المجتمع

كيفية إزالة العلك من الملابس

العلكة

تعد العلكة من المنتجات المحلاة المصنوعة من صمغ التشيكل والمواد المرنة المماثلة لها، ويمضغها الناس من أجل الحصول على نكهتها، وقد كان الهدف من مضغ الصمغ الناتج من شجرة المصطكي من قِبل شعوب البحر الأبيض المتوسط، هو تطهير الأسنان، وتعطير الأنفاس، وقد استعار عادة مضغ تلك المادة مستعمرو نيو إنجلاند من الهنود، كما مضغ سكان شبه جزيرة يوكاتان مادة اللاتكس التي يُطلق عليها اسم التشيكل، والتي تُستخرج من شجرة الصابوديلا؛ والتي تعد من الأشجار دائمة الخضرة، والتي تنمو في الغابات المطيرة، وتبدأ عملية تصنيع الصمغ من تفكيك كتل التشيكل المتجمدة، ومن ثم فحصها قبل خلطها مع المواد الأخرى ووضع المنكهات لها، ومن ثم تُمرر تلك الكتل المخلوطة على حزام التبريد بين البكرات، وبعد ذلك تُسوى وتقطع، ومن ثم تُلف لتعبئتها.

إزالة العلكة من الملابس بالطرق المنزلية

تعد إزالة العلكة من الملابس من الأمور غير الممتعة أبدًا، إلا أن هناك العديد من الطرق المنزلية البسيطة والفعالة والتي يمكن من خلالها إزالة العلكة من الملابس بأمان، ومن أبرزها ما يأتي:

تجميد الملابس

يعد وضع الملابس في مجمد الثلاجة من الأمور الأكثر شيوعًا لإخراج العلكة من حالتها اللزجة، وهي طريقة موجودة منذ عقود طويلة، كما أنها من الطرق الفعالة للغاية، إذ يمكن إزالة العلكة بالكامل بعد تجميد الملابس الملتصقة عليها بدلًا من جرفها بالتدريج، ويمكنك ذلك من خلال إغلاق السحاب البلاستيكي الخاص بالقميص أو السترة، ومن ثم تركه في الثلاجة لبضع ساعات، وبمجرد انقضاء تلك الساعات، يمكن إخراج الملابس من الثلاجة ومن ثم قطع أجزاء العلكة برفق، كما يمكن أن تُقشر العلكة على شكل قطعة واحدة، ومن ثم تغسل الملابس كالمعتاد، أما إذا كان من غير الممكن وضع الملابس كاملة في الثلاجة، فيمكن استخدام مكعب من الجليد على مكان العلكة مباشرة، الأمر الذي سيسهل من إزالتها عن الملابس، كما يمكن وضع مكعبات من الثلج في كيس بلاستيكي عند إزالة العلكة عن الأثواب المصبوغة.

استخدام صابون الغسيل السائل

يمكنك استخدام صابون الغسيل السائل لإزالة العلكة من الملابس بالطريقة التالية:

  • غطِ المنطقة التي تلتصق بها العلكة باستخدام صابون الغسيل السائل.
  • استخدم فرشاة الأسنان لتحريك الصابون السائل على موضع التصاق العلكة، مما سيؤدي إلى تحطيمها.
  • استخدم سكين حادة لكشط العلكة عن الملابس بلطف.
  • استخدم الظفر لإزالة آثار العلكة المتبقية من القماش.
  • اغسل الملابس في الغسالة كالمعتاد.

كي الملابس

يمكنك استخدام طريقة كي الملابس لإزالة العلكة عنها باتباع الخطوات التالية:

  • ضع بعض الورق المقوى أسفل المنطقة التي تلتصق بها العلكة في الملابس، بحيث تكون العلكة بين القماش والورق.
  • اكوي المنطقة الملتصقة بالعلكة، مما سيؤدي إلى انتقال العلكة من الملابس إلى الورق المقوى.
  • كرر عملية الكي حتى تنتقل جميع أجزاء العلكة تقريبًا إلى الورق المقوى.
  • اغسل الملابس لإزالة آثار العلكة المتبقية عليها.

