المجتمع

كيف تتعامل مع الزوجة الانفعالية

كيف تتعامل مع الزوجة الانفعالية

الزوجة الانفعالية

الانفعال هو سلوك أو استجابة للأشخاص أو الظروف المحيطة التي تسبب الإزعاج أو الإحباط، وعلى الأغلب يُعد عارضًا مؤقتًا طبيعيًا نتيجة للإجهاد أو القلق والتوتر، إلا أن الانفعال الشديد أو المستمر قد يكون مؤشرًا على اضطراب أساسي أكثر تعقيدًا، ويمكن أن يكون الانفعال مرتبطًا بحالات نفسية، مثل؛ الاكتئاب، الاضطراب ثنائي القطب، الفصام واضطرابات شخصية أخرى، وقد يكون ناتجًا عن الآثار الجانبية لبعض الأدوية.

وقد تنفعل الزوجة نتيجةً للحالة النفسية التي تمرّ بها، مثل؛ الكآبة، أو اضطراب ما قبل الطمث، أو العزلة وهذا في حال كانت مُهملة من قبل الزوج، وقد يكون انفعالها نتيجة أعراض جسدية مثل؛ مرض عقلي، أو أمراض في القلب والأوعية الدموية، أو حتى فرط نشاط الغدة الدرقية، وفي مقالنا هذا سنتعرف على كيفية التعامل مع الزوجة الانفعالية، وكيف يؤثر انفعالها على أسرتها، فضلًا عن بعض المعلومات الهامة عن الانفعال عامةً، ونصائح تهم الرجل لتفادي زوجته في تلك المواقف، بالإضافة إلى بعض الحقائق والمعلومات المهمة والرائعة

كيفية التعامل مع الزوجة الانفعالية

عند انفعال الزوجة وثورانها، لا بُد للزوج من اتخاذ الخطوة المناسبة لتهدئة الموقف وتهدئتها أيضًا، وتاليًا بعض الأمور التي يجدر بالزوج اتباعها لإنقاذ نفسه وإنقاذها من عصبيتها المفرطة دون أية مشاكل:

  • اجلس معها: في بعض الأحيان كل ما تحتاجه هو القليل من وقتك، لذا اجلس معها ودع دفء حبك يهدئها.
  • قل لها أنك تحبها: من المهم أن تخبرها أنك تحبها، كل ما تحتاجه المرأة حقًا هو أن تعرف أنها محبوبة، وعند قيامك بذلك، ستجد أن غضبها سيذوب، وإذا كنت محظوظًا فقد تعتذر.
  • تحدث معها: تحدث معها عن غضبها لأنه عندما تستمع بحب إلى وجهة نظرها، فمن المحتمل أن تستمع إليك في النهاية أيضًا.
  • دعها تنفس عن غضبها: قد تحتاج إلى الوقوف جانبًا والاستماع إلى صخبها وصراخها، فهذا قد يريحها جدًا.
  • تذكر التواريخ القديمة الخاصة بكما: هناك شيء رومانسي للغاية حول تذكر مواعيدكما القديمة، في المرة الأولى التي خرجتما فيها كلاكما، الأوقات التي عبرتما فيها عن حبكما لبعضكما لأول مرة، وكل ذكرى أخرى ثمينة لعلاقتكما، والحديث عن تلك الأوقات وبريق الابتسامة الذهبي سيحلّ محل غضب وجه زوجتك وانفعالها.
  • خذها في رحلة: يجب أن تكون رومانسيًا قليلًا لتهدئة غضب الزوجة الانفعالية، اصطحبها في رحلة طويلة وغيّر لها مزاجها.
  • تقبيلها: في بعض الأحيان تكون القبلة هي أفضل طريقة لإيقاف غضبها، فالمرأة عاطفية.
  • اعتذر: يجب أن تتعلم الاعتذار، ففي بعض الأحيان عندما تعتذر حتى لو لم يكن ذلك خطأك، ستبدأ زوجتك في معرفة سبب خطأها الشديد، وقد يذوب قلبها وتشعر بالذنب وتعتذر هي.
  • عانقها: اذهب واحتضنها، لا تحتاج أبدًا إلى سبب لعناق زوجتك، ولكن إذا كانت غاضبة عانقها سريعًا، ثق تمامًا أنها ستهدأ.
  • اجعلها تبتسم: عليك إيجاد طريقة لجعلها تبتسم بعمق وصدق، فإذا استطعت أن تجعلها تبتسم فلن تغضب منك إطلاقًا، لذا يجب أن تكون الرجل الذي يسرق تلك الابتسامة المثالية منها ويهدئ من غضبها.

