المجتمع

فوائد تعدد الزوجات وأهميته للمجتمع

فوائد تعدد الزوجات وأهميته للمجتمع، يعطي الإسلام الحق بتزوج الرجل من أكثر من امرأة واحده، ولكن وجب وجود شروط معينة، وهي القدرة على أن يعدل بينهما، ولكن لا يحق أن يكون ذلك على كرامة المرأة فقد كرم الله المرأة، واليوم في هذا المقال يسعدنا أن نقدم لكم شرحًا مبسطًا يعرفنا على فوائد تعدد الزوجات وأهميته للمجتمع فتابعونا لتتعرفوا على التفاصيل.

فوائد تعدد الزوجات

هناك العديد من الفوائد لتعدد الزوجات ومنها:

  • عند مرض الزوجة بمرض لا شفاء منه فلابد من الزواج من زوجة أخرى لرعاية الأطفال.
  • يعمل تعدد الزوجات على تقوية الروابط الاجتماعية بين الجميع.
  • صون النساء وللإنفاق عليها.
  • في حالة زيادة الشهوة لدى الرجل لا تكفيه امرأة واحده.
  • يساعد التعدد على تجنب الفحشاء والمعاصي.
  • حماية الشخص من الرذيلة.

فوائد الزواج المبكر

هناك العديد من الفوائد للزواج المبكر ومنها:

  • القدرة على التعامل مع شريكة حياته حتى لا يشعر بعدم الثقة، والفشل مع تقدم العمر، والزواج المبكر يساعد على حماية الحياة الزوجية من وجود المشاكل.
  • يعتبر اختيار صحيح لشريك الحياة بسبب عدم تعرضه لضغوط الحياة.
  • يؤدي لشعور الشخص بالرضاء عن الزواج، وقلة المشاكل حيث أن الأبحاث رأت بأن الأشخاص المتزوجون في سن من 22 إلى 25 أفضل من السن الأكبر من ذلك.
  • تأسيس الحياة بين كل من الزوجين وتكون أسرة.
  • يؤدي لسهولة البلوغ أو الوصول للأهداف، فعندما يساند كل شريك الآخر في سن مبكرة يؤدي ذلك لوجود دافع للوصول لبعض من الأهداف مثل تكوين اسرة سعيدة وابناء صالحين.
  • حضور الزوجين في حياة أبنائهما، وتربيتهم بشكل صحيح.

فوائد الزواج

هناك العديد من الفوائد للزواج ومنها:

  • يعتبر الزواج صيانة، وأمان لكل من الزوجين، وحمايتهم من فعل الفحشاء، ويؤثر ذلك على المجتمع ويؤدي لانهياره.
  • يؤدي لاستمتاع كل منهما بالأخر، والحصول على بعض من المنافع والقيام ببعض من المتطلبات فواجب الزوج الإنفاق على زوجته، وواجب الزوجة تلبية طلبات الزوج، والاستماع له واحترامه قال الله تعالى (الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم).
  • يؤدي الزواج لبناء العلاقات، وتقوية الروابط بين الأسرة.
  • يؤدي الزواج للمحافظة على النوع الإنساني بصورة مشروعة لا بأس فيها، وتحقيق الكرامة للإنسان، وتمييزه عن سائر الكائنات والمخلوقات.
  • إيجاد النسل، والذرية الصالحة التي هي من زينة الحياة الدنيا.

أضرار الزواج المبكر

هناك العديد من أضرار الزواج المبكر ومنها:

  • تحمل المسؤولية في سن صغيرة جدًا قد يتسبب ذلك لدمار الأسرة خاصة لأن الشخص غير ناضج.
  • تخطي مرحلة مهمة من مراحل الحياة، وهي مرحلة المراهقة التي تبدأ فيها باكتشاف الحياة.
  • يؤثر سلبي على الفتاة في حالة الحمل في سن مبكر.
  • انهيار الحياة الزوجية بسبب قلة الوعي والجهل.
  • عدم القدرة على التكيف.
  • صعوبة إتمام الدراسة بسبب كثرة المسؤوليات.
  • عدم الحصول على فرص عمل جيدة بسبب انخفاض مستوى التعليم.
  • مواجهة عقبات وصعوبات لتعلم الأطفال.

أسباب الزواج المبكر

هناك العديد من أسباب الزواج المبكر ومنها:

  • تعرض أسرة الفتاة للفقر، وتدهور الحالة الاجتماعية.
  • العادات والتقاليد السائدة في المجتمع.
  • الرغبة في بناء بعض من الروابط والعلاقات.
  • حال المرأة في بعض من المجتمعات لا يوجد رأي للنساء.
  • حالة زيادة عدد أفراد الأسرة ويؤدي ذلك لإجبار الفتاة على الزواج.
  • للتخلص من مصاريف الفتاة والإنفاق عليهما.
  • حالة انتشار الجهل الفكري في المجتمع.

