العناية بالطفل

طرق تعليم الطفل الكلام

طرق تعليم الطفل الكلام

متى يبدأ الطفل الكلام؟

تتطور مهارات طفلك الأساسية بطرق وأوقات مختلفة فليس جميع الأطفال يتحدثون ويمشون بالوقت ذاته ولا يوجد وقت محدد يجب أن يتكلّم به الطفل، مع العلم أن هناك بعض المعالم التي يحققها الطفل أثناء نموه من خلال اتصالاته وإيماءاته واستجابته للأشخاص من حوله، ولكن يتأخر الكلام عند بعض الأطفال الأمر الذي من الممكن أن يشكّل قلقًا عند الأهل؛ فقد يكون التأخّر في معالم النطق المبكرة والتي قد تكون مؤشرًا على اضطراب طويل الأمد في تطوّر اللغة وعليك كأب أن تنتبه إلى الإشارات والإيماءات التي يفعلها طفلك في طفولته المبكرة.

وعامة يبدأ الأطفال بالثرثرة وإصدار الأصوات من حوالي ستة أشهر من عمرهم ويقولون كلماتهم الأولى بين 10 إلى 15 شهرًا ويبدأ معظم الأطفال بالتحدّث عند بلوغهم سن 12 شهرًا، ويبدؤون بعد هذا السن بالتقاط أعداد أكبر من المفردات، ويدمجونها لتكوين الجمل البسيطة في عمر 18 شهرًا، ويجب الانتباه إلى أن تطور اللغة عند طفلك لا يعني فقط قدرته على استخدام الكلمات ونطقها وإنما تعدّ عملية فهم الكلمات والجمل التي توجّه له مهمة صعبة وهامة في طفولته، وهي جزء من مهاراته اللغوية فلا داعي للقلق إذا تأخر طفلك في الحديث ما دام يفهم كلامك ويستجيب له، فالأمور التي تستدعي الخوف لها علامات أخرى.

طرق تعليم الطفل الكلام

سيتمكن طفلك من تطوير المهارات اللغوية الخاصة به في مرحلة ما من عمره إلا أن هناك الكثير من الأمور التي يمكنك أن تفعلها كأب، وتوجد العديد من الطرق التي تمكنك من تعليم طفلك الكلام وتشجعه على تطوير مهاراته اللغوية ومن أفضل هذه الطرق:

  • اقرأ مع طفلك: القراءة واحدة من أفضل الأشياء التي يمكن أن تساعد طفلك على الكلام وتطوير المهارات اللغوية لديه، فوجدت إحدى الدراسات أن القراءة تعرّض الأطفال لمفردات أوسع وهي أكثر فاعلية من سماع كلام الكبار، كما أن قراءة كتاب واحد كل يوم يعرّض الطفل إلى سماع 1.4 مليون كلمة أكثر من الأطفال الذين لا يقرأ لهم والداهم الكتب.
  • استخدم لغة الإشارة: إن استخدام لغة الإشارة مع طفلك تساعده في تطوير مهاراته اللغوية ويكون ذلك باستخدام الإشارات الأساسية مع الكلمات التي لا يفهمها أي استخدم الكلمة والإشارة التي تدل عليها معًا لتعزز الفهم لديه وكرر هذه الطريقة ليتعلّم طفلك الإشارة ويربطها بالكلمة المناسبة لها، كما أن استخدام طفلك للغة الإشارة للتعبير عن نفسه يساعده في الشعور بالثقة وإنشاء بيئة تعلّم أفضل.
  • استخدم اللغة كلما أمكن ذلك: إذا كان طفلك لا يستطيع التحدث لا يعني هذا أن تصمت وإنما يجب أن تستخدم اللغة في كل مناسبة وكلما كان طفلك أصغر في العمر كلما تمكّن من استخدام اللغة في سن أصغر، أخبر طفلك عن يومك أو اذكر له أسماء الأشياء التي يراها؛ فالطفل يفهم حتى لو لم يوحي لك بذلك، كما أن الغناء طريقة مفيدة في تعليم الطفل الكلام.
  • لا تتحدث باللغة التي يتحدّث بها طفلك: يلجأ بعض الآباء إلى استخدام اللغة ونطق الكلمات بنفس الطريقة التي ينطقها أطفالهم وهذا أمر خاطئ فالطفل لن يتمكن من معرفة النطق الصحيح بهذه الحالة، فما عليك سوى أن تصحح له المفردات عندما ينطقها.
  • سمِ الاشياء لطفلك: قد يلجأ الطفل أحيانًا إلى الإشارة إلى الأشياء التي يريدها ويتجنب نطق أسمائها وهنا عليك أن تعمل كمترجم لطفلك فعندما يشير لشيء ما عليك إلا أن تقول له اسمه وتشجعه على نطقه.
  • وسّع مفردات طفلك: عندما يقول ابنك كلمة ما حاول أن توسعها من خلال إضافة بعض الكلمات التي لها صلة أو بعض الصفات؛ فمثلًا إذا رأى طفلك كلبًا وقال كلمة كلب قُل له نعم هذا كلب بني كبير.
  • ضع حدودًا لوقت جلوس طفلك أمام الشاشات: أظهرت الدراسات أن جلوس الأطفال على الشاشات سواء التلفاز أو الأجهزة اللوحية يرتبط بتأخر اللغة لديهم وخصوصًا في سن 18 شهرًا، ويؤكد الخبراء أن تفاعل الأطفال مع الآخرين أفضل بكثير من الجلوس أمام الشاشات فيما يخص تطوير اللغة لديهم، فاحرص على ألا يجلس طفلك خلف الشاشات بين عمر 2 إلى 5 سنوات أكثر من ساعة واحدة في اليوم، وإعطاء وقت أقل للأطفال الأصغر سنًا.