غلي الملابس

يمكنك استخدام طريقة الغلي لإزالة العلكة عن الملابس باتباع الخطوات التالية:

  • اغمر المنطقة الملتصقة بالعلكة بالكامل في ماء ساخن جدًا.
  • اكشط العلكة عن الملابس أثناء غمرها باستخدام فرشاة أسنان أو سكين حادة.
  • افرك الملابس وهي لا تزال مغمورة في الماء الساخن.
  • جفف الملابس وكرر العملية عند الضرورة.
  • استخدم الغلاية لإزالة العلكة عن الملابس من خلال وضع غلاية الماء على المنطقة المتضررة، بحيث يضربها البخار مباشرة، واتركها لدقيقة واحدة فوق البخار، مما يخفف من التصاقها، ومن ثم افرك المنطقة باتجاه واحد باستخدام فرشاة الأسنان لإزالة العلكة.

استخدام زيت الطهي

يعد زيت الطهي المستخدم في زبدة الفول السوداني من الطرق الفعالة لإزالة العلكة عن الملابس، كما يمكن استخدام زيت الزيتون، أو زيت الكانولا، بالإضافة إلى الزيت النباتي لإزالة العلكة، والتي يكون معظمها فعالًا لتلك الحالة، ويمكن ذلك من خلال فرك العلكة بالزيت حتى تبدأ بالذوبان، ومن ثم فركها بالأصابع، إلا أن تلك الطريقة يمكن أن تلطخ الملابس بالزيت، ولا يُنصح باستخدامها.

إزالة العلكة من الملابس بالطرق الكيميائية

يمكن استخدام العديد من الطرق الكيميائية لإزالة العلكة من الملابس، ومن أبرزها ما يأتي:

مثبت الشعر

يمكنك استخدام مثبت الشعر لإزالة العلكة من الملابس من خلال اتباع الخطوات التالية:

  • رش كمية قليلة من رذاذ مثبت الشعر مباشرة على منطقة التصاق العلكة بالملابس، والذي يؤدي إلى تصلب العلكة.
  • اكشط العلكة مباشرة عن الملابس، إذ يمكن أن تنفصل بسهولة إلى حد ما.
  • استمر في كشط آثار العلكة عن الملابس، واغسلها كالمعتاد.

الغاز أو البنزين

يمكنك استخدام البنزين أو الغاز في إزالة العلكة عن الملابس، وذلك من خلال اتباع الخطوات التالية:

  • ضع بعض البنزين أو الغاز على الملابس الملتصقة بالعلكة، إذ يساعد في إذابة العلكة عن القماش، إلا أنه يجب الحذر عند التعامل مع تلك المادة لأنها مواد خطرة وقابلة للاشتعال.
  • أزل العلكة باستخدام السكين الحادة أو فرشاة الأسنان، وأزل أي آثار أخرى للعلكة.
  • انقع الملابس ومن ثم غسلها كالمعتاد، وذلك سيؤدي إلى إزالة أي رائحة أو لون ناتج عن ذوبان الغاز، كما يمكنك استخدام السائل الأخف وزنًا كالنوع المستخدم في تعبئة ولاعات السجائر.

مزيل الملصقات

يمكنك استخدام مزيل الملصقات لإزالة العلكة عن الملابس، ويمكن ذلك باتباع الخطوات التالية:

  • رش المنطقة باستخدام رذاذ مزيل الملصقات.
  • اترك القطعة لمدة دقيقة واحدة، إذ إن مزيل اللصق يستغرق بعض الوقت في العمل.
  • استخدم فرشاة الأسلاك النحاسية لإزالة العلكة عن الملابس.
  • أضف بعض الصابون السائل إلى المنطقة الملتصقة بالعلكة ومن ثم اشطف مزيل اللصق، إذ يجب أن تُزال آثاره عن الملابس أو القماش بسهولة.

تاريخ اختراع العلكة

اكتشاف العلكة كان موجود في العصور القديمة على الرغم من أنها كانت على عكس العلكة العصرية، وهي عند الإغريق القدماء كانت تسمى ماستيك؛ وهي العلكة المصنوعة من الراتنج من شجرة المصطكي، وهي شجرة للصمغ، والعلكة عند قوم المايا القدماء كانت تتكون من شجر السابوديلا، أما العلكة عند هنود أمريكا الشمالية فتصنع من أشجار التنوب، وقد استوحى صناعة العلكة من هنود أمريكا الشمالية جون بي كورتيس والذي حدث العلكة وباع أول علكة تجارية في عام 1848، وأسس كورتيس شركة تدعى كورتيس وابنه.