شروط صحة الزواج

هناك بعض من الشروط للزواج ومنها:

  • أن تكون المرأة غير محرمة من قبل الرجل، ومحللًا للنكاح.
  • ألا يكون الزواج مؤقتًا، وهو زواج المتعة وهذا سبب من أسباب بطلان الزواج.
  • لابد من الإشهاد على الزواج.

أركان الزواج

هناك بعض من الأركان لعقد الزواج ومنها:

  • حصول الإيجاب

وهو اللفظ من ولي أمر المرأة أو من يقوم بمقامه.

  • حصول القبول

هو اللفظ الملفوظ من الزوجة بقبول تلك الزواج.

أسباب الزواج العرفي

هناك بعض من أسباب الزواج العرفي ومنها:

  • عدم المقدرة على تكلفة الزواج الرسمي.
  • تجاهل أصول الدين، والأخلاق، وعدم وجود دور للأسرة في التوجيه.
  • حالة الرغبة والاتفاق على ان يكون الزواج سريًا.
  • انتشار الجهل بين العديد من الشباب بأصول الدين.
  • التهرب من الالتزامات المترتبة على الزوج نحو زوجته.

أنواع الزواج العرفي

ينقسم الزواج للنوعين وهما:

  • الزواج العرفي الشرعي

هو الزواج المعتبر رسميًا، والمستوفى جميع شروط الزواج في الإسلام وحفظ حقوق كل من الزوجين.

  • الزواج العرفي غير الشرعي

هو الزواج السري والغير مستوفي لشروط الزواج في الإسلام وتفتقد الزوجة حقوقها.

أركان عقد الزواج

هناك بعض من الإركان لعقد الزواج ومنها:

  • صيغة العقد

هو الركن الذي أجتمع عليه كافة الفقهاء، وهو الإيجاب والقبول لابد من قبول الزوجة على هذا الزواج والا أعتبر هذا العقد باطلًا.

  • المهر أو الصداق

يعتبر من أهم أركان عقد النكاح، وقال الله تعالى (وآتوا النساء صدقاتهن).

  • العاقدان

وهما الزوج، والزوجة فلابد من أن يكون كل منهما مستوفي الشروط فلا تكون الزوجة متزوجة من غيره، ولا يكون الزوج متزوج من أخت الزوجة فهذا محرم.

  • الشهود

لابد من وجود شاهدين من الرجال أو رجل وامرأتين.

  • الولي

لابد من وجود ولي فلا يصح النكاح الإ بولي فقال الله تعالى (فلا تعضلوهن أن ينكحن أزواجهن).

حقوق الزوجين

هناك العديد من الحقوق المشتركة لكل من الزوجين ومنها:

  • المعاشرة بالمعروف

لابد أن تكون المعاشرة بالمعروف لكل من الطرفين.

  • الاستمتاع

يحل الزوج والزوجة لكل منهما الإستمتاع بالأخر الإ إذا وجد سبب مانع مثل الحيض والنفاس وغير ذلك من الموانع.

  • الميراث

يحق لكل منهما ورث الأخر.

  • حرمة المصاهرة

تحرم الزوجة على والد زوجها وأبنائه والزوج أيضًا يحرم علية والدة الزوجة وأختها.

  • ثبوت النسب

يثبت نسب الولد لصاحب فراش الزواج الصحي.

حقوق الزوج

هناك العديد من الحقوق للزوج ومنها:

  • الطاعة

لابد من طاعة الزوجة لزوجها الإ أن يكون قد أمرها بأمر يخالف أوامر الله.

  • الاستئذان

لابد من استئذان الزوجة من زوجها قبل الخروج ولا تدخل أحد منزله الإ قبل أن تستأذنه.

  • الخدمة

لابد من خدمة الزوجة لزوجها.

  • التأديب

يحق للزوج أن يؤدب زوجته في حالة عدم سماع أوامره.

حقوق الزوجة

هناك العديد من حقوق الزوجة على زوجها ومنها:

  • المهر

يجب أن يعطي الزوج المهر لزوجته حتى يصبح الزوج مستوفي الشروط.

  • النفقة

تجب نفقة الزوجة على الزوج.

  • العدل

لابد من العدل في حالة تعدد الزوجات.

  • الإعفاف

من واجب الزوج تجاه زوجته أن يكفيها ويعفها.

السابق
معلومات عن السيارات بالتفصيل
التالي
أضرار عدم تغيير المساعدين للسيارات