أسباب انفعال الزوجة

كرجل، قد تواجه امرأة سريعة الغضب أو الانفعال، لكن هل تعلم السبب الحقيقي وراء هذا التصرف، سنعرض عليك تاليًا بعض الأسباب التي تدفع المرأة إلى الغضب والعصبية والانفعال، بالإضافة إلى الأسباب الجسدية أو النفسية التي ذكرناها في بداية المقال:

  • الهرمونات: تتعرض بعض النساء لتغير في المزاج خلال تلك الفترة من الشهر، وتصبح غريبة الأطوار على الرغم من أنها لا تعني ذلك، كن صبورًا معها.
  • إدانة الذات: إن المرأة ذات الضمير القوي ستهاجم نفسها بسهولة بسبب شيء فعلته في الماضي لا تغضب منك، إنها غاضبة على نفسها، ذكّرها بنعمة الله وغفرانه.
  • خيبة الأمل: خيبة الأمل أمر لا مفرّ منه في الحياة، تجد بعض النساء صعوبة في التكيف عندما لا تتحقق توقعاتهن، ففي بعض الأحيان قد يجعلها هذا يائسة، شجعها ولكن أخبرها أيضًا بالتحلي بالصبر.
  • الإساءة الماضية: قد يكون التعامل مع الاعتداء الجنسي والعاطفي والبدني صعبًا للغاية، لسوء الحظ تعرضت الكثير من النساء للإساءة في حياتهن، والاعتداء يجعل المرأة دفاعية ومقاتلة، وبالنسبة للبعض يقتل احترامهن لذاتهن، كن معها واثبت لها أنك بجانبها.
  • الوضع المالي: يمكن للمرأة التي تكافح ماليًا أن تصبح قاسية خاصة إذا كانت أمًا أو إذا كان لديها زوج غير مسؤول ماليًا ويهدر أموال العائلة على نفسه.
  • الغيرة: عندما تشعر المرأة بالغيرة من النساء الأخريات، فإنها ستظهر الغضب، ودورك هو تذكيرها بما يجعلها مذهلة وفريدة من نوعها.
  • الإجهاد المتعلق بالعمل: الكثير من النساء يحملن مشاكل عملهن إلى المنزل، انتبه إلى إحباطها وحاول إخراجها إلى مكان آمن للتنفيس عن نفسها.
  • الرفض: المرأة التي لا تعرف كيف تتعامل مع الرفض ستكون امرأة غاضبة، ستسعى للانتقام، فإذا كانت هي امرأتك وشعرت بتجاهلها، أفضل طريقة للتعامل معها هي إعطائها الاهتمام والرعاية.
  • القلق: تميل النساء اللواتي يفرطن في التفكير إلى القلق والغضب، وسيردن التحكم في كل شيء، علمها الاسترخاء والتوقف عن القلق.

تأثير الزوجة الانفعالية على الأسرة

غالبًا ما يؤدي الانفعال والعصبية إلى إحباط مفرط مع الآخرين، وقد يسبب الانفعال المفرط رد فعل أكثر تطرفًا للضغوط الخارجية، وقد يكون موجهًا أيضًا إلى الأفراد غير ذوي الصلة، خاصة في أوقات الاكتئاب أو القلق أو الإجهاد أو عندما يبدو أن الشعور ليس له سبب مباشر، وقد يفضل الكثير من الناس تجنب الشخص سريع الانفعال، ويمكن للعصبية المتكررة أن تتداخل مع الصداقات والعلاقات الرومانسية، وقد يؤدي أيضًا إلى مشاكل في مكان العمل، وقد يؤثر كثيرًا على أفراد العائلة وخاصةً الأطفال، فيصبحوا خائفين من الوالدين العصبيين، وقد يؤثر الانفعال المفرط سلبًا على العلاقات بين أفراد الأسرة الآخرين، مما يؤدي إلى زيادة التوتر والمشاكل

لا بد أن الزوجة الانفعالية قد رأت مستوى التوتر الذي سببته في أعين أطفالها، أو ربما رأت ذلك في سلوكهم، أو شعرت أنهم لم يكونوا على ما يرام، فالأطفال كإسفنج، يمتصون كل شيء من الوالدين سواء أكان جيدًا أم لا، يقول ديفيد كود في كتاب ” يلتقط الأطفال كل شيء”، أن الانفعالات السلبية الصادرة عن الزوجة أو حتى الزوج تكون سامّة بالنسبة للأطفال، وقد تؤثر بشكل خطير على نموهم ونشأتهم، فقد يعرضهم لاضطرابات المزاج والإدمان والتوحد، لذا فإن الأطفال هم الأكثر تأثيرًا بوالديهم، والأكثر عُرضة للإحباط.

السابق
التواصل بين الزوجين وأهميته في العلاقة
التالي
كيف تتغلب على عناد زوجتك بذكاء