المجتمع

كيف أعمل فانوس رمضان

كيف أعمل فانوس رمضان

فانوس رمضان

يُعد الفانوس من مميزات شهر رمضان المبارك في البلاد العربية؛ إذ يحمل الناس الفوانيس في شهر رمضان المبارك، ويخرجوا بها إلى الشوارع، ويؤرجحوا الفوانيس وهم يغنوا، وقبل رمضان بعدة أيام يُحاول كل طفل صنع فانوس خاص به، وقد يلجأ البعض الآخر لشرائه من المتاجر المختلفة، إذ يُعلق الناس الفوانيس على اختلاف أحجامها في الشوارع والبيوت والشقق والشجر بهجةً وفرحًا بقدوم شهر رمضان المبارك، ومن بين جميع الدول الإسلامية تُعد الجمهورية المصرية من أكثر الدول التي تستخدم الفانوس كتقليد من تقاليد شهر رمضان المبارك، لذا فإنَّ كثير من السيدات يبحثن عن طريقة صنعه، ولمعرفة تلك الطريقة إليكم هذا المقال.

عمل فانوس رمضان

خطوات صنع فانوس رمضان

يُمكن صنع فانوس رمضان بطرق مختلفة، ومن تلك الطرق ما يلي:

  • تحديد المادة الخام التي ستستخدم في صنع الفانوس سواء كانت من الخشب أو الورق المقوى بهدف شراء جميع المواد والخامات التي يحتاجها الإنسان خلال عملية صنع الفانوس.
  • تجهيز مكان جيد بهدف صنع الفانوس على أفضل وجه، ويُفضل أن يكون السطح مستويًا.
  • شراء بودرة لامعة للفانوس من المتاجر المختلفة بهدف تزيينه، كما يجب شراء مقص وصمغ وأقلام تلوين وشريط لاصق.
  • قص الورق المقوى في بداية عملية الصنع على شكل مستطيل، ثمَّ قص مستطيل آخر من نفس الورق ولكن بعرض 5 سم فقط.
  • تجهيز المستطيل الكبير، ويكون ذلك بثنيه من جهة المنتصف، ثمَّ رسم خطوط طويلة باستخدام القلم والمسطرة، ومن الضروري أن تكون الخطوط عرضية.
  • قص الخطوط التي رسمت، ولكن يجب تجنب قصها إلى الآخر، وبعد ذلك يُلصق المستطيل من الجوانب حتى يُصبح شكله مخروطيًا.
  • لصق المستطيل الصغير في الفانوس من الجهة العلوية حتى يكون الشكل كالمقبض.
  • تجهيز الصمغ، ثمَّ وضعه على جميع أنحاء الفانوس، ثمَّ نثر البودرة اللامعة على جميع أنحائه أيضًا، وبعد ذلك يُوضع الفانوس في مكان مليء بالهواء حتى يجف الصمغ عنه جيدًا.
  • تزيين الفانوس من خلال رسم بعض الأشكال الزخرفية أو عن طريق لصق الأشرطة الملونة على المقبض الخاص به، ويُمكن التفنن بكثير من الأفكار الخاصة بعملية تزيين فانوس رمضان، إذ يعتمد ذلك على الذوق.

طريقة فانوس رمضان الكرتوني

يُمكن صنع فانوس رمضان بالكرتون على النحو التالي:

