المجتمع

فن التعامل مع الشخصية المستفزة .. كيف تتعامل مع الشخص المستفز

فن التعامل مع الشخصية المستفزة فالشخصية المستفزة هي شخصية يصعب التعامل معها فصاحب هذه الشخصية يستخدم عدة أساليب مستفزة  بغرض مضايقة الأشخاص الذين من حوله لأسباب خاصة به، وهذا إن دل فإنه يدل على ضعف شخصيته وقلة حيلته فهو يعكس التصرفات الكامنة بداخله، فهو بتلك التصرفات يقوم بتحويل الحوار إلى ساحة معركة كلامية مليئة بالجدل الغير حضاري، فالشخص المستفز دائما يرتكز على إثارة غيره مع عدم وجود دليل أو برهان على ما يتحدث به، فيحاول التخلص من القصور التي لديه من خلال استفزاز الطرف الآخر، سوف نتحدث عن هذه الشخصية المستفزة وندرس صفاتها وما السبب الذي يدفع الشخص المستفز إلى قول تلك الأشياء، سوف نتحدث ايضاً عن فن التعامل مع الشخصية المستفزة، وطريقة حماية نفسك من الحوار مع تلك الشخصية.

تعريف الشخصية المستفزة في علم النفس

  • الشخصية المستفزة هي تلك الشخصية التي يتعمد صاحبها إلى فعل تصرفات معينة بهدف اثارة من حوله سواء بالفعل أو بالكلام.
  • وتختلف وتتنوع الأسباب التى تدفع الشخص المستفز لفعل هذه الاشياء، فالبعض يفعل ذلك من أجل جذب الانتباه، والبعض الآخر يفعل ذلك من أجل التغطية على وجود نقص ما بداخله.
  • فيحاول اثارة الطرف الاخر بعبارات وتصرفات غير متوقعة وغير مقبولة،كما ان بعض الاشخاص يقومون بهذه التصرفات عن غير قصد.

فن التعامل مع الشخصية المستفزة

لكي تستطيع ان تتعامل مع الشخصيات المستفزة في حياتك، يجب أن تتعلم كيف تتعامل معهم بطريقة صحيحة حتى تحمي نفسك من إيذائهم لنفسيتك، وتخلف الطرق على التعامل مع هذه الشخصية:

  • البعض يقوم بالرد على هذه الشخصية وتحدث بينهم العديد من المشاكل والمشاحنات ويصبح الموقف صعب وكأنك تشاهد معركة حقيقة أمامك.
  • وتعد هذه الطريقة ليست من الطرق الصحيحة للتعامل مع الشخص المستفز لأنك بذلك تكون حققت له غايته وجعلته ينجح في إثارة أعصابك.
  • البعض الاخر يتجاهل هذا الشخص ولا يرد عليه إطلاقاً وهذه الطريقة تجعله يشعر أيضاً في انه وصل بك الى حالة ما لا تستطيع الرد عليه، مما يشعره بالانتصار عليك.

ما هو فن التعامل مع الشخصية المستفزة

  • يجب عليك أن تتجاهل هذا الشخص مع إحساسه بعدم الاهتمام به وظهور علامات الجدية والثقة بالنفس على ملامحك.
  • عندما يثيرك بقول ما قم بمقاطعته على الفور ووجه له بعض الاسئلة مع شئ من البرود مثل قولك له “ماذا تقصد بهذا القول تحديداُ، ما نيتك من هذا الفعل، ما علاقتي بما تقول؟”،
  • لن تجد إجابة منه على تلك الاسئلة لانه لن يستطيع الاجابة عليها، فهو يقصد بتلك الأشياء مضايقتك ولكنه لن يستطيع أن يبوح بذلك لك.
  • وبهذا تكون قد نجحت في مقاطعته و إحساسه بالفشل في استفزازك مما يجعله لا يقرر هذا الفعل ثانية.
  • يمكنك أيضا أن تقدم له بعض النصائح لتجنب استفزازه لك فيما بعد، سواء كان عن قصد أو بدون قصد.
  • وتوضح له ان تلك التصرفات لا يجب فعلها حتى وإن كان الغرض منها تحفيزك لعمل شئ ما يجب أن يكون الكلام بشكل لائق وبعيداً عن الآخرين.

كيف تتعامل مع الشخص المستفز

هناك العديد من الأمور التي يجب مراعاتها عند التعامل مع الشخص المستفز والتي يعتبر أهمها:

