المجتمع

صنع علبة من الورق

صنع علبة من الورق

الأشغال اليدوية

ساعدت الأشغال اليدوية الإنسان منذ بداية حياته على سطح الأرض في العيش بأسهل الطرق الممكنة على الرغم من صعوبة الحياة آنذاك، وذلك بفضل استخدامه لعقله في التفكير بتحويل الأدوات الموجودة حوله في الطبيعة إلى أشياء مفيدة وذات قيمة؛ مثل رماح الصيد وملاعق الطعام والأبواب وغيرها، وكلما تقدمت الحياة إلى الأمام كان الإنسان يُحسّن من تلك الأدوات ويجعلها أفضل إلى أن كانت الثورة الصناعية التي حملت الآلة إليه، وهي الوحش العملاق الذي أنهى العديد من الوظائف وسرّح الكثير من الموظفين في معالم الخياطة وتعبئة المواد الغذائية ومواد التنظيفات وغيرها، وعلى الرغم من ذلك فإن للأشغال اليدوية سحرها الذي لا يمكن إنكاره، إذ مهما بلغت الآلة من تطور فهي وليدة العقل البشري وابنته ولا يمكن لها أن تنتج الإبداعات والأفكار الابتكارية في صناعة الزخارف على الأواني أو النقوش على الحلي والمجوهرات أو التصاميم الأبواب والشبابيك والتماثيل والتحف كما تفعل يد الفنان الإنسان. وقد شهد القرن العشرين عودة الاهتمام للأشغال اليدوية من قبل فئات مختلفة من المجتمع، وذلك رغبة بإنشاء تجارة خاصة تعتمد على رأس مال بسيط.

صنع علبة من الورق

تحمل الأشغال اليدوية رسائل حسّية وعاطفية أكثر بُعدًا ونقاءً من الهدايا الجاهزة التي يشتريها الإنسان، ومن ذلك الاهتمام والتقدير والمحبة المضاعفة، وقد تطلب تلك الهدايا صناعة علب صغيرة وجميلة من الورق، وذلك ما سنتعلم صناعته فيما يأتي:

الموارد اللازمة

  • أوراق مقوية، مقص، لاصق قوي، ألوان زيتية، مسطرة، قلم رصاص.

طريقة العمل

  • وضع الورق المقوى على سطح المكتب، ثم رسم مربع في منتصف الورقة بحيث يكون طول كل ضلع من أضلاعه 5 سم باستخدام قلم الرصاص والمسطرة أو يمكن تحديد الحجم حسب الرغبة.
  • رسم مربع إلى اليمين، وآخر إلى اليسار وثالث إلى الأعلى وأخير إلى الأسفل بحيث يكون لكل منهم ضلع مشترك مع المربع الأول، وذلك بنفس طول الضلع نفسه 5 سم.
  • رسم مثلث من المربعات الأربعة التي أضيفت في الخطوة السابقة، إذ تكون متشابهة ومتساوية الأضلاع، وقاعدة كل منها هي ضلع من أضلاع المربع الأول.
  • قص الزوائد المضافة خارج المثلثات المرسومة في الخطوة السابقة، ثم نقوم بثني المربع من الأضلاع الأربعة الأساسية الأولى وبهذا ستتشكل علبة صغيرة.
  • طلاء السطح الخارجي للعلبة بالألوان الزيتية، كما يمكن عمل بعض القصاصات الصغيرة من الورق المقوى وإلصاقها باستخدام اللاصق[٢].

مهارات الأشغال اليدوية

  • المقدرة على التجديد والتطوير المستمر والمحافظة على النجاح من خلال الإتيان بأفكار جديدة غير تقليدية.
  • استخدام مواقع التواصل الاجتماعي بمنصة للدعاية والإعلان والترويج للمنتجات؛ مثل فيس بوك وانستقرام وغيرها.
  • إتقان التصوير فالصور المعلنة للمنتجات تعكس الكثير عن المنتج، وتعد بمثابة دعاية إضافية، ويمكن أخذ دروس إلكترونية مجانية من مختلف المواقع.
  • التحلي بالذوق والدبلوماسية عند التعامل مع الزبائن والمشترين، وأخذ تعليقاتهم واقتراحاتهم بعين الاعتبار.
  • التحلي بالطاقة والصبر والجهد الكبير خاصة في المراحل الأولى من المشروع وعدم اليأس والاستسلام.
  • الحرص على رصد ميزانية للمشروع ومراجعة الأمور المالية أولًا بأول[٣].

المراجع

  1.  “هكذا تفيد الأعمال اليدوية عقولنا أكثر مما نعتقد”، ساسة بوست ، اطّلع عليه بتاريخ 2019-6-26. بتصرّف.
  2.  “كيف تصنع علبه عميقه من ورق ?”، يوتيوب ، اطّلع عليه بتاريخ 2019-6-26. بتصرّف.
  3.  “كيف تستفيد من وقتك في مجموعة من الأشغال اليدوية المفيدة “، تسعة ، اطّلع عليه بتاريخ 2019-6-26. بتصرّف.
السابق
كيفية صنع زينة رمضان
التالي
اعراض تلف جوان وش السلندر للسيارة