المجتمع

كيفية إظهار شغفك خلال مقابلات العمل

نصائح تساعدك في كسب احترام الآخرين

مقابلات العمل

تتبع مرحلة العمل مرحلة الدراسة الجامعية، فهي التجسيد الحقيقي للعلم والسهر بين الكتب والمراجعات، فالوظيفة تؤمن لكَ العيش الكريم، وتوفر لك احتياجاتك الأساسية، وهي السبيل لتحقيق أحلامك وطموحاتك مهما كانت بعيدة وصعبة، ولكن مقابلة العمل قد تقف بينك وبين ذلك، لأنها الحاجز والخيط الذي يفصلك عن البداية في ذلك الدرب.

تعرف مقابلات العمل بأنّها اجتماع بين صاحب العمل الذي قدمت له وبينك، يقوم فيه الأول بتوجيه مجموعة من الأسئلة إليكَ لمعرفة ما إذا كنت مناسبًا لتشغل هذا المنصب الوظيفي، ولكي تستعد لمقابلة العمل جيدًا، فأنت لست بحاجة لحفظ الإجابات لعلمك المسبق عن الأسئلة التقليدية التي يجري عرضها في العادة، ولكن يمكنك أن تأخذ الوقت الكافي الذي تحتاجه للرد على ما هو موجه إليك من أسئلة، فذلك سيزيد من إحساسك بالثقة أثناء المقابلة، ومن الجيد أن تقوم ببعض البحوث عن المقابلات والنصائح ومراجعة أفضل الردود حول الفئات المختلفة من الأسئلة.

توقع أن أغالب الأسئلة ستدور حول تاريخ عملك الوظيفي وخبرتك والأهداف التي تطمح الوصول إليها والمرتب الذي تتوقع الحصول عليه لقاء ما ستقدمه من عمل، والشيء الذي يمكنك أن تضيفه إلى تلك المؤسسة أو الشركة، وغالبًا ما تعدّ المقابلات الفرصة الذهبية لتغيير حياة الكثيرين نحو الأفضل، خاصة إذا كانت الشركة معروفة بالإبداع والتميز في مجالها على مستوى عالٍ.

كيفية إظهار شغفك خلال مقابلات العمل

إن الشغف واحد من أهم الأمور التي سيبحث عنها فريق التوظيف الذي سيجري مقابلة العمل معكَ، فالشركات تعلم جيدًا أن الشغف والرغبة بالعمل هو ما يميز الموظف العادي والتقليدي عن الموظف الاستثنائي، وتوجد مجموعة من النقاط التي ستساعدك على تحقيق ذلك:

  • اعرف قيمتك الخاصة، فإذا كنتَ ترغب في إظهار شغفك، حاول أن تعرف قيمة المعرفة التي تمتلكها عن عملك، وحاول أن تعرف الكيفية الصحيحة للسعي لإبراز مهاراتك وأن تكون قادرًا على إظهار تلك الأشياء خلال المقابلة، وذلك سيعكس التزامك تجاه العمل.
  • احرص على إجراء بحث عن الشركة والمنصب الذي حصلت على مقابلة فيه، فلربما فعلت ذلك بالفعل عندما قدمت الطلب في المرة الأولى، لكن اقرأه بصورة مختلفة تمكنك من تحديد قيمة الشركة والدور الذي ستلعبه فيها مما سيعكس حماسك للعمل.
  • أثبت مهارتك في المقابلة، فمجرد إخبارك عن تلك المهارات للجنة المقابلة بذلك ليس دليلًا على وجودها، هذا شيء مؤكد، إنما عليكَ أن تعد الحكايات التي تبين خبراتكَ، وكيف وظفت تلك المهارات في المناصب الوظيفية السابقة.
  • استخدم لغة الجسد، فقد تكون تلك الوسيلة الحسية والأدائية مماثلة للكلام في التعبير عن شغفك للعمل، وذلك باستخدام المؤشرات والإيماءات، والمصافحة القوية عند بداية المقابلة وبعد انتهائها، كما يمكنك إظهار جديتك واهتمامك بالوظيفة والرغبة بالحصول عليها من خلال الابتسام والانحناء إلى الأمام عند الجلوس والحفاظ على التواصل البصري.

أخطاء لا تفعلها لإظهار شغفك أثناء مقابلات العمل

الزائدُ رديفُ الناقص، هذا قول متداول بكثرة بين الأشخاص في المجتمع، ويدل على أهمية الحفاظ على الاعتدال والتوازن عند التعامل مع الأمور، فمثلما أنه من الضروري أن تظهر شغفك لصاحب العمل، فإنّ مجموعة من الأمور حاول تجنب فعلها كي لا تأخذ الأمور لمنحى سلبي، ومنها:

  • تجنب أن تظهر يأسك من أجل الحصول على العمل، ولا تظهر الأمر وكأنك تبحث عن وظيفة تؤمن لك دفع الفواتير وحسب، وذلك سيجعلك تقول ما يرغب صاحب العمل بسماعه بشكل مبتذل، مما سيؤدي إلى التشكيك بصحة إجابتك عن الأسئلة التي وُجهت إليك.
  • تجنب التركيز على المميزات التي يقدمها المكان على حساب الميزات الحقيقية التي سيضيفها لكَ عملك، فلا بأس من إظهار الإعجاب بمنتجات الشركة مثلًا، ولكن يفضل أن تركز على ما ستقدمه أنت للشركة، وما سيضيف لك هذا المنصب من خبرات.
  • تجنب إظهار نفسك بموقع المتغطرس والمغرور بنفسه، فمن السيء أن تُفرط في التصريح بأنك خبير بهذا المجال، ومن الرائع أن تكتفي بالتحدث عن مهاراتك والإنجازات التي حققتها بتواضع.
  • تجنب الإسهاب بالحديث الشاعري عن أسباب حبك للشركة والرغبة المفرطة والجامحة للعمل بها، ولكن يفضل الاستماع للسؤال الموجه إليك ثم الإجابة بإيجاز عنه.
  • تجنب توجيه المدح الشخصي إلى صاحب العمل أو الشخص الذي يقابلك، فذلك سيجعله يشعر بعدم مصداقيتك، ولن يأخذك على محمل الجد مما سيخسرك الفرصة.
السابق
مديرك مدمن على العمل، كيف تتعامل معه؟
التالي
واقعية وملهمة: تعرف على أهم قصص نجاح رجال الأعمال العالميين