  • كن واثقاً بنفسك: عندما تتعامل مع تلك الشخصية يجب ان تتحلى بالثقة بالنفس فلا تشعره انه استطاع ان يستفزك ويشعرك بقلة الحيلة.
  • فعليك ان تعرف جيداً ان الشخص المستفز هو الشخص الفقير من الداخل الذي يعاني من مشاكل بداخله يحاول أن يخرجها في صورة مضايقة الاخرين وكأنه ينتقم لنفسه من هؤلاء الناس.
  • تجنب الشخصيات المستفزة: ابتعد بقدر الإمكان عن كل الاشخاص المستفزين الذين يبثون فيك  طاقة سلبية تعكر مزاجك وتقضي على صفاء ذهنك، تبعدك عن القيام بمهامك اليومية.
  • كن سعيداً: فلا تجعل أي شخص يستطيع أن يسلب تلك السعادة بداخلك، فحافظ على ثباتك وانفعالات على قدر المستطاع.
  • استرخ: ولا تفكر كثيراً فيما قيل لك من تلك الشخصيات المستفزة، يجب أن تركز على ذاتك ولا تهتم بأقوال الآخرين، فلا تحصر نفسك مع تلك الشخصيات المريضة.
  • انسحب: حينما تجد أن هذا الحوار لا يليق بك مع هذا الشخص المستفز، فلا تنخرط في النقاش العميق معه.
  • حاول أن تغلق باب الحوار كلما أمكن ذلك، وتكون ردودك مختصرة على أحاديثه.

سلبيات الشخصية المستفزة

يبتعد الكثير من الناس عن هذه الشخصية وذلك لما تسبب لهم من متاعب ومضايقات مما  يسبب المزيد من الصفات السلبية لهذه الشخصية حيث:

  • يزداد سلوك الشخص المستفز أكثر مع الناس بسبب بعد الناس عنه وشعوره بالوحدة.
  • يحاول هذا الشخص جذب انتباه الأشخاص من حوله فيقوم بتصرفات مسيئة أكثر.
  • يحاول الكثيرون الابتعاد عن تلك الشخصية تجنبا لوقوع المشاحنات والمشاكل،
  • مما يجعل هذه الشخصية تتسم بالعصبية الزائدة.
  • يقوم صاحب هذه الشخصية بقتل مشاعر من حوله ولا يدري بما يمرون به فيزيد عليهم من متاعب.

لماذا يلجأ الشخص المستفز إلى استخدام أسلوب الاستفزاز

  • محاولة منه لإخفاء نقص في داخله: يكون صاحب  الشخصية المستفزة شخصاً متعجرفاً، انانيا، يتملكه حب الذات، فلا يحب الخير لمن حوله، دائما ما يسعى للسيطرة على من حوله وذلك لتعويض النقص الذي يشعر به داخل قلبه.
  • فيسعى دائما لإثارة الآخرين، لمختلف الأسباب مثل شعوره بالغيرة نحو شخص ما، لامتلاكه شئ لا يستطيع هو امتلاكه.
  •  مروره بحالة سيئة:  تجعله يريد أن يعكر مزاج كل الذين حوله، يجب عليك أن تمنعه من فعل ذلك ولا تحقق له غايته من لك.
  • جذب الانتباه لمن حوله: يريد هذا الشخص أن يلفت أنظار من حوله بمختلف الطرق المتاحة له، فيقوم بفعل الأشياء التي تغضب الآخرين بهدف لفت انتباههم له.
  • فذلك الشعور يسعده ويشعره انه مهم ينتظره الآخرين لفعل شيء ما مميز وغير مألوف، ويسعد دائما حينما يرى القلق على وجوه من حوله خوفاً من أفعاله الغير متوقعة.
  • إبراز لذاته: يحاول دائما أن يشعر من حوله أنهم أقل منه في المرتبة والذكاء فهو شخص خارق بأسلوبه المستفز وأفكاره الرديئة.
  • انتقاما من شخص ما: قد يقوم هذا الشخص المستفز بأساليب معينة للانتقام منه، لسبب ما بينهما يريد أن يرد الصفعة لغيره، حينما يجد الفرصة قد سانحة بذلك، فيعكر مزاجك لكي يشعر أنه انتصر عليك بتصرفاته المسيئة اليك.
  • يجب ان تتقن فن التعامل مع الشخصية المستفزة لكي لا يستطيع الانتصار عليك.

طرق علاج الشخصية الاستفزازية

  • إذا كنت من الشخصيات المستفزة فيجب أن تعالج نفسك أولاً، وتعرف جيداً انك لن تستفيد من إيذاء الآخرين سواء إيذاء نفسك في الاول.
  • فكن منتبها لكلامك مع الآخرين فكل شخص يعاني في الحياة من العديد من المشاكل فلا تتزايد على غيرك بكلامك وتصرفاتك المستفزة.
  • أما إذا تعاملت مع شخصية مستفزة فقدم له النصيحة الجيدة وأرشده أن ما يفعله ليس حسنا فهو يضر غيره ويضر نفسه أيضا لان الكثيرين يبتعدون عنه بسبب كلامه وطريقة الغير مرغوب فيها.

في ختام مقالنا عن فن التعامل مع الشخصية المستفزة .. كيف تتعامل مع الشخص المستفز، قد توصلنا الى كافة المعلومات الهامة عن الشخصية المستفزة، وما هي سماتها وكيف نتعامل معها، كما وضحنا ايضا فن التعامل مع تلك الشخصية وما الأسباب التي تدفع الشخص المستفز إلى فعل تلك الاشياء، ثم قدمنا لكم بعض من طرق علاج لتلك الشخصية.

السابق
كيف أتعلم التجاهل …. كيف أتخلص من الاشخاص المزعجين
التالي
قضاء وقت الفراغ