  • الأدوات:
    • ست كراتين مقوّاة مقاس A4 ملوّن بألوان مختلفة.
  • كرتونة بيضاء اللون.
    • لاصق شفاف عريض.
    • خيط طويل قوّي.
    • لعبة أطفال تُصدر ضوء، وتُوجد في كثير من الأوقات على شكل عصا أو يُمكن الحصول على أي لعبة بديلة.
    • قلم ومسطرة ومقص لتحديد جميع المقاسات المطلوبة.
  • طريقة الصنع:
    • تحديد الحجم المرغوب فيه بهدف صنع الفانوس على الكرتون الملوّن، ومن الضروري الانتباه من استقامة الفانوس؛ أي أنَّه يجب ألا يكون مستقيمًا، ومن الضروري أن يكون الحجم من الأعلى أكبر منه من ناحية الأسفل، وفيما يتعلق بطريقة التحديد فإنها تكون من خلال وضع المقاس بطرف من أطراف الكرتونة بحيث تكون أكبر من الطرف الآخر، كأن يكون الجزي العلوي مقاس 8 سم، والجزء السفلي مقاس 5 سم، ثمَّ يُحدَّد الشكل باستخدام القلم بهدف تسهيل عملية القص، ويُقص الشكل بطريقة مائلة، كما يُطبق ذلك الأمر على جميع الكرتون بنفس الطريقة.
    • ثني الأطراف العلوية والسفلية نحو الداخل بطريقة يكون مقاسها حوالي سنتيمتر تقريبًا.
    • تجهيز الكرتونة البيضاء، ثمَّ قصها على شكل دائري بهدف صنع قاعدة الفانوس.
    • تجهيز الكرتون الملون المقصوص، ثمَّ تثبيت الطرف المثني باستخدام لاصق شفاف على القاعدة، ثمَّ تثبيت جميع القطع الأخرى بنفس الطريقة حتى يتكوّن الفانوس، وبعدها يجب تثبيت الأطراف مع بعضها باستخدام اللاصق.
    • تحضير العصا المضيئة، ثمَّ تثبيتها من الجهة الوسطى، ولكن يجب ترك جزء خارجي هو كبسة التحكم بهدف الضغط عليه وقت الحاجة.
    • تجهيز كرتونة أخرى بهدف تغطية المنطقة العلوية من الفانوس، ثمَّ قصها بالحجم المناسب، وتثبيتها جيدًا باستخدام اللاصق.
    • تثبيت خيط في المنطقة العلوية من الفانوس حتى يتعلق في المكان الذي يُفضله صاحبه.
    • إضاءة الفانوس، والتمتع بمنظره الجميل.

تاريخ فانوس رمضان

يرتبط الفانوس عامةً بالدين الإسلامي كثيرًا، إذ كان الفانوس يُستخدم بكثرة في فترات الحكم الإسلامي بهدف الحصول على الإضاءة عند الذهاب إلى الجوامع للصلاة في أوقات الظلام، كما أنَّه استخدم بكثرة لإنارة الشوارع عند الذهاب من البيت إلى العمل أو زيارة الأقارب، وفي ضوء ذلك تُؤكد جميع الأدلة التاريخية والدراسات والأبحاث أنَّ أول من استخدم الفانوس هم المصريون، وكان ذلك عندما قَدِمَ الخليفة الفاطمي إلى القاهرة عام 358 هجريًا في اليوم الخامس من شهر رمضان المبارك، إذ خرج المصريون رجالًا ونساءً وأطفالًا يحملون في أيديهم فوانيس ذات ألوان مختلفة ومضيئة بهدف استقبال الخليفة الفاطمي.

ومن ذلك الحدث أصبحت الفوانيس جزءًا لا يتجزأ من شهر رمضان المبارك، كما أنَّ الفانوس أصبح من التقاليد التي تنتقل من جيل لآخر، ومع مرور الزمن تطورت صناعة الفوانيس كثيرًا من ناحية الألوان والأشكال والتركيب، ووُجِدَت العديد من الأشكال التي كانت مصدرًا للسعادة والبهجة بالنسبة لعدد كبير من الكبار والصغار على حد سواء، بالإضافة لتلك القصة يُوجد العديد من القصص الخاصة بأصل استخدام الفانوس، إذ يُقال أنَّ النساء لم يكن مسموح لهنَّ الخروج إلا ومعهنَّ طفل أمامهنَّ يحمل فانوسًا مضيئًا حتى ينتبه الرجال الذين يمرون من أمامهنَّ إلى وجود امرأة في الطريق، ويُتيح لها الفرصة حتى تمشي دون أي قيود، واستمرت تلك العادة لفترة زمنية طويلة جدًا

السابق
طريقة عمل صابونة الكركم
التالي
كيفية صنع قوس وسهم