وفي عام 1871 حصل توماس آدمز العالم والمخترع الأمريكي على براءة اختراع جهاز لتصنيع العلكة، ويعد توماس آدمز عمومًا مؤسس صناعة العلكة، وفي عام 1880 تمكّن جون كولجان وهو طبيب من ولاية كنتاكي من جعل العلكة أكثر حلاوة بإضافة السكر إلى المحتويات، مما جعل طعم العلكة أفضل لمدة أطول من الوقت أثناء مضغها، وبحلول عام 1888 أصبحت علكة توماس آدامز التي تسمى توتي فروتي أول علكة تباع في آلة البيع، وتقع هذه الآلات في محطة مترو الأنفاق في مدينة نيويورك، وفي عام 1893 قدم ويليام وريجلي جر وهو متخصص في صناعة العلكة في الولايات المتحدة، اختراع العلكة في الأسواق بالفاكهة والنعناع في نفس العام، وفي عام 1914 اخترع ويليام وريجلي الابن وهنري فليري العلامة التجارية ريجلي دوبلمينت.

فوائد العلكة

توجد العديد من الفوائد لمضغ العلكة تتمثل فيما يأتي:

  • تعد العلكة طريقة لتخفيف الوزن ويمكن استخدامها لسد الشَّهية.
  • للعلكة طريقتها في تنشيط الدماغ وتقوية الذاكرة، فمضغ العلكة ينشِّط الدورة الدمويَّة، ويزيد من تدفُّق الدم إلى الدماغ، مما ينشطه.
  • تساعد العلكة على التخلُّص أو التقليل من الشُّعور بالتوتُّر والقلق ومن مشاكل الضَّغط النفسيّ.
  • لها فوائد مقاربة لفوائد الكافيين، لذلك يُنصح بتناولها قبل ممارسة الرياضة لتنشيط حركة الجسم.
  • تساعد على تقوية عضلات الفكين والوجه.
  • تزيد من إفراز الغدد اللعابيَّة التي تعمل بمعادلة آثار الأحماض الصادرة عن الأغذية المتخمرة المسببة لتسوس الأسنان.
  • المادة الصمغيَّة الرابطة والسكَّر الموجودان في العلكة يعملان كمادة ماسحة تساعد على التخلُّص من طبقة الجير.
  • تريح التنفُّس وترخي العضلات.
  • تبعد البلغم وتقوِّي الشّعب الهوائيَّة.
  • تفيد في علاج أمراض الصدر كالربو والسعال.

أضرار العلكة

بالرغم من الفوائد الكثيرة للكلة إلا ان لها العديد من المضار منها:

  • تسبب التهاب المفاصل بالفك: إذ إن تناول الكثير من العلكة يسبب اضطراب بالفك الصدغي، مما يسبب التهابات وآلام قوية في الفك والمفاصل التي تربط الفك السفلي بالجمجمة، كما تسبب آلام بالأذن والصداع الحاد وآلام بالأسنان.
  • تؤدي إلى مشاكل بالجهاز الهضمي: الإكثار من تناول العلكة يسبب اضطرابات في المعدة، وتغير في العادات الغذائية، وتعد العلكة أحد أسباب الإصابة بالقولون العصبي، إذ تزيد من دخول الهواء مما يسبب الإنتفاخ وآلام في البطن.
  • تسبب تسوس الأسنان: كما ذكرنا أن مضغ العلكة يحافظ على الأسنان ويحميها من التسوس، ولكن هذا في حال تناول العلكة التي لا تحتوي على السكر، أما في حالة تناول العلكة الغنية بالسكر فهي تزيد من فرصة تسوس الأسنان.
  • تحتوي على إفرازات من دهن الماعز: تحتوي العلكة على عنصر اللانولين والتي تستخرج من دهن الماعز، وهي تركيبة أساسية في العلكة والتي تعطيها الطراوة، ولذلك فهي تعرض الجسم للكثير من الأمراض.
  • تؤثر سلبًا على حشوات الأسنان: حشوات الأسنان تتكون من مادة الزئبق والقصدير والفضة، والإفراط في تناول العلكة يسبب خروج الحشوة من الأسنان واحتمالية دخولها إلى الجسم، مما يعرضه إلى الكثير من المخاطر وزيادة الزئبق في الجسم، مما يسبب مشاكل عصبية واضطرابات نفسية.
  • تشجع على تناول الوجبات السريعة أكثر من الخضار والفاكهة: تناول العلكة قبل الطعام يقلل من الجوع ومن كمية تناول الطعام، وقد بينت الدراسات أن تناول العلكة خاصة بنكهة النعناع تساعد على تغير طعم الخضار والفاكهة، مما تجعل الشخص يميل إلى تناول الوجبات السريعة مثل رقائق البطاطا والحلوى.
السابق
كيفية التخلص من رطوبة الجو
التالي
كيفية القضاء على الهاموش