العناية بالطفل

كيفية التعامل مع الطفل الرضيع

الأمومة والطفل الرضيع

لا شيء في هذا العالم يساوي مشاعر الأمومة وفرحتها بمولودها الجديد، فالمال والبنون زينة الحياة الدنيا، فهم هدية من الرحمن لاستمرار العلاقة بينها وبين مولودها، وتبدأ عملية العناية بالطفل من جميع النواحي، فتحتار الأم خاصة تلك التي تخوض تجربة الأمومة للمرة الأولى عن كيفية رعاية طفلها الرضيع، إذ توجد عدة نقاط يجب على الأم الجديدة معرفتها، سيكون توضيحها في هذا المقال، بالإضافة للحديث عن موضوع رضاعة الطفل.

كيفية التعامل مع الطفل الرضيع

فيما يأتي كيفية التعامل مع الطفل الرضيع:

  • حمل الطفل الرضيع: تخشى العديد من الأمهات من حمل طفلها الرضيع، وذلك لأن عظمه هش ورقيق، ويجب عدم الخوف ومعرفة الطريقة الصحيحة لحمل الطفل، إذ تُوضع يد على ظهره والأخرى تسند بها رقبته، وقد أثبتت الدراسات أن حمل الطفل يساعد في نموه بشكل أفضل كما أنه يشعر بالأمان عند احتضان والدته.
  • بكاء الطفل وتهدئته: يجب على الأم أن تعرف سبب بكاء الرضيع لتتمكن من التصرف، فيمكن أن يكون بحاجة للنوم، أو يكون جائعًا يريد الرضاعة، أو يعاني من المغص والغازات، أو يريد تبديل الحفاض، ومعرفة سبب البكاء يساعد الأم في حسن التصرف وتهدئة الطفل وتوفير سبل الراحة له.
  • قواعد استحمام الطفل الرضيع: تخشى العديد من الأمهات من الحمام الأول لطفلها، لذا وجب عليها معرفة بعض الأمور التي تساعدها أن تتجنب هذه المخاوف:
    • تجهيز المكان المخصص للاستحمام وإغلاق النوافذ والمكيف.
    • تحضير الماء الدافئ والصابون الخاص بعمر الطفل، وتحضير الفوطة لتجفيف الطفل بعد الاستحمام.
    • البدء بتنظيف رأس الطفل أولًا، ومن ثم الانتقال إلى أجزاء أخرى لتنظفيه بالكامل.
    • بعد الانتهاء من الاستحمام يجب على الأم احتضان طفلها حتى يشعر بالأمان.
  • تغيير الحفاض: توجد عدة أمور يجب مراعاتها، وهي :
    • تغيير حفاض الطفل بانتظام، لأن البول والبكيريا قد تؤدي إلى التهاب جلد الطفل وبالتالي تسلّخه.
    • تغيير حفاض الطفل بعد البراز مباشرةً.
    • تغيير الحفاض قبل النوم حتى ينام الطفل لوقت أطول ولا ينزعج من الحفاض.
    • فحص الحفاض كل ساعتين إلى ثلاث ساعات للتأكد من بلله.
    • التأكد من وجود كل الأدوات لتغيير الحفاض، مثل: حفاض نظيف، سلة مهملات، قطن طبي، ماء دافئ، ملابس جديدة، كريم منع التسلخ إذا كان الطفل يعاني من تسلخ الجلد.
  • العناية ببشرة الطفل الرضيع: تتميز بشرة الأطفال بالنعومة والنضارة، مع ذلك فهي بحاجة إلى الكثير من العناية للحفاظ عليها من المؤثرات الخارجية ومن الحساسية والأكزيما وطفح الحفاض، ومن أهم طرق العناية ببشرة الرضيع:
    • تدليك بشرة الطفل بزيت أطفال أو زيت زيتون بعد تدفئته بين راحة اليد.
    • استخدام المنتجات الطبيعية لبشرة الأطفال، واستخدام مستحضرات العناية بالأطفال باعتدال لأنها يمكن أن تسبب جفاف بشرة الطفل أو الأكزيما.
    • غسل ملابس الأطفال منفصلة عن ملابس الكبار، لضمان غسلها بصابون لطيف على بشرة الطفل، كما يجب غسل الملابس الجديدة لتصبح أكثر نعومة على بشرة الطفل.
    • عدم تعريض بشرة الطفل للماء يوميًا، لأن الماء يجفف بشرة الطفل.
  • الطفح الجلدي: تتعرض بشرة الطفل الرضيع للطفح، وذلك لعدم تجفيف الجلد قبل استخدام حفاض جديد وبسبب الحفاض المتسخ، لذا يجب تغيير الحفاض فور اتساخه واستخدام أدوية مناسبة إذا تعرضت بشرة الطفل للطفح، والطبطبة على الجلد المتسلخ وعدم دلكه، ووضع الفازلين على بشرته بعد تغيير الحفاض لمنع انتشار الطفح.

رضاعة الطفل

تحتار الأم الجديدة في عالم الأمومة عن كيفية إرضاع طفلها سواءً سترضعه رضاعة طبيعية أو صناعية، وما هي الأوقات المناسبة للرضاعة:

  • الرضاعة الطبيعية: إذا كان الإعتماد على الرضاعة الطبيعية، يجب مراعاة بعض النقاط:
    • يجب على الأم إرضاع طفلها مباشرةً بعد الولادة، لأن هذا الحليب مهم جدًا للمناعة فهو يحتوي العديد من البروتين، والفيتامينات، والدهون، والمضادات الحيوية.
    • يجب على الأم أن تحرص على اختيار وضعية رضاعة مريحة لها ولطفلها، ورفع الطفل على وسادة حتى لا تحني الأم ظهرها، وليكن صدر الطفل ملامسًا لصدر الأم، وأنف الطفل موازيًا للحلمة، مما يسمح للطفل بالتنفس بشكل مريح.
    • يجب على الأم أن تكثر من شرب الماء والعصائر الطبيعية، كما يجب عليها تناول الفواكه والخضراوات.
    • يجب على الأم أن تجشّأ طفلها بعد الرضاعة.
    • الحفاظ على النظافة الشخصية وغسل الثدي يوميًا.
  • الرضاعة الصناعية: إذا كان الاعتماد على الرضاعة الصناعية، يجب مراعاة بعض النقاط:
    • يجب على الأم غسل اليدين بالماء والصابون قبل تحضير الحليب.
    • غلي الماء وتركه يبرد.
    • تعقيم أدوات الرضاعة، مثل: زجاجة الحليب، والأغطية.
    • تحضير وجبة الحليب كما هو مشروح على العلبة.
    • التأكد من درجة حرارة الحليب على باطن اليد قبل إعطائها للطفل الرضيع.
    • حمل الطفل في وضعية مشابهة لوضعية الرضاعة الطبيعية، وجعل الزجاجة مائلة قليلًا، والتأكد من وجود مسافة أمام أنف الطفل تسمح له بالتنفس بشكل مريح.
    • يحتاج الطفل الرضيع كل ثلاث إلى أربع ساعات رضعة، ويجب عدم إعطاء الرضيع الحليب قبل ثلاث ساعات.
السابق
كيفية التعامل مع الأطفال فى الحضانة
التالي
كيفية التعامل مع الأطفال في سن 12