المجتمع

سبب سجن ام حلا الترك وردود أفعال المغردين على الحكم

سبب سجن ام حلا الترك وردود أفعال المغردين على الحكم

سبب سجن ام حلا الترك وردود أفعال المغردين على الحكم

البحث عن سبب سجن ام حلا الترك هو أحد الأمور التي يسعى للتعرف عليها الكثير من مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي في كافة الدول العربية وخاصة الدول الخليجية. فقد برزت على الساحة تفاصيل الخلاف المستمر بين الابنة ووالدتها السيدة منى السابر منذ أن كانت الفتاة في حضانتها، وبعد أن انتقلت إلى والدها للعيش معه وجدت تلك الخلافات طريقها للمجال الإعلامي ، والسوشيال ميديا في كافة الدول العربية.

مشكلة منى السابر وحلا الترك

شغلت الأزمة التي وقعت بين منى السابر وابنتها الفنانة الشابة حلا الترك الرأي العام الخليجي والعربي وذلك بسبب التفاصيل الدرامية التي وقعت في تلك المشكلة التي بدأت بمقاضاة الأم لوالدتها واتهامها لها بتبديد أموالها حينما كانت تحت رعايتها. وبعد أن صدر الحكم الأولى ضد الأم بالحبس والغرامة التي تصل إلى 20 ألف دينار بحريني في نهاية عام 2020 ظهرت الأم لتحكي تفاصيل القصة التي بدأت بعد طلاقها من زوجها المنتج البحريني محمد الترك، وأكدت الأم على أنها بالفعل قامت بالإنفاق على ابنتها من الأموال الخاصة بها، وأنها لم تفعل ذلك إلا بسبب الوضع المادي السيئ الذي تعيش فيه، فهي لم تحصل على نفقتها منذ عام ونصف العام (حين صدور الحكم الأول) ولم تستطِع أن تُسدد نفقات المدرسة التي التحقت بها حلا، كما أنها لم تقدِر على الوفاء بالتزاماتها المالية من الإيجار للمنزل الذي تعيش فيه ونحوه. وأكدت الأم على أنها لديها الاستعداد الكامل لأنه تقوم برد المبالغ المالية التي أخذتها من ابنتها ولكن حينما تحصل على الحقوق والنفقة الشرعية المُستحقة لها من طليقها، غير أنها في الوقت الحالي لا تملك أي مال لرده إلى الفتاة. وبعد أن صدر الحكم الأول ضدها استأنفت الأم على الحكم آملة أن يتم تخفيفه مراعاة لظروفها لكن المحكمة أمرت بتأييد الحكم السابق. وخرجت الأم في مقطع للفيديو عبر حسابها على انستقرام لتُعلن فيه صدمتها من هذا القرار، وأكدت أن صرفها لهذه المبالغ لم يكُن بدون علم الابنة وإنما كانت تعلم بها جميعها، وقالت في كلمةٍ مؤثرةٍ لها حول هذا الحكم ” شكرًا على الهدية التي أهديتِني إياها في عيد الأم، وغدًا ستكبرين وتتزوجين وتنجبين أبناءً، وحينها -فقط- ستعلمين قيمة الأم. شكرًا حلا على الهدية. وأكدت من خلال الفيديو أن ابنتها لديها علم عن الحكم، وعبّرت عن صدمتها الشديدة في أن تقوم الابنة بالشهادة ضدها أمام المحكمة لتكون السبب في سجنها.

سبب سجن ام حلا الترك

قررت أحد المحاكم البحرينية حبس السيدة منى السابر والدة حلا الترك لمدة عام كامل مع الشغل والنفاذ، وكانت مواقع التواصل الاجتماعي قد ضجّت بالحديث مع هذا الحكم القضائي الذي تزامن مع اقتراب احتفالات عبد الأم التي تحتفل بها كافة الدول العربية، وتساءل المستخدمون عن السبب الذي يكمُن وراء هذا الحكم. والإجابة عن هذا السؤال هو أن الحكم بالحبس ضد منى السابر قد جاء بناءً على القضية التي رفعتها ابنتها حلا الترك ضدها لتتهمها فيها بتبديد مبلغ مالي قدره 200 ألف دبنار بحريني، وهو ما يزيد عن خمسمائة ألف دولار من أموال الابنة الشابة وهي تحت حضانة الأم. وكان الحكم الأولى قد صدر ضد الأم ولكنها استأنفت الحكم آملةً أن يتم تخفيفه، ولكن المحكمة حكمت عليها بالحكم ذاته، وأعلنت الأم أنها ستقوم برفع التماس أمام المحكمة ليتم تبديل الحكم بأي حكم آخر مناسب، وذلك لأنها امرأة حاضنة ولديها ابن لا يزال في مرحلة المدرسة ويحتاج إلى رعايتها.

