العناية بالطفل

كيف أحمي طفلي من الغرق أثناء السباحة؟

كيف أحمي طفلي من الغرق أثناء السباحة؟

غرق الأطفال

كما يقال فإن الماء أساس كل شيء حي، وهو عصب الحياة فعلًا؛ فتراه يحتل جزءًا كبيرًا من جسدك، كما تراه في الطبيعة من حولك بأشكاله المتنوعة، وحتى في حياتك اليومية والعملية، كما أن الأطفال عادة يحبون الماء واللعب فيه، ولحرصك وخوفك عليهم، عليك أن تعلمهم الطريقة الصحيحة لكيفية التعامل معه، وذلك يكون دون خوف بالتأكيد، ولكن مع أخذ الحيطة والحذر، وقد تسمح لأطفالك بالركض حول برك السباحة، أو البحيرات، أو البحر، أو حتى في حوض الاستحمام بكميته البسيطة من الماء، فالماء بنظرهم يعني المرح والتسلية، ولكن عدم علمهم بمخاطر استخدام الماء قد يكون له عواقب وخيمة؛ إذ قد يؤدي للغرق في الكثير من الأحيان؛ لذا عليك الانتباه بحرص، فطفلك من الممكن أن يغرق ببضع سنتيمترات من الماء، أو حتى في دلو.

ويحدث غرق الأطفال عندما يغمر مجرى الهواء عندهم بالماء أو بأي نوع سائل آخر، وهذا بدوره يضعف عملية تنفسه، والتي من شأنها أن تودي بحياته للهلاك، ومن الممكن أن تكون غير مميتة لكنها قد تسبب ضررًا في جهازه العصبي، والغرق يعد من بين ثلاثة أسباب رئيسية لوفاة الأطفال غير المتعمدة، لذا عليك الانتباه وأخذ جميع التدابير الوقائية للحفاظ على أطفالك منه.

طرق حماية الطفل من الغرق أثناء السباحة

لكي تحمي طفلك من الأذي الذي قد يسببه التصرف الخاطئ مع المياه، عليك باتخاذ مجموعة من الإجراءات والتدابير الهامّة، ومن أبرزها:

  • المراقبة والإشراف: لعلك تراقب أطفالك مطولًا، وخاصة إن كانوا حول برك السباحة أو المياه عامة، ولكن وفقًا لدراسة CPSC؛ فإن غالبية الأطفال الذين تعرضوا للغرق لم يتركوا إلّا لدقائق أو حتى أقل، لذلك عليك بالإشراف المستمر والكثيف خلال فترة لعبهم بالمياه أو حتى تواجدهم بالقرب منها.
  • احرص على تسييج مناطق السباحة الخاصة: لتأخذ الحيطة والحذر عليك بتسييج مناطق السباحة أو الحمام الخاصة بك، ليصل ارتفاعه على الأقل إلى 1.2 متر، وبإحاطة جميع جوانبه.
  • تعليم السباحة: على الرغم من أن الأطفال الذين يتعلمون السباحة معرضون للغرق، ولكن هذا لا يعني التقليل من شأن تعلمها؛ فاحرص على تسجيل طفلك بدورات للسباحة، فالأكاديمية الأمريكية الخاصة بطب الأطفال أوصت بتعليم الأطفال السباحة من عمر السنة، وهذا من شأنه أن يقلل من خطر الغرق بنسبة كبير جدًا قد تصل إلى ما يقارب ال 90 بالمئة.
  • تعلّم كيفية الإنعاش القلبي الرئوي “CPR”: من الأهمية بمكان أن تكون لديك المهارة الكافية في الإسعافات الأولية وبخاصة الإنعاش القلبي الرئوي، فالاستجابة السريعة والتي تكون عن معرفة ودراية قد تنقذ فيها طفلك من الموت، فعليك بأخذ الدورات المناسبة وفي أسرع وقت ممكن.
  • استخدام منبهات: عليك استخدام المنبهات والإنذارات على الأبواب المؤدية إلى المسبح أو بركة السباحة، وحتى من الممكن تركيبه أسفل الماء، لكن ضع في اعتبارك أن التنبيه ليس بديلًا عن الإشراف على الأطفال خلال السباحة.
  • غطِ برك السباحة: من أهم الأمور التي عليك فعلها هي تغطية المسبح بغطاء صلب وقاسٍ في حال عدم استخدامه، وذلك كي تحول دون وصول الأطفال إليه.
  • أزل جميع الألعاب من حوض السباحة: قد تتواجد بعض الألعاب أو الكرات بالقرب من المياه أو بداخلها، لذا عليك الإسراع بإزالتها جميعًا، كي لا يحاول طفلك جلبها وبالتالي السقوط في الماء.
  • وفر أدوات الطوارئ ومعدات الطفو: عليك توفير بعض أدوات الطوارئ كحبل مربوط بآخره حلقة، وهاتف قريب، كما أنه من الضروري أن يرتدي طفلك سترة النجاة وإن كان يعرف السباحة.
  • هيئ الظروف المحيطة للسباحة:’ عليك أن تتحقق من الظروف المحيطة في بركة السباحة أو بداخلها؛ كدرجة حرارة الماء، وعمقها، ووجود أي مخاطر تحتها غير مرئية لطفلك، ولذلك عليك أن تعلمه أيضًا أن يدخل الماء بداية بقدميه واحدة تلو الأخرى إن أمكن ذلك دون القفز فيها