تأخر الأطفال عن الكلام

يتأخر بعض الأطفال عن الكلام وقد يكون الأمر طبيعيًا وقد يحتاج إلى استشارة طبيب لتقويم نطق الطفل والمساعدة في تطوير لغته، والطفل الذي يتأخر عن الكلام هو الطفل الذي يتراوح عمره بين 18 إلى 30 شهرًا، ولديه فهم جيد للغة، ويطوّر مهارات اللعب ومهاراته الحركية ومهارات التفكير، ولكن لديه عدد محدود جدًا من الكلمات المنطوقة، وعدد أقل من الكلمات التي من المفترض أن يطوّرها في هذا السن، وغالبًا ما يواجه الأطفال الذين يتحدثون في وقت متأخر صعوبة في اللغة المنطوقة والتعبيرية، وقد يكون لدى بعض الأطفال أساسيات اللغة المنطوقة ولكنهم لا يتحدثون أو يتحدثون بشكل قليل جدًا، ولم يتفق الباحثون على الاسباب وراء تأخر الأطفال في الكلام، إلا أنهم توصلوا أنه من المرجح أن يكون لدى الطفل المتأخر في النطق تاريخ عائلي من التأخر في الكلام، أو قد يتعرض الأطفال الذين يولدون بوزن أقل من 85% من وزنهم المثالي؛ لذلك عليك الانتباه إلى بعض العلامات والإشارات التي تدلّ على تأخر طفلك عن الكلام وهنا تبرز الحاجة إلى استشارة مختص لتقويم المشكلة وحلّها، ومن هذه العلامات:

  • أن يكون طفلك قادرًا على نطق الكلمات جيدًأ ولكنه لا يتمكن من جمع أكثر من كلمتين معًا.
  • أن يستخدم طفلك بعض الكلمات والعبارات للتعبير عن أفكاره ولكن لا يمكنك فهمها.
  • تبرز الحاجة إلى فحص طفلك واستشارة الطبيب إذا كان لا يستجيب للأصوات.
  • إذا أصبح عمر طفلك 12 شهرًا ولا يستخدم الإيماءات كالإشارة أو التلويح.
  • إذا بلغ طفلك عمر أقل من 18 شهرًا وما زال يفضّل التواصل بالإيماءات بدلًا من الكلام.
  • إذا كان طفلك أصغر من 18 شهرًا ولديه مشكلة في تقليد الأصوات.
  • إذا عانى طفلك من صعوبة في فهم الطلبات اللفظية البسيطة.
  • إذا وصل طفلك إلى ما يُقارب السنتين ولا يستطيع محاكاة الكلام أو الأفعال ولا يُنتج كلمات أو عبارات تلقائيًا.
  • عندما يصل طفلك لعمر السنتين ويقول بعض الكلمات أو الأصوات ويكررها فقط ولا يمكنه استخدام اللغة الشفوية للتواصل للتعبير عن احتياجاته ولا يمكنه اتباع الاتجاهات البسيطة يكون متأخرًا في الكلام ويحتاج إلى مساعدة طبيب مختص.

قد يُهِمُّكَ

لكي تستطيع تقييم وضع طفلك جيدًا عليك أن تعرف أولًا التطوّر اللغوي الطبيعي عند الأطفال بدءًا من الولادة إلى عمر ثلاث سنوات، والأطفال يطورون مهاراتهم اللغوية تدريجيًا ومع ذلك يبدؤون بالتواصل منذ الولادة:

  • من عمر 0 إلى 6 أشهر: من الطبيعي أن يُظهر الأطفال حديثو الولادة إلى عمر ستة أشهر بعض الأصوات الهادئة وبعض الثرثرة غير المفهومة، وفي هذا العمر يمكنهم فهم ما تتحدث وينتبهون إلى الأصوات، وفي هذا العمر يديرون رؤسهم إلى اتجاه الصوت، وبعد ذلك يزداد فهمهم ويمكنهم الرد عند مناداتهم بأسمائهم.
  • من عمر 7 إلى 12 شهرًا: يفهم الأطفال في هذا العمر كلمات بسيطة مثل لا ونعم، ويستخدمون الإيماءات في التواصل، وغالبًا ما يكون لديهم مفردتان أو ثلاث في هذا العمر، ومع ذلك قد لا يقول الطفل كلمته الأولى إلا بعد بلوغه السنة.
  • من عمر 13 إلى 18 شهرًا: قد تتسع مفردات الطفل في هذه السن إلى 10 أو 20 كلمة أو أكثر، وفي هذا العمر يبدأ الطفل بتكرار الكلمات ولهذا عليك كأب أن تنتبه إلى كل كلمة تقولها أمام طفلك، كما يستجيب الأطفال بهذا العمر للأوامر البسيطة.
  • من عمر 19 إلى 36 شهرًا: عندما يكون الطفل بين الشهر 19 والشهر 24 أي عند سنته الثانية تتوسع مفرداته وتشمل حوالي 50 إلى 100 كلمة ويمكنه في هذا العمر تسمية بعض الأشياء كأعضاء جسمه مثلًا والأشياء من حوله، وعند بلوغ الطفل 36 شهرًا؛ أي في طور سنته الثالثة سيكون لديه الكثير من المفردات بحوالي 250 كلمة أو أكثر، وفي هذا العمر يمكن أن يطرح طفلك الأسئلة ويستطيع اتباع إرشادات تفصيلية.
السابق
كيف تساعد طفلك في التعرف على الأصدقاء؟
التالي
لهذه الأسباب يجب عليك تعليم طفلك فنون القتال