من هي منى السابر والدة حلا الترك

السيدة منى السابر هي والدة الفنانة البحرينية الشابة حلا الترك، وهي طليقة المنتج البحريني السيد محمد الترك اللذين انفصلا نتيجة لوجود خلافات بين الزوجين لم يتم الكشف عنها، ولكن نشرت زوجته الجديدة الفنانة المغربية دنيا بطمة العديد من الأخبار حول الخلافات التي دبت بين الزوجين وأدت إلى طلاقهما في معرِض دفاعها عن الاتهامات المتكررة التي كانت توجَّه لها بأنها “اختطفت” زوج منى السابر وكانت السبب في الطلاق، محاوِلةً تبرئة نفسها من هذه التهمة، قائلة بأنه من الممكن أن يكون سبب الطلاق أن تكون الزوجة القديمة قد قامت بالعديد من الأمور التي لم تُعجب زوجها وبالتالي استحالت الحياة بينهما رافضةً أن يتم اتهامها بتلك التهمة الرجعية، فلا يوجد ما يُسمى بخاطفة الأزواج سوى بعقول من يقومون بالتفكير بشكل “متخلف” بحسب وصفها. وكانت السيدة منى السابر قد أصبحت حديث وسائل التواصل الاجتماعي بعد طلاقها من زوجها بسبب قيامها برفع قضية حضانة ونفقة ضد طليقها لتحصل على حضانة الأبناء، وهم ما تم بالفعل وحكمت به لها المحكمة. وعاشت الابنة حلا مع والدتها لحين انتهاء فترة حضانتها القانونية.

ردود أفعال المغردين على أزمة ام حلا الترك

لم تكُن تلك المرة الأولى التي تنشغل مواقع التواصل الاجتماعي بخلافات حلا الترك العائلية، سواء مع زوجة والدها، أو والدتها، ولكن هذه المرة وبعد صدور قرار واجب النفاذ ضد الأم بالسجن، وبسبب تزامن هذا الحكم مع مناسبة عيد الأم التي تُثير المشاعر نحو الأمهات وتوجهها نحوها، فقد أثار هذا الحكم غضبًا شديدًا بين المستخدمين الذين دفعتهم مشاعرهم لمهاجمة حلا، مندهشين كيف يُمكن لابنةٍ أن تتتسبّب في سجن والدتها.. ولأجل ماذا؟ الأموال! مؤكدين على أن الأموال تأتي وتذهب إلا أن الأم لا يُمكن تعويضها بأي حال من الأحوال فقد وضع الله تعالى الجنة تحت أقدامها. تسائل المهاجمون كيف تستطيع حلا أن تنام هانئة قريرة العين، وهي تعلم أن أمها تتهدد بالسجن. وقال البعض أن هذا الموقف غريب، ولن يشعر بفداحته أكتر ممن فقدوا والدتهم فهم يستعدون لدفع أموال الدنيا جميعها لرؤية أمهم التي فارقت الحياة ولو لمرة واحدة أخيرة فقط!!

وعبّر بعض الأشخاص عن هذه المشكلة بقولهم أنها ليست قضية شخصية وإنما هي كارثة اجتماعية وأخلاقية تخالف كافة الديانات والأعراف والأخلاق القويمة، فمهما حدث من الأم لا يُمكن تصور أن يكون أحد أبناءها السبب في سجنها فقد وصى الرسول صلى الله عليه وسلم بالأم قائلًا: أمك ثم أمك ثم أمك، وأوصى ببرها حتى ولو كانت كافرة! فكيف لمن اضطرت إلى أن تقوم باستخدام أموال ابنتها من أجل الانفاق عليها! في الوقت نفسه وُجد فريق آخر من المتابعين يدافعون عن موقف حلا الترك قائلين بأن لا أحد يعرف ما هو السبب وراء تلك القضية وما التفاصيل الشخصية بها، ولهذا لا ينبغي أن يتم مهاجمة حلا على ما لا يعرفون.

وإلى هنا، نكون قد وصلنا إلى ختام المقال؛ وقد تعرفنا من خلاله على سبب سجن ام حلا الترك كما تعرفنا على تفاصيل الأزمة بينها وبين ابنتها، وأهم المعلومات عن السيدة منى السابر، وردود الأفعال لمستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي عن تلك الأزمة.

السابق
من هو نبيل بن ناصر زوج ريم غزالي
التالي
ما هي تفاصيل قضية محمد الحمود زوج مودل روز