العناية بالطفل

كيف تحّدث أطفالك عن مناسك الحج؟

كيف تحّدث أطفالك عن مناسك الحج؟

مناسك الحج

يُعدُّ الحج الركن الخامس من أركان الإسلام، وتُعرف جميع الأعمال التي تؤديها كحاجّ خلال رحلتك إلى مكة المكرمة بمناسك الحج، والتي تستمر لمدة خمسة أيام من اليوم الثامن إلى الثاني عشر من ذي الحجة،ويجتمع ملايين المسلمين من جميع أنحاء العالم سنويًا في مكة المكرمة لأداء مناسك الحج، إذ يشارك ما بين مليوني وثلاثة ملايين شخص في أداء مناسك الحج كل عام، وتأديتك لمناسك الحج فرض وواجب عليك مرة واحدة على الأقل في حياتك إذا كنت من ذوي القدرة المالية والصحية التي تسمح لك بأداء مناسك الحج والقيام بشعائره على أكمل وجه،ومن بعض مناسك الحج التي عليك أن تؤديها الوقوف بعرفة والمبيت بمزدلفة، وذبح الأضاحي، ورميُ الجمرات وغيرها من المناسك.

نصائح لتعلم أطفالك مناسك الحج

إن تعليم طفلك أركان الإسلام من الواجبات الدينية المهمة التي تقع على عاتقك، ومن هذه الأركان ركن الحج، لذا نذكر لك بعض النصائح لتعلّم أطفالك مناسك الحج بطريقة سلسلة وممتعة ومشوقة تحبّبهم بالإسلام وشعائره:

  • ابدأ بركائز الإسلام الخمسة: ابدأ بتذكير أطفالك بأنَّ الحج هو أحد أركان الإسلام الخمسة، وأنَّه من الواجب على جميع المسلمين المقتدرين ماديًا أداء فريضة الحج، وتُعد القراءة استراتيجية رائعة لذلك، فاقرأ لهم قصصًا ممتعة ومفيدة عن الحج، واذكر لهم مناسك الحج من خلالها.
  • قُدم محاكاة للحج أو العب الأدوار: يحبُّ الأطفال التعلم من خلال اللعب والمحاكاة، إذ يؤدي لعب الأدوار إلى تطوير التفكير والتعلم والخيال، ومحاكاة الحج هي طريقة رائعة لتعليم الأطفال عن الحج، ويمكنك تحديد أجزاء مختلفة من منزلك لطقوس الحج المختلفة وتعليم أطفالك كيفية أداء مناسك الحج كالطواف، والوقوف بعرفة، والتلبية وذبح الأضحية، هذا سيجعلهم يعيشون أجواء الحج، ومحاكاة مناسكه، وبالتالي تعظيمهم لشعائر الله كما لو أنهم في الحج حقًا.
  • جهّز أفلامًا حول الحج: يمكن أن تكون الأفلام والفيديوهات من الطرق الرائعة التي تجذب انتباه الطفل، لذا صمّم وابحث عن فيديوهات تعليمية للأطفال حول مناسك الحج، ستكون طريقة رائعة لتعليمهم المناسك بالصوت والصورة، وخاصة إذا كانت تحوي أصوات التكبيرات والتلبية، وتحوي قصصًا جاذبة وممتعة.
  • صمّم مجسمات الحج: من المشوق جدًا لأطفالك أن تصمم مجسمات مختلفة لمناسك الحج برفقتهم، كأن تصنع مجسمًا للكعبة معهم وتعلمهم الطواف حوله، وتعلمهم رمي الجمرات من خلال مجسمات تصنعونها معًا، وتساعدهم في ارتداء ملابس الإحرام من خلال ملابس متوفرة تعيدون استهلاكها، كل هذه الأعمال تجعل الأطفال حقًا يعشيون أجواء الحج، ويستشعرون عظمته، ويزيد من انتمائهم للأمة الإسلامية وتعظيمهم للشعائر الدينية.

طرق لبث الحماس في طفلك لعيد الأضحى

العيد من أكبر نعم الله تعالى التي أكرم بها المسلمين، وأمرنا بالفرح والسرور والبهجة فيه، وعيد الأضحى ينطوي على العديد من الأنشطة والمراسم التي يمكنك توفيرها للاحتفال ببهجة وحماس مع أطفالك، ومن بعض النصائح التي يمكنك اتباعها لبث الحماس والبهجة والسرور في نفوس أطفالك لعيد الأضحى:

