المجتمع

طريقة إزالة العفن عن الخشب

عفن الخشب

عفن الخشب نوع من أنواع التسوّس الناتج عن الرطوبة والفطريات، وله عدة أنواع منه؛ العفن الجاف أو العفن البني والعفن الطري والعفن الأبيض،ويتسبب العفن بتحلل جزيئات الخشب وتدهورها وتدميرها، فالخشب هو مادة مفتوحة وهشّة، وقد تكون قطعة الخشب عُرضة لانتقال العفن إلى إليها وهلاكها، والسبب الرئيسي لتعفّن الخشب هو تفكك جزيئاته الداخليّة عن طريق دخول الفطريات لها وتفكيكها، ويحدث التعفّن عندما تدخل الرطوبة إلى الخشب، فتبدأ الجزيئات الداخلية في التدهور والانهيار والتلاشي، وعند حدوث عفن الخشب داخل المنزل لا بدّ من حل المشكلة بأسرع وقت وطلب استشارة الخبراء المتخصصين؛ لأنه إذا تمّ تجاهل المشكلة قد يزداد الأمر سوءًا ويصبح أكثر تكلفة وأصعب في السيطرة عليه، والخطوة الأولى للقضاء على عفن الخشب هي إبقاء الخشب جافًا ونظيفًا وبعيدًا عن جميع مصادر الرطوبة.

طرق للقضاء على عفن الخشب

يمكن القضاء على العفن ومنع انتشاره داخل الأخشاب عن طريق عدة أمور منها:

  • المعالجة بالتعفن الجاف: إذ تستخدم تلك العملية لمعالجة الأخشاب الجافة التي تسببها الفطريات المسؤولة عن تعفن الأخشاب، وذلك من خلال القضاء على مصادر الرطوبة، وتعزيز التجفيف السريع للأخشاب المصابة بالعفن.
  • المعالجة البيولوجية: وذلك باستخدام المبيدات الحشرية البيولوجية والمعاجين الفطرية التي ستمنع النمو المتزايد للحشرات أو الفطريات على الأخشاب، وبالتالي الحدّ من المزيد من التعفن.
  • استبدال الأخشاب المتعفنة: وذلك من خلال إزالة الأخشاب التي تعرضت للتعفن وعزلها عن الأخشاب السليمة لمنع ظهور المزيد من العفن.
  • التحكم بالرطوبة: الأمر الذي سيساعد الأخشاب على الجفاف ومنع الفطريات المسؤولة عن العفن من النمو.

منتجات لإزالة العفن عن الخشب

توجد عدّة منتجات يمكن اللجوء إليها لإزالة العفن عن الخشب إذا كان العفن بسيطًا واكتُشف في بدايته، ومن هذه المنتجات:

  • علاج الأيبوكسي: إذ يمكن رشّ هذه المادة داخل الهيكل الخشبي التالف والذي تعرّض للعفن، وسيقضي الأيبوكسي على العفن ويقوّي بنية الخشب.
  • التجمّد الحراري: يمكن استخدام مضادات التجمّد لقتل الفطريات ومنع العفن من النمو والانتشار إلى بقية الجزيئات.
  • مركبات النحاس: يمكن إزالة الجزء المتعفّن من الخشب أولاً، ثم رشّ سطح الخشب المتعفّن بجزيئات المركب النحاسي.
  • مبيد حشري: هذا المبيد مصمم خصيصًا لقتل دودة الخشب وإيقاف تدمير الفطريات ومنع تمددها والقضاء عليها نهائيًا، والمبيد فعّال في كلّ مراحل التعفّن.
  • مبيد الفطريات: وهذا المبيد مصمم للقضاء على الفطريات والحشرات كالخنافس، ومنعها من التمدد والانتشار داخل جزيئات الخشب.

أسباب عفن الخشب

الخشب هو مادة معروفة منذ القِدم بقدرتها على التحمّل ومرونتها وقدرتها على التشكّل بأي شكل خاصة في البناء وداخل البيوت، والخشب هو مادة له قدرة هيكلية قوية، وهو عازل ممتاز وله القدرة على تحمّل البقع والطلاء وجميع الظروف الجويّة الصعبة، ولكن المشكلة الوحيدة التي يعاني منها الخشب هي مشكلة التعفّن، وتوجد عدّة ظروف إذا توافرت فإن الخشب سيتعرّض للتعفّن لا محالة؛ وهي الأكسجين والرطوبة والدفئ، والسبب الرئيسي الذي يسبب العفن هو الفطريات، فهي موجودة في كل مكان حولنا وداخل منازلنا، وفي حال توافرت لهذه الفطريات الحرارة والرطوبة والأكسجين فإنها ستنمو داخل الخشب وتتكاثر وتؤدي إلى تلفه وتحلله مع مرور الوقت، وسيبقى العفن موجودًا طالما تواجدت هذه الظروف له، وللقضاء على العفن وتمدده يمكن التخلّص من الظروف التي ساعدت على بقائه واستمراره، وبالتالي القضاء عليه.

