المجتمع

كيف اتعامل مع ابني المراهق

يبحث الكثير من الاَباء والأمهات عن الإجابة لسؤال كيف اتعامل مع ابني المراهق نظرًا للصعوبات التي تواجههم في هذه الفترة، حيث تعتبر مرحلة المراهقة من أخطر المراحل في عمر الانسان، والتي ينتقل إليها المراهق بعد عملية الطفولة ويكون في صدمة من التغيرات التي ظهرت عليه سواء التغيرات الفسيولوجية أو الجسدية أو العقلية أو الإنفعالية أو الإجتماعية.

تتسبب تلك التغيرات في مزيد من الصراعات الداخلية، ونظرًا لعدم اتزان المراهق في هذه المرحلة تكون ردود أفعاله غير متوازنة وغير مرضية للمحيطين به وخاصة الآباء والأمّهات.

ولأن أبناءنا هم أغلى ما نملك؛ فإننا نتمنى أن نراهم من أفضل الناس، وكل طموحنا أن يصبحوا أفضل منا ويكونوا متميزين في المجتمع، لذلك لابد من التعامل بشكل صحيح معهم في هذه الفترة، حتى نفيدهم ونساعدهم بدلًا من أن نفقدهم ونخسرهم بالعناد بيننا، ولذلك لابد من قراءة هذه النصائح.

كيف اتعامل مع ابني المراهق

الرفق واللين في معاملة الابن المراهق

لابد من معاملة أبنائنا في سن المراهقة برفق ولين وعدم التعامل بالشدة، نظرًا لما يمر به المراهق من صراعات نفسية، وأن يكون بيننا حوار دائم.

يتم توجيه المراهق من خلال الإقناع وليس التوجيه المباشر، مع مراعاة عدم نقده أمام الأخرين واختيار الوقت المناسب في التوجيه.

الحوار وكيفية التعامل مع المراهق

لابد من فتح باب الحوار مع المراهق، ولابد من مراعاة ذلك في المؤسسات التعليمية حتى يكون هناك حوار بنّاء مفيد للمراهق، ويكون بين المُعلم والمربِّي المتفهم لنفسية المراهق، وكذلك لابد للآباء أن يكونوا على علم وثقافة بكيفية التعامل مع الطفل المراهق.

أن يكون على دراية بنفسية المراهق

حتى يتمكن الآباء من التعامل مع المراهق بشكل صحيح، لابد من فهم نفسيته والتعامل معه بالحوار والإقناع دون فرض أحكام بغير مناقشة حتى يستمع إليك ويكون التفاهم بينكما وأيضاً لكي يشعر المراهق أنه يستحق أن يتولى المسؤولية.

تقبل النقد بصبر وصدر رحب من وسائل التعامل مع المراهق

أولًا يجب أن يكون هناك سعة صدر في التعامل مع المراهق وتقبل أي نقد منه، حيث يشعر أبناء هذا الجيل بأنّ الآراء من زمن آخر ولا يفهمون مشاعرهم، فتقبل النقد من أهم طرق كيفية التعامل مع المراهق.

لا تعتبر نقده لك هو انتقاص لشخصك ولكن هو يعبّر بطريقته وأنت تساعده على إخراج ما في داخله حتى تكسب صداقته وثقته فيك بعد ذلك، وهذا هو أهم مكسب ينيغي أن تحصل عليه.

ولكن هذا الأمر يتم بعد أن توجه ابنك أو إبنتك بضرورة أن يكون النقد مقبولًا طالما في دائرة الاحترام، ولابد أن يعرف أن هناك خطوط حمراء في الحوار لا يجب أن يتعداها أو تسمح له بها مثل التطاول أو الإهانة؛ فهذا أمر غير مقبول.

كيف اتعامل مع ابني المراهق بالتفاهم والثقة

لابد من منح المراهق قدرًا من الثقة وأن تسمح له بالتصرف بحرية مع مراقبته دون أن يشعر، حتى لا يقع في الخطأ، وأن يعتاد على التفاهم وأن يحكي لك كل ما يحدث معه منذ خروجه من المنزل وأن يأخذ برأيك.

دعْه يعرف أن ثقتك به كبيرة ولابد أن يحافظ عليها بعدم ارتكاب الأخطاء ليكون محلًا لهذه الثقة.

العقاب يأتي بنتائج عكسية

لذلك لابد من عدم اللجوء للعقاب واستبداله ببعض الأمور مثل أن تكلفه باستذكار الدروس مع أخوته أو أن يقوم بنفسه بتنظيف غرفته وغيرها من الأمور، فالعقاب يعتبر من أسوأ وسائل التعامل مع المراهق.

وأهم من ذلك كلّه، لابد من التوجه إلى لله بالدعاء لإصلاح حال ابنك أو ابنتك، لأن دعوة الوالد لولده لاترد ،وكن على ثقة بأن الله سيستجيب ويُصلح حال ولدك ويفرّج هذا البلاء.

عليك أن تنمي علاقة الحب والمودة بينكما بأن يقبّل المراهق رأسك وأن يعتذر عند الخطأ، مع توجيهه دائمًا للصلاة والتقرب إلى الله.

السابق
ديكور المنزل: أهم الإرشادات والنصائح لتصميم ديكور المنزل
التالي
فن الرد المهذب على الكلام الجارح