العناية بالطفل

في أي عمر يجب تنظيف أسنان الأطفال؟

في أي عمر يجب تنظيف أسنان الأطفال؟

تنظيف أسنان الأطفال

إذا كنت أبًا لأطفال قد تنتبه إلى بعض التسوّس في أسنانهم، وهذا دليل على ضرورة تنظيفها لأنّهم يتناولون أطعمة متنوعة كالبالغين تمامًا، ونتيجة لذلك ستسعى إلى معرفة العمر المناسب للبدء بهذا النشاط، استشر طبيبًا مُختصًا لتعرف الطريقة ونوعية الفرشاة والمعجون الذي عليك استخدامهما ولتتلقّى بعض النصائح، فمن الواجب عليك كأب أن تذهب بطفلك إلى طبيب الأسنان بانتظام لاكتشاف التسوس في وقت مُبكر وعلاجه.

في أي عمر يجب تنظيف أسنان الأطفال؟

بالتأكيد أنت تعرف أنّ عليك الاعتناء بأسنان طفلك لمنعها من التسوّس، لكن لا تعرف بأي عمر لطفلك بالتحديد ستبدأ بتنظيف أسنانه وتعليمه على هذه العادة، ففي البداية أنت لا ترى شيئًا داخل فمه، لكن هذا لا يعني أنّ طفلك لن تنمو لديه القليل من الأسنان بعد فترة قصيرة من ولادته، فإذا ظهرت رؤوس أسنانه ابدأ بخطوات العناية التالية:

  • امسح لثة طفلك بالماء: قبل أن تظهر الأسنان امسح لثّة طفلك بقطعة ناعمة مُبللة من القماش لتساعد في إزالة البكتيريا منها.
  • احضر فرشاة أسنان الرُّضع: اشترِ فرشاة أسنان خاصّة بالرُّضع، وضع عليها القليل من المعجون الخاص بالأطفال والمليء بمادة الفلورايد، ولتكن كمية المعجون تُعادل حبّة الأرز، لكن احذر من أن يبلعه الطفل، ثم ابدأ بتفريش أسنانه.
  • علّم طفلك على البصق: عندما يتجاوز طفلك السنتين، علّمه أن يبصق المعجون من فمه بعد تفريش أسنانه.
  • زد كمية المعجون: إذا تجاوز طفلك الثلاثة سنوات زد كمية المعجون قليلًا، واستمر بمتابعته ليصل إلى سنة الثامنة، وانتبه لابتلاع المعجون حتّى إذا شعرت أنّ الطفل قد كبر.

طرق الاعتناء بنظافة أسنان طفلك

بالتأكيد عليك الانتباه إلى ضرورة تفريش أسنان طفلك مرتين في اليوم، مرّة واحد في الصباح وأخرى في المساء، كما عليك استخدام كمية مقبولة من معجون الفلورايد، ساعد طفلك وشجعه على هذا النشاط اليومي واستمر بذلك حتّى عمر الثامنة، بالإضافة إلى ضرورة إبلاغ طفلك أنّ عليه التركيز على الأسنان المُتلاصقة، وساعده ليغسل فمه بالماء بعد وجبات الطّعام، وأن يتجنّب شرب المشروبات الغازيّة والسكريّات والحليب المنكه وغيرها الكثير،عدا عن هذه الخطوات، أدرجنا لك مجموعة من الطرق التي تساعدك على العناية بأسنان طفلك في وقت مُبكّر وحسب عمره:

  • الأطفال إلى سنّ 3 سنوات: يحتاج الأطفال تحت سنّ الثلاث سنوات إلى رعاية خاصّة بأسنانهم، لذا إليك مجموعة من الخطوات التي يمكنك اتباعها للاعتناء بطفلك:
    • اغسل فرشاة طفلك بالماء لتتأكد من أنها خالية من أي أوساخ.
    • اغسل أسنان طفلك بالفرشاة ومعجون الفلورايد مرّتين يوميًا.
    • انتبه إلى الملصق الذي على عبوة المعجون لتتأكد من وجود مادة الفلورايد بما لا يقل عن عن 1000 جزء في المليون والمُخصص للأطفال.
    • احرص على وضع المعجون في مكان مرتفع وليس في متناول أيدي الأطفال.
  • الأطفال من سنّ 3-6 سنوات: في حال تجاوز طفلك الثلاث سنوات، اتبع الخطوات التالية:
    • شجّع طفلك على تفريش الأسنان اليومي من خلال غسل فرشاته ووضع كمية من معجون الفلورايد تعادل حبّة بازيلاء.
    • ساعد طفلك في غسل أسنانه لمدة دقيقتين مرّة في المساء قبل النوم ومرّة في الصباح.
    • اخبر طفلك أن يبصُق ما في فمه دون أن يشطف فمه بالماء، وذلك ليبقى الفلورايد وتستفيد أسنانه.
  • الأطفال فوق سنّ 7 سنوات: أمّا إذا كان طفلك فوق عمر السابعة، اتبع الخطوات التالية:
    • شجّع طفلك على غسل فرشاة الأسنان خاصته، وأن يضع عليها القليل من المعجون.
    • ساعده ليغسل أسنانه مرّتين في اليوم لمدّة دقيقتين.
    • اشترِ له معجون أسنان يحتوي على كمية فلورايد تتراوح بين 1.350 جزء في المليون و1500 جزء في المليون.