متى تكثر ظاهرة عفن الخشب؟

غالبًا ما يتسبب فصل الشتاء بحدوث العديد من الأضرار للمنزل، ومن أهم هذه الأضرار هو عفن الخشب، إذ تزداد هذه الظاهرة وتصل إلى قمتها في هذا الفصل، وتكثر ظاهرة عفن الخشب على النوافذ والأبواب بسبب ارتفاع نسبة الرطوبة وانخفاض نسبة التهوية، بالإضافة إلى الرياح والأمطار والثلوج، وفي هذه الأجواء يتعرّض الخشب لامتصاص الرطوبة الموجودة بدرجات عالية في الأجواء، فيصبح الخشب رطبًا وناعمًا وهشًا، مما يحفّز نمو الفطريات والبكتيريا داخله وبالتالي يؤدي إلى تعفّنه، ويمكن ملاحظة هذه الظاهرة بسهولة على إطارات النوافذ والأبواب الداخليّة والخارجية على حدٍّ سواء، ويؤثر العفن على الاستقرار الهيكلي للأبواب والشبابيك وربما يؤدي إلى تحطّمها وخرابها، وأيضًا هذا العفن هو دعوة للحشرات مثل الخنافس والنمل الأبيض لاستغلال الفرصة والدخول إلى هيكل الخشب وإلى داخل المنزل، لذلك لا بدّ من إصلاح الضرر بأسرع فرصة وتلافي الخطر.

الآثار الناتجة عن عفن الخشب

توجد العديد من الآثار التي تنتج عن عفن الخشب والتي ستزداد حدّتها إذا لم يتم علاجها والتخلص منها، ومن أهم الأضرار التي تنتج عن عفن الخشب ما يلي:

  • التسبب بأضرار هيكليّة للبناء: فعفن الخشب قد يؤدي إلى أضرار هيكلية في البناء وتصبح فيما بعد تشكل خطرًا على السلامة العامة.
  • الأضرار المادية: فقد يتسبب العفن بتلف وانهيار الهياكل البنائية، وعند ذلك سيتطلب الأمر المزيد من المال لحلّ المشكلة وإصلاح الضرر وإعادة الأمر كما كان عليه سابقًا.
  • حالات الحساسيّة: قد يؤدي العفن إلى ظهور بعض حالات الحساسية المفرطة والتي يكون السبب الرئيسي فيها الفطريات.
  • مشاكل في الجهاز التنفسي: فعند وجود مستويات عفن مرتفعة داخل المنزل فإنه يتسبب لأفراد العائلة بحدوث عدد من المشاكل التنفسيّة مثل؛ الربو والعديد من المشاكل التنفسيّة الأخرى على المدى الطويل.
  • تكاثر البكتيريا والجراثيم: فعند وجود العفن داخل المنزل هذا يعني أن هنالك مستويات مرتفعة من الرطوبة، مما يعني تكاثر الفطريات والبكتيريا والجراثيم الخطيرة على الصحة داخل منزلك.
  • تلف الخشب: يعد علاج التعفّن أمرًا ضروريًا للغاية؛ لأن تركه دون علاج سيتسبب بتلف الخشب وجعله هشًّا جدًا، ويمكن أن ينهار على الأرض بمجرد لمسه.

كيفية تلافي عفن الأخشاب

توجد عدّة طرق لتلافي مشكلة عفن الخشب قبل حدوثها ومنع انتشارها أو وصولها للمنزل، وهذه الطرق هي:

