المجتمع

طرق لتتجنب الأخطاء عند شراء منزل جديد

شراء منزل جديد

عندما ترغب بشراء منزل جديد، تبدأ الأفكار الورديّة تداعب مخيّلتك، ولكن مثل هذا القرار لا يحتاج للخيال، وإنّما للذّكاء، فهي أكبر عمليّة شراء على الإطلاق تقوم بها، ويجب أن تُؤخذ بعد تفكير عميق بالكثير من الجوانب مثل المقدرة الماليّة، فهي الأساس في اتّخاذ قرار شرائك لمنزل من عدمه، بالإضافة لتحديد موقع المنزل، وما إن كان مناسبًا لاستقرارك لسنوات طويلة، فعندما تقرّر شراء منزل أحلامك، من الصّعب عليك تخيّل أنّك ستبيعه في يوم من الأيّام، لذلك لابد من التّفكير العميق قبل الإقدام على شراء المنزل، مثل اختيار الموقع المناسب، وتصميم المنزل، فهما يشكّلان الأرضيّة الصّلبة التي تمنح الرّاحة والاستقرار لك ولعائلتك داخل المنزل.

كيف تتجنّب الأخطاء عند شراء منزل جديد؟

كما أسلفنا في الفقرة الاستهلاليّة فإنّ شراء منزل جديد خطوة بالغة الأهميّة، يجب أن تُبنى على قرارات حكيمة مدروسة بعمق، فأي خطأ صغير يكلّفك الكثير، ويقلب الحلم إلى كابوس مزعج ترغب بالتخلّص منه، وهو ليس بالأمر الهيّن، لذلك عليك أن تتجنّب الأخطاء التّالية التي يقع فيها الأغلب عند شراء منزل جديد:

  • عدم دراسة الميزانيّة الماليّة: فقرار حصولك على قرض مالي ليس بالقرار العشوائي، إذ يجب أن تعرف مقدار الائتمان الشّهري الذي تستطيع أن تدفعه للبنك، ويتبقّى لديك المال الكافي لمواجهة أي طارئ، ويمكن دراسة الميزانيّة من خلال كتابة، وتبويب جميع نفقاتك الشهريّة، وتحديد مبلغ بسيط للادّخار، ومقارنة المتبقّي من أموالك التي تقدر أن تخصّصها لشراء منزل دون أن تؤثّر على باقي جوانب حياتك.
  • إهمال خطوة الحصول على قرض مسبق: يجب أن يكون لديك قرض موافق عليه قبل الإقدام على خطوة شراء منزل، والأهم أن تعرف ما إن كنت مؤهّلًا للحصول على هذا القرض أم لا، إذ كل قرض له شروطه، ومن المهم أن تكون على دراسة شاملة بها، وأن تكون شديد الحذر عند إقدامك على هذه الخطوة، لأنّه في حال أهملت هذه الخطوة فسيترتّب عليها الكثير من الخسائر الماليّة الفادحة التي لا تستطيع أن تتحمّلها.
  • إهمال دراسة التّكاليف المضافة والمخفيّة للقرض: فحصولك على مال القرض ليس أهم من تحديد ما يترتّب عليه من مصاريف ائتمانيّة لتسديده، ومصاريف تأمين المنزل ضد الحوادث، والأخذ بعين الاعتبار تكاليف الصّيانة الطّارئة والمفاجئة، وسعر الفائدة، وإضافة كل هذه المصاريف لقسط القرض الشّهري، لتعرف بالضّبط كم سيكلّفك شراء منزل جديد، ومقارنتها مع ميزانيّتك.
  • إهمال التّفكير بالدّفعة الأولى: عدم تفكيرك بما إذا كان بمقدورك أن تدفع الدّفعة الأولى من القرض، إذ أغلب القروض العقاريّة تحتاج لتأمين نسبة من قيمة القرض كدفعة أولى، ففي إهمال التّفكير بهذه الخطوة، والخطوة التي تليها من المقدرة على سداد الدّفعات الشهريّة للقرض، سيوقعك في حلقة مفرغة من زيادة الفائدة، وبالتّالي تعسّرك المالي.
  • إهمال فحص المنزل: قد يُغريك تصميم المنزل من الخارج والدّاخل، وتُبهرك ديكوراته، ولكن الأهم أن تفحص جودة تشطيبات المنزل، لتفادي أي أعطال مفاجئة يترتّب عليها المزيد من الإنفاق غير المتوقّع، ويمكنك الاستعانة بخبير لتقييم وضع المنزل.

