المجتمع

كيف احدد هدفي الوظيفي

كيف احدد هدفي الوظيفي أمر يتساءل عنه الكثيرين، حيث أن تحديد الهدف الوظيفي أو المهني من الأمور الهامة جداُ التي تعود على الشخص بالكثير من الفوائد من الناحية المهنية وتساعده على الحصول المناسب له والذي يتوافق مع طموحاته ومتطلبات أصحاب العمل، فكيف يمكن تحديد الهدف الوظيفي، وما هي طرق تحقيق هذه الأهداف، هذا ما سنتعرف عليه بعد قراءة السطور التالية.

كيف احدد هدفي الوظيفي

لكي تستطيع تحديد أهدافك الوظيفية هناك عدد من الأمور التي يجب اتباعها، ومنها ما يلي:

  • وضع هدف محدد بدلًا من وضع أهداف كلية أو عامة، والعمل على تحقيق هذا الهدف بنجاح.
  • يجب أن يكون الهدف الوظيفي منطقي وقابل للتحقيق على أرض الواقع، ومن الأفضل أن يتم وضع جدول زمني لتحقيق الأهداف الوظيفية الواحد تلو الآخر، وبالتالي تكوين فكرة شاملة عن طريقة الاستمرار في الوصول إليها جميعا.
  • يجب أن يكون الهدف قابل للقياس بمعنى أن يكون لدى الشخص استطاعة لإكمال ما لا يقل من 50% من المهام المرتبطة بهذا الهدف، وأن يكون للهدف مغزى عام
  • مراقبة الوقت عند تحديد الأهداف الوظيفية والالتزام بمعدل معين من السرعة في انجازها حتى تكتمل المهمة الوظيفية على أكمل وجه.
  • وضع خطة للعمل وتنظيم خطوات العمل على الهدف من خلال القيام به على مراحل أو خطوات المرتبطة ببعضها مما يساعد على الاقتراب بشكل أكبر من الوصول للأهداف الكاملة بشكل مرتب ومنظم.

كيفية تحقيق الهدف الوظيفي

هناك عدد من الخطوات التي لو قمت بها لتمكنت من تحقيق أهدافك الوظيفية على النحو الأمثل، وهي كالآتي:

  • كتابة الأهداف الوظيفية، بالرغم من أن ذلك يبدو كطريقة مدرسية قديمة وتقليدية ولكنها من الوسائل الفعالة جدًا لإنجاز وتحقيق الهدف الوظيفي، وذلك من خلال كتابته عن طريق الكلمات للوصول له.
  • مشاركة خطة العمل وذلك مع الأصدقاء أو الفريق أو ذوي الخبرة وذلك لتوضيح وجهات النظر المختلفة التي تساعد على تحقيقه، فذوي الخبرة لديهم التجربة الكافية التي يمكنك الاستفادة منها، بالإضافة للعمل بشكل أكثر جدية.
  • وضع الأولويات عند وضع خطة للأولويات يتم تحديد الخطوات المناسبة لتحقيقها من خلال الخيارات المتعددة، ويتم تحديد ذلك من خلال التعرف على الإمكانيات والمهارات الشخصية، ومدى تطابق هذه المهارات مع الأولويات.
  • سؤال النفس ما أهمية الهدف من الأساس، وما هي أعلى الآفاق التي يمكن الوصول إليها مع الوقت، وكيف يمكن الإفادة قدر الإمكان من هذا الهدف.
  • الثقة بالنفس وتصور النجاح في المستقبل هي من الأمور المفيدة في الوصول للمكان والموضع المطلوب بشكل سريع.
  • عقد المقارنة بين الذات وبين الآخرين للتعرف على نقاط التميز لديهم والاقتضاء بهم للوصول لأهداف مماثلة.
  • الحصول على دورات تدريبية للرفع من القدرة المهنية والشخصية، لتعزيز الوصول للطموحات والأحلام.
  • التعرف على مدى توفر الهدف الوظيفي الذي تسعى إليه في السوق الحالية، وحجم الطلب على هذا الدور الوظيفي الذي تطمح إليه، وما هي المؤهلات المطلوبة بشكل عام، فلو لاحظت انخفاض للطلب على هدفك الحالي يمكنك تغييره بهدف آخر أو المخاطرة بالاستمرار عليه.
  • يجب الوضع في الاعتبار مدى انعكاس هدفك على مستوى راحتك البدنية والعقلية وذلك من خلال تحديد الهدف الوظيفي المناسب الذي يتوافق مع قدراتك بشكل عام.
  • المحاولة المستمرة لتحقيق الهدف حتى لو واجهت بعض الإحباط أو الفشل في البداية فمع الوقت سوف تزيد احتمالية نجاحك عند تكرار المحاولة للوصول للغاية المنشودة من خلال الثقة في مستواك العلمي وإمكانياتك المتعددة، مع العمل الجاد والكفاح الذي يضمن لك الوصول للهدف الذي ترغب في تحقيقه.

وفي هذا المقال نكون قد أجبنا على تساؤل الكثير من الناس الذين يتساءلون كيف احدد هدفي الوظيفي فأي إنسان لابد أن يعرف وجهته الوظيفية حتى يتمكن من تحديد مستقبله، ولا يتخبط أثناء مشواره وتواجهه الكثير من المصاعب.

السابق
كيف اتعامل مع الناس وأمور هامة تساعد على معرفة فن التعامل مع الآخرين
التالي
كيف يمكنني استخدام نقاط قوتي للتطوير