  • البحث عن التسريبات: فقد تتكوّن بعض تسريبات الرطوبة حول المواقد والأسقف الداخليّة وعلى الأسطح، فمن الأفضل البحث عن مكان هذه التسريبات وسدّها جيدًا لمنع الرطوبة من الدخول للمنزل، وبالتالي منع العفن.
  • إبعاد الأشجار: يجب إبعاد الشجيرات والنباتات عن المنزل وعلى بُعد 3 أقدام على الأقل لمنع الجذور من الامتداد وبالتالي تكوين الرطوبة.
  • تقشير الأسطح المطليّة: فيمكن كشط أسطح الخشب الخارجية وطلائها بتقشير الرمل لضمان التصاق جيد للطلاء على الخشب، وبالتالي عزل الرطوبة عن الدخول للخشب.
  • إغلاق الفتحات: فيمكن إغلاق أيّ فتحات تسمح للهواء والرطوبة بالدخول إلى الخشب وسدّها نهائيًا.
  • استخدام الأخشاب المقاومة للتعفّن: وهي من النصائح المهمة التي تمنع الخشب من التعفن.
  • استخدام الخشب المُعالَج: فيجب أن يكون الخشب الملامس لسطح الأرض هو من الخشب المُعالَج بالضغط، ويكون مخصصًا للتلامس مع الأرض.
  • طلاء الخشب: فيمكن صبغ الخشب وطلائه من جميع الجهات قبل تجميعه واستخدامه في البناء.
  • الابتعاد عن وضع أوزان على الخشب: فمن الأفضل الابتعاد عن الاتكاء على الخشب خاصة الخشب الرقائقي والقديم؛ لأن ذلك سيسمح بوجود التشققات بين الثنايا وبالتالي دخول الرطوبة والعفن.
  • تنظيف المزاريب: فيفضَّل تنظيف مزاريب المياه بانتظام ومنع انسدادها؛ حتى لا تتجمع المياه بداخلها وبالتالي السماح للرطوبة بالتكوّن.

العفن على الملابس وكيفيّة حدوثه

يمكن أن ينمو العفن على الملابس والأحذية الرياضيّة الرطبة ويؤدي إلى تلفها، ويمكن الكشف عن وجود العفن على الملابس من رائحته التي تفوح من الخزانة أو من خلال رؤية بقع العفن على الملابس، وتعد الملابس الأكثر عُرضة للإصابة بالعفن هي الملابس المصنوعة من الألياف الطبيعيّة مثل؛ القطن والكتان والصوف والحرير وليست الملابس المصنوعة من الألياف الاصطناعيّة، ويُنْتِج العفن إنزيمات على الملابس تُحلل السليلوز والبروتين إلى مركبات يستخدمها العفن كطعام يساعده على النمو والتكاثر.

وفي العديد من حالات وجود العفن على الملابس ليس من الضروري التخلّص من قطع الملابس خاصة إذا لم يتواجد العفن عليها بكثرة ولم يكن له رائحة ولم تبدو أنها تالفة، فقد يكون هذا العفن عبارة عن جراثيم تتشكّل على الملابس ويسهل التخلّص منها وإزالتها، أما إذا كان يبدو على قطعة الملابس التلف وفيها نمو واضح للعفن فيجب التخلّص منها فورًا؛ لأن هنالك نوع عفن يسمى العفن الرشاشي، وقد يسبب العديد من الأمراض مثل خطر التسمم بالسموم الفطرية والحساسية خاصة للأشخاص ذوي المناعة الضعيفة، ويمكن تلافي حدوث مشكلة عفن الملابس عن طريق حفظها في مكان بارد وجاف وجيّد التهوية، وتكون نسبة الرطوبة فيه أقل من 65%، والتأكد من عدم إصابة الملابس بالعفن خاصة الملابس التي لم يتم ارتداؤها منذ فترة طويلة.

رائحة الخشب الكريهة وطرق التخلّص منها

يعد الخشب من المواد التي تمتص الروائح وقد تصدر بعض الروائح الكريهة، فيمكن إزالة رائحته بعدة طرق منها:

  • الأمونيا: فيمكن إحضار قطعة من القماش المبللة بمادة الأمونيا ومسح الخشب بها جيدًا، ومن ثم إحضار قماشة مبلولة بالماء ومسح الخشب مرّة أخرى.
  • زيت الزيتون والخل: فيمكن إضافة القليل من زيت الزيتون إلى مادة الخل الأبيض ووضع المحلول في زجاجة رذاذ ورش الخشب بالمزيج.
  • الفحم: فيمكن إزالة رائحة الخشب الكريهة عن طريق وضع ورق الجرائد ووضع قطع من الفحم عليها وتركها في مكان الرائحة لمدّة أسبوع، ومن ثم إزالتها ووضع كمية جديدة من الفحم وورق الجرائد.
  • صودا الخبز: فيمكن مزج مادة صودا الخبز مع القليل من الماء ووضعها على الخشب وتغطيته إذا أمكن ذلك وتركه لبضع ساعات ثم إزالة المزيج.
  • إغلاق مسامات الخشب: يمكن إغلاق المسامات في الخشب وبالتالي التخلص من الرائحة باستخدام مادة اللك؛ وهي مادة صنفرة مانعة للتسرّب، وذلك عن طريق رش الخشب بها، ولكن إذا تعرّض الخشب للماء يمكن وضع مادة البولي يوريثان ورشه على السطح لضمان إغلاق الخشب ومنع التسرّب، وبالتالي القضاء على الروائح الكريهة.
السابق
كيفية ترتيب المطبخ
التالي
حلويات صحية تستطيع الاستمتاع بها