  • جهّز بيتك للعيد: من أكثر الأمور التي تثير التشويق والحماس في نفوس أطفالك أن تُجّهز أجواء العيد في بيتك، حضّر البالونات الملونة، واللافتات الجملية واكتب مع أطفالك عبارات ترحيبية بالعيد، ولأنَّه عيد الأضحى فيمكنكم رسم الأضاحي وبعض من شعائر الحج والاستمتاع بتلوينها معًا، أيضًا ضع تكبيرات العيد بصوت مسموع في أرجاء المنزل، كل هذا سيزيد من حماسهم للعيد، ويشعرهم بأجواء العيد الروحانية، ويبثُّ البهجة والفرح في نفوسهم.
  • صمّم حفلةً للعيد: حفلة العيد من أجمل الأمور التي يمكنك فعلها في العيد لإسعاد أطفالك وأطفال أقاربك وجيرانك، يمكنك تصميم خيمة للعيد تحوي العديد من الأنشطة والألعاب والقصص والمسرحيات الخاصة بالعيد، يمكنك أيضًا عرض أفلام مشوّقة للأطفال خاصة بالعيد، وقصص جميلة ومفيدة، ويمكنك إشراك الأطفال في تمثيل المسرحيات ولعب الأدوار، ضع تكبيرات العيد والأناشيد الخاصة بالعيد، فهذا سيزيد حماسهم وتشويقهم، قدّم الجوائز والهدايا للجميع، والتقط معهم الصور التذكارية الرائعة، وبهذا ستكون من أكثر الأنشطة التي تبثُّ الحماس في نفوسهم لقدوم العيد.
  • حضّر أطعمة خاصة بالعيد: الأطفال عادةً يحبُّون الحلوى، لذا اصنع في العيد حلوى لذيذة وحاول أن تكون صحية، زيّن لهم الأطباق، واصنع لهم طعامًا لذيذًا لا يتناولونه عادةً، هذا سيجعل من العيد مناسبة مميزة، دعهم يشاركوك في صنع الأطباق اللذيذة، واستمتع معهم أثناء تحضيرها، لا تنسَ إعداد معمول العيد والكعك اللذيذ، ودعهم يتعاونون في ترتيب مائدة الطعام، ويستمتعون في تزيينها.
  • اذهب لصلاة العيد مع أطفالك: صلاة العيد أول ما يؤديه المسلمون يوم العيد، اذهب أنت وعائلتك لصلاة العيد، وعلّمهم إلقاء التحية على الآخرين ومباركتهم بالعيد، جهّز بعض الهدايا برفقة أبنائك ووزعها معهم على الأطفال الآخرين، هذا يجعلهم يستشعرون وحدة الأمة وفضل العيد في زيادة تماسك الأمة وتعميق الهوية الإسلامية، وحثهم على مساعدة الآخرين وخاصة الفقراء والمساكين.
  • جهّز ملابس العيد: دع أطفالك يرتدون الأزياء الإسلامية التقليدية للاحتفال بالعيد، وإنَّ ارتداء الملابس التقليدية الجميلة تجعلهم يفتخرون بهويتهم، ويعتزون بإسلامهم وأمتهم، ويشعرون بمدى عمق الأمة الإسلامية، ومن بعض الأزياء التقليدية المثيرة التي يمكنك توفيرها لأطفالك وحثهم على ارتدائها هي أغطية الرأس، والعمائم، والأوشحة، والفساتين الطويلة وما إلى ذلك مما يدل على تراث الأمة وهويتها الإسلامية.

مَعْلومَة

يأتي يوم عيد الأضحى في اليوم العاشر من شهر ذي الحجة من التقويم الإسلامي، ويأتي في ظل قيام المسلمين بأداء مناسك الحج الذي هو الركن الخامس من أركان الإسلام في مكة المكرمة، إذ يُسمَّى اليوم الأول من عيد الأضحى يوم النحر، وتُذبح فيه الأضاحي من الحجيج كأحد مناسك الحج، ومن غير الحجيج أيضًا تقرُّبًا لله عز وجل وامتثالًا لأمره، ويستمر حتى عصر رابع يوم من أيام عيد الأضحى المبارك، إذ تذكّرك الأضحية بالنبي إبراهيم عليه السلام حين أراد ذبح ابنه إسماعيل عليه السلام تقرُّبًا لله وتعظيمًا لأوامره وطاعة له، فإذا أردت أن تضحي فضحّي بخروف أو ماعز أو بقرة أو ثور أو جمل، ويجب أن أن يكون الحيوان الذي تريد ذبحه كأضحية في صحة جيدة وأن يتجاوز عمره السنة، وأن يُذبَح بطريقة إسلامية، أمَّا تقسيم الأضحية فيمكنك تقسيمها إلى ثلاثة أجزاء متساوية، ثلثٌ لك ولعائلتك، وثلثٌ لأصدقائك وجيرانك، وثلثٌ للفقراء والمحتاجين.

السابق
لهذه الأسباب يجب عليك تعليم طفلك فنون القتال
التالي
أساليب تهيئة طفلك لقدوم مولود جديد