الإسعافات الأولية للطفل في حالة الغرق

لا تترد بمعرفة خطوات الإسعافات الأولية، حتى وإن احتجت لدورة في ذلك، فلربما احتجتها يومًا ما، ومن أبرز تلك الخطوات:

  • اطلب المساعدة في الحال، واجعل أحدًا قريبًا من الطفل يتصل بالطوارئ فورًا لإحضار المنقذ.
  • اتصل أنت بالطوارئ إن كنت وحيدًا، وأخرج طفلك من المياه على الفور.
  • ضعه على سطح مستوٍ وتحقق من نَفَسه؛ وذلك من خلال وضع أذنك بالقرب من فمه وأنفه، لاختبار شعورك بنفسه على خدك.
  • تحقق من صدر طفلك إن كان يتحرك لأعلى وأسفل أم لا، وتحقق من نبضه لمدة عشر ثوان.
  • أنعش طفلك الإنعاش القلبي الرئوي في حال لم يكن هناك نبض، فالإنعاش القلبي يكون بوضع قاعدة باطن كفك في منتصف صدره واضغط برفق، أو من الممكن وضع يد فوق الأخرى ومن ثم اضغط، وكرر ذلك لمئة مرة وأكثر في الدقيقة الواحدة، واحرص على عدم الضغط على أضلاعه.
  • تأكد إن عاد التنفس أم لا، ففي حال استمرار توقف النفس عليك بتكرار عملية الضغط.
  • ابدأ بالانعاش الرئوي من خلال فتح مجرى الهواء لديه، فاجعل رأسه مائلًا للخلف بعض الشيء، وارفع ذقنه.
  • أنعش طفلك من خلال التنفس الطبيعي، وأغلق فمه بإحكام وهو مفتوح بفمك، وانفخ مرتين متتابعتين وراقب ارتفاع صدره.
  • كرر عملية التنفس لمرتين ومن ثمّ اضغط 30 مرة على صدره، وأعطه نفسين مجددًا وهكذا حتى يتنفس، أو حتى تصل فرقة الطوارئ.

مَعْلومَة

ينص التقرير العالمي الخاص بالغرق لعام 2014 م على أن من أهم العوامل المؤدية للغرق هي عمر الشخص، وتجد النسبة العظمى من عدد الغرقى بين الأطفال وبالأخص بين من هم في عمر السنة إلى أربع سنوات، والنسبة الأكبر التي تليها للأطفال الأكبر قليلًا الذين تتراوح أعمارهم بين 5 إلى 9 سنوات، وهذا يعود لعدم الرقابة الكافية والإشراف على الأطفال خلال السباحة، ويذكر في التقرير أيضًا أن في أستراليا على سبيل المثال يكون السبب الأول للوفاة غير المقصودة هو الغرق وبالأخص لمن تترواح أعمارهم بين السنة والثلاث سنوات، كما أن الذكور أكثر عرضة للغرق من الإناث، بالرغم من معدل الوفيات الأعلى لدى الإناث نتيجة الغرق أكثر من الذكور.

السابق
الحيوانات الأليفة تجعل طفلك أكثر سعادة!
التالي
كيف تشجع طفلك على اللعب في الخارج؟