المجتمع

فن وأساليب التعامل مع الزوجة

فن وأساليب التعامل مع الزوجة

كيفية التعامل مع الزوجة في الفراش وفي الحياة العامة فن للتعامل المشترك بين كلا الزوجين ومن هذا المنطلق سنوضح لكم بعض ملامح وفنون التعامل المتبادل والمشترك بين الزوجين وبشكل خاص فن تعامل الزوج مع زوجته والجدير بالذكر أن الزوج ينبغي علية أن يتعامل مع زوجته وينظر لها ليس علي إنها زوجة فحسب بل ينظر لها علي إنها الحبيبة والصديقة في كثير من الأحيان .

بل ويجب علي الزوج أن يراعي أن زوجته لها مجموعة من الإحتياجات الأساسية والضرورية وأنه هو الوحيد القادر علي أن يلبي كافة تلك الاحتياجات وأنها في كثير من الأحيان لا تحتاج أن تشعر إنها زوجة وأم فقط بل إنها في كثير من الأحيان تحتاج أن تشعر بأنها تلك الفتاة المدللة من جانب زوجها وانه حبيبها ووالدها في بعض الأوقات أيضا لذا فيجب علي الزوج أن يراعي كافة هذه الحالات ويتعامل معها من هذا المنطلق .

أساليب التعامل مع الزوجة

ولكي نبدأ في سرد تلك الأساليب يجب علي كل زوج أن يدرك أمر هام ألا وهو أن الصدق هو البداية الحقيقية لحياة زوجية سليمة وصحيحة ومن هذا المنطلق ينبغي علي كل زوج أن يعمل علي بناء جسر من الثقة المتبادلة بينة وبين زوجته وذلك من خلال الاعتماد علي مبدأ الصدق .

وأن يكون ذلك المبدأ هو الأساس لكل شيء ومن هنا نجد أن هناك الكثير من الأزواج يروا أن هذا الأمر صعب للغاية لإن الزوجة دائما تحب أن يكذب الزوج عليها ولكننا إذ نؤكد هنا إن هذا الأمر غير سليم وغير صحيح فالصدق دائما وأبدا منجاة لإصحابه ويجب أن يكون هو الأساس الذي تبني علية الحياة الزوجية لكي يصل كلا الزوجين لمرحلة الاتساق فلا يشكك أحدهما في الأخر مهما حدث إطلاقا مطلقا ومن هنا تكون البداية .

تظهر احترامك لها داخل وخارج المنزل

والجدير بالذكر أن هناك الكثير من الأزواج يقعون فريسة لخطأ فادح في علاقاتهم بزوجاتهم وبشكل خاص في الخروج خارج المنزل وفي الزيارات التي قد تجمعهم بغيرهم من الأهل والأصدقاء حيث من الممكن أن يقوم الزوج بإحراج زوجته أمام الأخرين مما يسبب لها إحراج كبير قد يصل إلي الصدمة والتي تظل هي محتفظة يبها في داخلها إلي أن تبوح يبها أو لا تبوح بها ويجب هنا أن يعلم كل الأزواج أن الأنثي لا تنسي أبدا أي موقف قد حدث لها.

وبشكل خاص عندما تكون قد أحرجت من هذا الموقف وخصوصا وإن كان قد صدر عن زوجها لذا فيجب علي كل زوج أن يعي ويدرك ذلك تماما ويتجنب إحراج زوجته في أي موقف سواء في داخل المنزل أو في خارجة ويجب علية إن حدث أي موقف يستدعي الشجار وخصوصا في خارج المنزل ويحاول بقدر الإمكان أن يضبط أعصابة ويبتعد قليلا ويكتفي بأن يظهر أنه غضبان فقط ويترك مرحلة العتاب عندما يذهبون إلي المنزل .

احضر هدية لزوجتك

ومن هنا يجب أن نؤكد أن الهدية ليست في قيمتها ولا في ثمنها ولكن في فكرة أنك تتذكر زوجتك وتهديها فكما قال رسول الله صلي الله علية وسلم ( تهادوا تحابوا) صدق رسول الله صلي الله علية وسلم ويجدر بنا هنا أن نشير إلي أن الزوجة دائما تحب أن تشعر أنها لازالت في محل تفكير زوجها ولا ينساها ودائما يتذكرها وانه لا يزال يحبها ويرغبها مثل ماكان قبل ذلك في مرحلة الخطوبة وكل ذلك يجب أن يدرك الزوج انه من شأنه انه يعود بالآثار الإيجابية علي الحياة الزوجية.

السابق
واجبات الزوج تجاه زوجتة بالتفاصيل
التالي
علاج الضعف الجنسي النفسي (الاسباب والعلاج)