المجتمع

كيف تتغلب على عناد زوجتك بذكاء

كيف تتغلب على عناد زوجتك بذكاء

عناد الزوجة

في كل مرحلة من مراحل الحياة، قد يتعرض الشخص لتغيّر في طباعه، ففي مرحلة ما خلال الحياة الزوجية مثلًا، قد تكون الزوجة غير عنيدة، لكنّ مجرد مرورها في مواقف معينة سينعكس الأمر عليها، فتُصبح عنيدة أحيانًا

هل تساءلت في يوم من الأيام، لماذا قد تكون الزوجة عنيدة؟ يُعدّ العناد من الصفات التي يرفض فيها الشخص أن يتراجع عن قراره أو أن يغيّر رأيه، ويكون لديه قوّة، ومقاومة كبيرة فهم دائمًا يُرددون “لن تجعلني أتراجع” أو “لا” في حال حاولت تغيير شيء ما كانوا قد أقرّوا به، كما أنّهم ليسوا عنيدين دائمًا، لكنّهم قد يواجهون بعض المواقف التي تُثير عنادهم وجدلهم، بالتأكيد فأيّ تصرف بشري ناتج عن السعي لتجنب الألم أو الحصول على المكافأة، وقد يكون هذا السبب الرئيسي الذي يجعل من زوجتك شخص عنيد.

ومن الجدير بالذكر أنّه قد يصعب عليك التعامل مع زوجتك العنيدة، لأنّها غير مرنة، لكن إذا حاولت التكلم معها، وحاولت معرفة سبب العناد قد يُصبح التعامل أسهل، يُمكنك أن تسألها عن سبب عنادها وأن تتعمق في الحديث معها، وحاول أن تجعلها تفكر في سبب عنادها، الذي من الممكن أن تُساعدها به لكي تلين.

كيف تتعامل مع الزوجة العنيدة بذكاء؟

قد يُعاني الشخص من عناد زوجته في بعض الأحيان، ومن الممكن أن ترفض تغيير بعض العادات السيئة أو ترفض المساومة، إليك بعض الحلول والخطوات التي قد تساعدك في التغلب على عنادها:

  • تنفّس وخذ وقتك: يُعدّ أخذ النفس أول أمر يجب عليك اتباعه، أيّ عندما تواجه موقف عناد زوجتك تنفّس وارتح بعض الوقت، ولا تجعل الموقف يضغط عليك، حاول أن تصل مع زوجتك الى أمور مرضية مشتركة وابتعد كل البعد عن الغضب، لأنّه سيُدمر الموقف.
  • اشرح وجهة نظرك لزوجتك: قد تحدث بعض المشكلات الزوجية نتيجة عدم فهم أحد الطرفين للآخر، اشرح موقفك لزوجتك حتى لا يأخذ منكم الموقف وقت أكثر، ويُصبح التعامل أسهل.
  • ابحث عن حلول: في حال تنازلت الزوجة أو أحد الطرفين عن العناد، فإنّه سيسهل حل جميع المشكلات التي تعانون منها، تحدّثا معًا، وحاولا الوصول إلى الحل المناسب المُرضي.
  • حاول فهم زوجتك: إنّ العاطفة لها دور كبير في التغلب على عناد الزوجة، أنت قادر على الاستماع لها، وجعلها تشرح موقفها، ثم التحدث معها بكل هدوء من أجل الوصول الى حلٍّ ما.
  • خذ وقت لحل المشكلة: إذا شعرت أنّك غاضب خلال حدوث المشكلة، وأنّك غير قادر على التحكم بأعصابك، حاول أن تجلس مع نفسك لمدة 15 دقيقة حتى تهدأ، لأنّ الشجار والغضب، لا يحلّان شيئًا بل سيُضاعفان المشكلة.
  • ناقش بدبلوماسية: حاول أن تناقش زوجتك بطريقة هادئة ودبلوماسية، وركّزوا على المشكلات الرئيسية مع وضع حلول لها، دون محاولة مقاطعة بعضكما البعض.
  • عبّر عن حبّك: عندما تمرّ مع زوجتك بمرحلة عناد طويلة، حاول أن تعبر عن حبك، أخبرها أنّك مازلت تُحبها بالرغم من حدوث المشكلات بينكما، يجب أن يكون هذا التصرف سهل عليك، وعلى الطرف الآخر أيضًا، أخبرها أنّك تُحبها حتى لو أنّ العلاقة لن تستمر.
  • تقرّب منها في الوقت المناسب: يُمكنّك الانتباه جيدًا إلى التقرب لزوجتك في الوقت المناسب من التخفيف من عنادها، فمثلًا لا يمكنك أن تتقرب من زوجتك، وتُحاول حل مشكلة العناد أو أيّ مشكلة أخرى، وهي منشغلة في شيء ما، أو عندما تكون في عملها.
  • طرق أخرى: ومنها ما يأتي:
    • تجنّب العنف والشجار في أيّ حال من الأحوال التي تحدث نتيجة الغضب الشديد.
    • حاول أن تُقدم دلائل جديدة ومؤكدة خلال النقاش لإثبات وجهة نظرك، بغض النظر عن الأنا الموجودة لدى الأشخاص العنيدين؛ إذ قد يلينوا عند النظر في أدلتك المؤكدة.
    • حاول أن تبقى صبورًا خلال النقاشات، واعطِ نفسك وقتًا حتى تهدأ، لتحصل على علاقة زوجية ناجحة وسعيدة.
    • أخبر زوجتك أنّك تدعمها في هذه المرة، واطلب منها تقديم الدعم لك.
    • لا تقاوم زوجتك إذا شَعرْت أنّها عنيدة خلال النقاش، حاول أن تقول لها بعض الكلمات مثل: “لم أكن أعلم أنّ الأمر أزعجك كثيرًا” أو “حسنًا” أو “سأحاول”، حتى تتفادى المشكلة.

