّافض لأوامر الوالدين والخارج عن طاعتهما وخاصة ما بعد الثلاث سنوات الأولى من حياته، ويمتاز الطفل العنيد بعدم سماعه لكلام الوالدين، وكثرة الصّراخ، وعدم الالتزام بما يطلبه الأهل منه، ومحاولة خروجه على العادات والتقاليد التي تتعامل بها الأسرة داخل البيت وخارجه، والإصرار على رأيه بغض النّظر إذا كان رأيه صوابًا أم خاطئًا، والعناد من أسوأ الصّفات التي من الممكن أن يتّسم بها الطفل لأنها تُسبب المشاكل للطفل ولوالديه معًا، لذلك يلجأ الأهالي لبعض الطرق لحل مشكلة العناد عند أطفالهم، وسنتحدّث في هذا المقال عن أهم الطّرق العلميّة والمجربة لحل هذه المشكلة عند الأطفال.

كيفيّة التّعامل مع الطفل العنيد

توجد عدّة طرق للتعامل مع الطفل العنيد يجب على الأهالي اتباعها مع أبنائهم للتخفيف من عنادهم، وأهمها:

  • تحويل عناد الطفل إلى تحدٍ جميل: فبدل أن يُصر الآباء على رأيهما عند عناد الطفل، يُفضّل أن يحولوا عنادهم لتحدٍ جميل بينهما، فعند نثر الطفل لألعابه في أنحاء البيت على الآباء أن يقولوا له بأن أمامه 5 دقائق للتخلص من الفوضى وستفوز بالتّحدي إذا أكملت ذلك في المدّة المحددة، فيسرع الطفل في إنجاز المهمة للفوز.
  • الابتعاد عن التهديد: على الأهالي أن يتجنبوا أسلوب التهديد لأطفالهم لأنه يزيد من عنادهم، والأفضل اللجوء لأسلوب التفاهم والتأثير على الطفل بالعبارات الجميلة.
  • استخدام كلمة نعم: ولكسر العناد لدى الأطفال، على الأهل استخدام لعبة بسيطة وهي لعبة النّعم، فيسأل الأب ابنه عددًا من الأسئلة جوابها نعم، فيعتاد الطفل على قول نعم تدريجيًا.
  • أسلوب المديح: حسب خبراء التربية فإن أفضل أسلوب لتقويم سلوك الأطفال هو مدحهم وخاصة أمام الآخرين.
  • التّشجيع: فعلى الأهالي تشجيع أطفالهم عند قيامهم بسلوك جيّد، مما يُحفزهم على تكراره وتجنب الخطأ.
  • أسلوب الحرمان: فعند عناد الأطفال وسلوكهم لبعض السلوكيات الخاطئة يجب على الأهل أن يعاقبوهم على هذا التّصرّف من خلال حرمانهم من بعض الحاجات المحببة لديهم.
  • التّجاهل: فمن الضروري عدم وقوف الأهل على كل كبيرة وصغيرة يقوم بها الطفل، فتجاهل بعض الأمور غير الضارة هو جيّد في بعض الأحيان.

أسباب العناد لدى الطفل

يوجد عدد من الأسباب التي تؤدي لمشكلة العناد عند الطفل وأهمّها، إصرار بعض الأهالي على أبنائهم لتنفيذ أوامر معينة لا تتناسب معهم ومع واقعهم، وعدم تربية الأهالي في أبنائهم صفة الاعتماد على النفس فيلجأ الطفل لأسلوب العناد ليشعر باستقلاليته وحرّيته، وقد يُسرع بعض الأهالي لتلبية نداء ورغبات أبنائهم عند عنادهم فيتّخذ الطفل العناد وسيلة للضغط على والديه لتلبية حاجاته، ومن الأسباب أيضًا القسوة مع الأبناء وحرمانهم من بعض الحاجات الضروريّة فيلجأ الطفل للعناد ردًا على التعامل السّيء من قِبل الأهل، وقد يكون العناد عند الطفل محاكاة وتقليدًا للوالدين في عنادهما وعصبيتهما، وقد يكون التدليل الزائد وتلبية رغبات الطفل مهما كانت هو سبب للعناد، وزرع الأهل بأبنائهم العناد عن طريق الترديد على مسامع الطفل بأنه عنيد خاصة أمام الآخرين فيرسخ في ذهنه بأنه عنيد فيزيد في عناده.

السابق
كيفية التعامل مع الأطفال في عمر سنتين
التالي
كيفية التصرف مع الطفل العنيد