المجتمع

طرق علمية تجعلك صاحب كاريزما

الكاريزما

تُعرف الكاريزما بأنّها القدرة على جذب وسحر الآخرين والتأثير فيهم، وعادة ما يسهل تحديد امتلاك شخصٍ ما شخصية جذابة؛ إلّا أنّه يصعب كثيرًا تحديد المهارات أو الصفات التي يتمتع بها ويفتقر إليها الآخرون، ولجعل الأمور أكثر تعقيدًا، توجد أنواع مختلفة من الأشخاص الكاريزميين؛ فقد يكون البعض أكثر هدوءًا، وقد يعتمدون على سحرهم الشخصي وجاذبيتهم أكثر من كلماتهم للتأثير على الآخرين، في حين يعتمد البعض الآخر على كلامهم في التأثير على الآخرين.

يتمتع الأشخاص الكاريزميون بمهارات الإقناع والتأثير الجيدة، وفي نهاية المطاف، فإنّ الكاريزما نتيجةٌ للتواصل الممتاز، ومهارات التعامل مع الآخرين، والقدرة على التأثير فيهم، لذلك من الممكن اكتساب الكاريزما، وتطويرها، وتحسينها، ويُمكن لأيّ شخص أن يتعلم كيف يمتلك صفات الكاريزما عن طريق الفهم الصحيح لعلم الكاريزما؛ فالكاريزما ليست بالضرورة موهبة فطرية كما يعتقد البعض، بل إنّها كذلك صفة مكتسبة كما ذكرنا سابقًا.

طرق علمية مؤكدة لتكون صاحب كاريزما

كما هو الحال مع معظم سمات الشخصية؛ فإنّ بعض الأشخاص يتمتعون بطبيعة الحال بجاذبية أكثر من الآخرين، ولكن خلافًا للاعتقاد الشائع في أنّ الكاريزما موهبة فطرية، يُمكن لأيّ شخص أن يصبح أكثر جاذبية مع مرور الوقت، في هذا الجزء من المقال سنتحدث عن بعض المهارات والطرق التي تجعل منك شخصًا أكثر جاذبية، وهي كالتالي:

  • ابدأ في إظهار المزيد من التعابير على وجهك التي توضح ما تشعر به، ويُمكن التدرب على ذلك من خلال ممارسة تعبيرات مختلفة أمام المرآة، والتماس التعليقات من الآخرين عليها، أو من خلال معرفتك بكيفية التحكم في تعبيراتك، فبدلاً من أن تخبر من حولك أنّك غاضب أو محبط من خلال تعابير وجهك، يُمكنك أن تكون أكثر هدوءًا، لتجنب إيصال المشاعر السلبية لهم.
  • استمع بحماس لما يقوله الناس؛ فالاستماع الفعال مهارة رئيسية أخرى تتعلق بالكاريزما؛ إذ يجب أن تُركز على ما يقوله الشخص الآخر وتعكس ما تسمعه، بدلاً من التركيز على ما تريد قوله.
  • تدرَّب على قراءة عواطف الآخرين من خلال مشاهدة وجوه الأشخاص بعمق أكبر؛ لتصبح أكثر انسجامًا مع الإشارات غير اللفظية.
  • اروِ القصص والحكايات أثناء تحدثك مع الآخرين، فهي تجعل كلامك أكثر جاذبية، وتُساعد المستمعين على التواصل معك.
  • ضع أهدافًا عالية، وعَبِّر عن ثقتك بقدرتك على تحقيقها؛ إذ تجعلك الثقة العالية بالنفس إنسانًا أكثر جاذبية، وأكثر تأثيرًا على الآخرين.

مكونات الكاريزما والجاذبية

بعض الأشخاص تبدوا عليهم الكاريزما طبيعيًا؛ إذ إنّهم بمجرد دخولهم إلى الغرفة ينجذب إليهم الناس، وهنا سنذكر بعض مكونات الكاريزما؛ ليسهل عليك معرفة ما إذا كنت شخصًا كاريزميًا أم لا:

  • السلطة: هي مزيج من الثقة بالنفس، ولغة الجسد، وتعبير الوجه، والصوت؛ لذلك فإنّ قوتك ليست مرتبطة بالمسمى الوظيفي الخاص بك، ولكنها مرتبطة بكيفية إدراك الآخرين لك، فالأشخاص الكاريزميون يركزون على ما يقولون، ويجيدون استخدام مستويات الصوت، والإشارات غير اللفظية المناسبة للموقف، التي تجعل الناس أكثر تأثرًا بكلامهم.
  • الإقناع: يقول مستشار الأعمال والمتحدث توني أليساندرا – مؤلف كتاب كاريزما-: “سبعة مفاتيح لتطوير الجاذبية التي تؤدي إلى النجاح، إنّ الأشخاص الذين يتمتعون بالجاذبية الشخصية قادرون على جذب الآخرين إليهم، وحثهم على اتباع طريقة تفكيرهم، قدرتك على حث الناس على متابعتك، عنصرٌ أساسيٌ في الكاريزما؛ لأنّه لا توجد فكرة، مهما كانت عظيمة تصل إلى أي مكان دون تقبلها من الآخرين”، فالأشخاص المقنعون دائمًا ما يكونون متحمسين لما يناقشونه أو يفعلونه، لقد أثبتوا أنهم جديرون بالثقة وأنهم على علم جيد بالموضوع الذي يناقشونه، عندما يكون لدى الآخرين أسئلة، يكون لدى الأشخاص الذين يتمتعون بالكاريزما إجابات أو على الأقل خطة أو نهج منطقي للعثور على الإجابات.
  • الصورة الجيدة: لا يستغرق الأمر سوى جزء من الثانية، ليُشكل الناس انطباعًا عنك، وبمجرد وصوله، يكون من الصعب تغييره، وجدت دراسة حديثة من جامعة جلاسكو وجامعة برينستون، أنّ الآخرين يُكوِّنُون انطباعًا عنك في أقلّ من ثانية؛ لذلك انتبه إلى كيفية تقديم نفسك، وتأكد من أنّ طريقة نظرك وتصرفك تتماشى مع تكوينك، وما تُحاول تحقيقه.
  • مهارات التعامل مع الآخرين: يتمتع الأشخاص ذو الكاريزما بقدرة جيدة على الاستماع للآخرين والتواصل معهم، وخلق مساحة خاصة تجعلهم أكثر ارتياحًا في تعاملهم مع الآخرين، وهم يُجيدون استخدام الوقت بعيدًا عن التأخير أو الإسهاب.
  • القدرة على التكيف: هي قدرتك على التعامل مع الآخرين بالطريقة التي يُريدونها، بغض النظر عن شعورك حيال ذلك، ممّا يعني استيعاب التنوع في جميع أشكاله، والقدرة على فهم الاختلافات الفردية والثقافية، عندما تتغير الأمور، يبذل الأشخاص الذين يتمتعون بالجاذبية الشخصية جهدًا لفهم وتعديل نهجهم، لجعل الآخرين يشعرون بالراحة في التعامل معهم.
  • الرؤية: يتمتع الأشخاص الكاريزميون بالحماس تجاه قضية أو رسالة معينة لديهم، وهم قادرون على نقل هذه الرؤية والعاطفة للآخرين، ولكي تكون أكثر جاذبية، اعمل على الإيمان بنفسك وبقدراتك، فمهما كان هدفك، لن تُؤثر بأيّ شكل من الأشكال على أيّ شخص لتغيير أفكاره، إذا لم تكن شخصيًا تشعر بقوة حيال ذلك بنفسك.
السابق
صفات مواليد شهر 11
التالي
لغة اليدين ومعانيها