قد يُهِمُّكَ

بدلًا من أن تُعاني من تسوّس أسنان طفلك في سنٍّ مُبكّر، اسأل نفسك كيف يمكنني حماية طفلي من التسوس منذ البداية؟ بالتأكيد إذا اعتنيت بها وفقًا لخطوات مدروسة وينصَح بها العديد، فإنّك ستحمي طفلك من التسوّس، لذا أدرجنا لك في الأسفل مجموعة من الخطوات التي يمكنك اتباعها للوصول إلى هذه الغاية:

  • شجّع طفلك على استخدام الفرشاة والخيط: بعد أن علّمت طفلك أن يُفرشي أسنانه مرتين يوميًا، عليك تعليمه على استخدام الخيط الطبيّ، والذي يمكنك استخدامه عندما تشعر أنّ أسنان طفلك متلاصقة جدًا، استشِر الطبيب في كيفية استخدام الخيط وأوقاته المناسبة، كما يمكنك شراء أقراص للمضغ واستخدمها من خلال إعطائها لطفلك بعد تفريش أسنانه لمضغها ومن ثمّ إخراجها، ستشاهد أنّ الأماكن التي لم تُنظّف بالفرشاة ملوّنه، وبالتالي ستصبح قادرًا على تُنظّفها جيدًا.
  • لا تترك زجاجة الحليب الصناعي في فم طفلك: يحتوي بعض الحليب الصناعي على السكريات، والتي بدورها تؤدي إلى تكوّن البكتيريا عندما تبقى في فم طفلك طويلًا، عدا عن أنّها تتسبب بتسوّس الأسنان في سن مُبكر، لذا حاول أن تتخلص من زجاجة الحليب عند نوم طفلك، ولا تنسَ أن تُنظف أسنان طفلك بعد الرضاعة.
  • تجنّب المشروبات والعصائر السكريّة: قد تعتقد أنّ العصائر الطبيعية تًفيد طفلك، لكنّها في الحقيقة لا، إذ تحتوي هذه العصائر على العديد من السكريّات التي تضر بأسنان الأطفال، لذا حاول أن تُطعمهم الفاكهة الطازجة، وفي حال أردت شراء العصير لهم احرص على أن يكون خالٍ من السكر، والزمهم بنصف كوب فقط، واشغلهم بالحليب والماء.
  • لا تستخدم الرضاعة في سنّ معيّن: إذا أردت فِطام طفلك، وبدأت بإحضار مشروبات أخرى غير الحليب تجنّب استخدام الرضّاعة، بل استخدم الكاسات المفتوحة، وحاول أن تستخدم الزجاجة في الفترة العمرية التي تتراويح بين 12-18 شهرًا لأنّها تتسبب بتسوّس الأسنان.
  • غذِّ طفلك بالأطعمة الصحية والغنيّة: حاول أن تُدخل الحبوب والمواد الغذائية المفيدة كالخضراوات والفواكه في طعام طفلك، بالإضافة إلى الأجبان والحليب والتي لها دور كبير في إزالة السكريّات من الفم، كما عليك أن تنظف أسنان طفلك بعد أكله للسكر كثيرًا، خاصّة تلك الحلويات التي تعلق وتبقى في الأسنان، وبذلك أنت تحمي نفسك وطفلك من إصابته بتسوس الأسنان الذي قد يؤلمه ويُتلف الأسنان كلّها.
السابق
كيف تشجع طفلك على اللعب في الخارج؟
التالي
هل يوتيوب كيدز آمن للأطفال؟