نصائح لشراء المنزل المناسب لكَ ولعائلتكَ

عندما تأخذ قرارًا بشراء منزل جديد، يجب أن تتوقّف قليلاً، وتأخذ نفسًا عميقًا، وتفكّر جديًّا في النّصائح التّالية:

  • موقع المنزل: وهو من أهم الأمور التي يجب أن تفكّر بها مليًّا، فديكورات المنزل يمكن أن تتغيّر، ولكن الموقع مستحيل أن يتغيّر، لذلك يجب أن تأخذ بعين الاعتبار مناسبة المنزل لاحتياجاتك واحتياجات عائلتك على المدى البعيد، مثل قربه من وسائل النقل، والمتنزّهات، والمدارس، ومكان عملك، والأهم من كل ما سبق هو أن الحي الذي تختار شراء منزلك به آمن لتربية الأطفال، وتنشئة أسرة.
  • ابحث أكثر عن المنزل الذي يلائمك: شاهد العديد من العقارات قبل تحديد واحد منها لشرائه، لتتكوّن لديك رؤية أفضل عن مواصفات المنزل المناسب لك ولعائلتك، إذ يمكن أن تنتبه لبعض المواصفات التي لا ترغبها بمنزلك، أو المواصفات التي تحبّذها ولكن لم تخطر لك على بالك من قبل.
  • التزم بميزانيّتك: هذه الخطوة تسهّل عليك حصر الخيارات الممكنة لاقتناء منزل، فلا داعي لتشتيت مجهودك في البحث عن منازل لا تستطيع تحمّل تكلفتها، وما يجرّه عليك من إرهاق نفسي، وإحباط، لذا ننصحك بتحديد ميزانيّتك أولاً، وبعدها الشّروع بالبحث بما يتناسب معها.
  • استفسر أكثر عن المنزل الذي اخترته: لمعرفة ما إن كان المنزل مناسبًا لك ولعائلتك أم لا، يجب عليك أن تطرح الكثير من الأسئلة، وتملك الإجابة عليها، وبناءً على هذه الإجابات تحدّد ما إذا كان المنزل مناسبًا لك أم لا، فكلّما سألت أكثر، كلّما توفّرت لديك معلومات أكثر تزيد من ثقتك في قرارك، مثل السّؤال عن الملاّك السّابقين للمنزل، وما إن حدثت أي أضرار أو ترميمات سابقة، وغيرها من الأسئلة التي تحدّدها حسب متطلّباتك.
  • جهّز أوراقك: فآخر ما ترغب به هو نقص أي من الأوراق الخاصّة بالقرض العقاري، فمن المخيّب للآمال والمحبط، أن تكون عقدت العزم على شراء منزل جديد، وأخذت بالاعتبار النّصائح بالنّقاط أعلاه، والمذكورة في الفقرة السّابقة، ويتعطّل حصولك على المنزل لعدم جهوزيّة أوراقك الضّروريّة للبنك والحصول على القرض، أو نقصها، ما يعني أن يضيع عليك منزل أحلامك المثالي لك ولعائلتك.
  • تأكّد من الرّهن العقاري: وما إن كان يتماشى مع أوضاعك الماليّة، واحتياجاتك، واعمل جولة مسبقة للحصول على أفضل ما يناسبك على المدى القصير والبعيد.

قد يُهِمُّكَ

يجب أن تعرف أنّ أهم ما يجب النّظر إليه في المنزل هو المساحة الكافية والمريحة، خاصّةً إن كنت تفكّر في عائلة كبيرة، فمن المهم أن تسمح مساحة منزلك بالتمدّد والتوسع لتناسب هذه الرّغبة في المستقبل، وأن تأخذ باعتبارك الأمور التّالية:

  • عدد الغرف التي يتكوّن منها المنزل: ومدى مناسبتها لعدد أفراد أسرتك الحاليّة، وضيوفك لاستقبالهم بشكل منفصل ومستقل عن خصوصيّة عائلتك، بعيدًا عن الازدحام في المنزل.
  • عدد الحمّامات المثالي: إذ يجب أن يحتوي المنزل على أكثر من حمّام، واحد خاص لكَ ولزوجتكَ ملحق بغرفة نومكما، والثّاني مخصّص للضّيوف قريب من مكان استقبالهم، والثّالث يكون لبقيّة أفراد الأسرة، والبعض يفضّل إلحاق حمّام خاص بكل غرفة من غرف نوم المنزل، للحفاظ على الخصوصيّة.
  • تعدّد الطّوابق: قد ترغب أن يكون لديك منزل من طابقين، ولكن يجب أن تنظر نظرة مستقبليّة عندما تتقدّم في السّن، وما يجلبه لك الدّرج من صعوبات في الوصول للطّابق الثّاني، أو عندما تمتلك أطفال وما يشكّل الدّرج من مخاطر عليهم.
  • موقع غرف النّوم: يجب أن تختار موقع غرف النّوم في تصميم المنزل بعيدًا عن الشّارع وإزعاجه، لتنعم بالهدوء والرّاحة، وكذلك موقع غرف النّوم من شروق الشّمس، فالبعض يفضّل أن تتسلّل أشعّة الشّمس لغرفته في الصباح، والبعض الآخر يفضّل الاستمتاع بغروب الشّمس من غرفته.
السابق
أخطاء لا ترتكبها عند طلاء منزلك
التالي
كيفية التخلص من الحبر على الملابس