أسباب عناد الزوجة

قد يتخيل ويحلم العديد من الأشخاص بالأيام السعيدة التي سيعيشها أثناء الزواج، بالتأكيد لن يحلم بالمشكلات الزوجية والعوائق التي قد يتعرضون لها خلال حياتهم الزوجية، لنتوقف مثلًا عند مشكلة عناد الزوجة، التي لم تكن عنيدة أصلًا في البداية، من الضروري جدًا معرفة كيفية التعامل معها في أوقات العناد، ومعرفة الأسباب التي دفعتها لتكون عنيدة هكذا، مع العلم أنّك إذا حاولت معرفة أسباب العناد من خلال محاورتها، فلن تجد جوابًا منطقيًا أو مقنعًا، إليك تلك الأسباب:

  • مقاومة السيطرة: عندما تشعر زوجتك مثلًا بأنّك مسيطر ومتحكم في كل شيء، تلجأ إلى العناد نتيجةَ تعرضها للضغط.
  • الشعور بالنصر والجدارة: قد تُصبح الزوجة عنيدة حتى تشعر بالجدارة والنصر، لأنّها تعتقد أنّه إذا كانت أفكارها دائمًا صحيحة، إذًا فهي مميزة.
  • مقاومة التغييرات: قد تمر الزوجة في العديد من التغييرات التي لم تستطع التعامل معها في الحياة، وبالتالي قد تصبح عنيدة لمقاومة التغييرات المستقبلية القادمة.
  • حماية النفس: قد تتأذى بعض النساء إذا قيل لها أنها مخطئة أو اعترفت بخطئها، لذلك تُصر دائما على أن أرائها هي الصحيحة.
  • عدم تقبل الأفكار: يعتقد الكثير من الأشخاص، وخاصةً النساء العنيدات أن عدم تقبل أفكارهنّ، يعني أنّك لا تهتم بهنّ وأنهنّ لا يعنون شيئًا بالنسبة لك، لذا حاولت النساء وضع أفكار وآراء خاصةً بهنّ، ومن ثم أصبحنّ يعتقدن أنّ شخصيتهنّ مهددة أمام أزواجهنّ والآخرين غير المقتنعين آرائهنّ.
  • العِداء: قد تتلذذ زوجتك بعنادك لإغاطتك، خاصةً إذا كنت قد تسببت لها بالألم في الأيام الماضية، فهي فرصة لترد لك نفس الشعور لكن بالعناد، ممّا قد يُؤدي إلى الكُره المتبادل فيما بينكما.
  • الاختلاف في التفكير: بعض الأشخاص شديدي العناد، لا يتحملون أن يختلف معهم أحد في أفكارهم ومعتقداتهم، لذا قد يكون أحد أسباب عناد زوجتك اختلافك معها في الرأي أو التفكير.
السابق
كيف تتعامل مع الزوجة الانفعالية
التالي
علامات تدل على استحالة نجاح العلاقة