العناية بالطفل

زيادة ذكاء الطفل

هل يمكن زيادة ذكاء الطفل؟

يمكن زيادة ذكاء طفلك بوسائل مُتعددة وخصوصًا في عصرنا الحالي مع وجود طرق وأساليب كثيرة لتعزيز الذكاء مثل الكُتب، والألعاب العادية والرقمية، وأقراص الفيديو الرقمية، والبرامج التعليمية المُختلفة، فمثلًا يُساعد اللعب بالمكعبات الأطفال على تطوير بعض المهارات معرفية، وتعززالألعاب اللوحية مهارات الحساب في المرحلة المُبكرة من التعلم، وتحسّن بعض ألعاب الفيديو المهارات المكانية والذاكرة، كما أن البرامج الأكاديمية تعلّم الأطفال مهارة التفكيرالنقدي وبالتالي هي قادرة على تعزيز ذكائهم، وتُشير الأبحاث إلى أن الأطفال يتعلّمون اللغة لا من مشاهدة التلفاز والاستماع إليه فحسب وإنما من الاستماع للبشر من حولهم والتفاعل معهم فعلًا، وبالطبع يمكن زيادة ذكاء الأطفال ولكن عندما تعتقد بأن الذكاء سمة وراثية ولايمكن التحكّم بها ستقوّض فرصة تنمية ذكاء طفلك، ولأن الوالدين هم من يتحكم في ذكاء أطفالهم ويستطيعون تنميته فهنالك سُبل رئيسية تفعلها لزيادة ذكاء أطفالك هي:

  • التمارين: ربما لا يتوقع الكثير أن التمارين الهوائية والجسدية للأطفال تُحفز نمو أدمغتهم وتُعزز من ذكائهم وقُدراتهم على التعلّم، كما أن التمرين يزيد من التركيز والانتباه، ولكن وجب التنبيه إلى أن هذه التمارين يجب أن تكون طوعية لا بالإجبار.
  • اللعب: يُعزز اللعب الحركي من نمو قشرة الدماغ لدى الأطفال ويزيد من تركيزهم وذاكرتهم، ويُساعد في تطوير اللغة، والذكاء المكاني، والمهارات الرياضية.
  • الإيماءات: تلعب لغة الجسد والإيماءات دورًا مُهمًا في زيادة مُعدلات الذكاء وقياسها، فالإيماءات باليدين تُحسن قدرة أطفالك على التذكر والتعلم، وأظهرت الكثير من التجارِب أن الأطفال يتذكرون الكلمات والأحداث وحتى دروس الرياضيات والعلوم بشكل أفضل عندما يشيرون بأيديهم ويتفاعلون مع مَن حولهم

نصائح لزيادة ذكاء الطفل

العائلة والأم والأب خصوصًا هم المسؤولون عن زيادة ذكاء الأطفال، وهنالك ثلاث نصائح رئيسية تُساعدك في رفع معدل الذكاء لدى أطفالك وتحسين أدائهم الأكاديمي:

  • تناول أحماض أوميغا 3: بالإضافة إلى التمارين والألعاب يجب أن تهتم بغذاء أطفالك، فإضافة أحماض أوميغا 3 الدهنية إلى طعامهم، يحسّن الأوميغا 3 من وظائف المخ لديهم، وللعلم يوجد هذا الحمض في حليب الأم، والأمهات اللواتي لا يُرضعن أطفالهن يجب عليهن تعويض هذه الأحماض بواسطة الأطعمة الأخرى التي تحتوي على الأوميغا مثل أنواع السمك المختلفة والبروكلي والسبانخ، والجوز والتوت والفراولة، أويمكن تعويضها بالمكملات الغذائية.
  • التحدث للأطفال والقراءة لهم: تساعد القراءة والحديث مع أطفالك على رفع مستويات ذكائهم، اقرأ لهم في وقت مُبكر قبل وصولهم إلى سن الرابعة، فالأطفال الذين يقرأ لهم آباؤهم معظم الأيام وبُسن مُبكرة يتمتعون بمعدلات ذكاء أعلى، ومن الأفضل أن تكون القراءة عملية تفاعلية، وشجعهم على استخدام أصواتهم ومشاعرهم، وأجب على تساؤلاتهم ولا تستخف بها فهذا يرفع من قدراتهم العقلية، كما يجب عليك أن تطرح عليهم الأسئلة لتقيّم مدى فهمهم للقصص التي استمعوا إليها.
  • أخبرهم دائمًا بذكائهم وتوقع منهم الذكاء والنباهة: قد لا يعرف الكثير من الآباء الفرق الكبير الذي يحدثه هذا الأمر، فيقول علماء النفس أن إيمانك بأن تصبح أكثر ذكاءً يجعلك ذكي فعلًا، فالذكاء ليس صفة ثابتة وهو قابل للتغير، ولهذا أخبر أطفالك بأنهم أذكياء وتوقع أن يكونوا أذكياء، فالأطفال الذين يسمعون هذه العبارات من آبائهم يُظهرون تفوقًا أكاديميًا في تعليمهم.

هل يمكن قياس ذكاء الطفل؟

تعدّ اختبارات الذكاء المعيار الرئيسي لقياس ذكاء الأطفال والبالغين، وتهدف هذه الاختبارات لقياس القدرات العقلية باستخدام مجموعة متنوعة من الاختبارات التي تحتوي على مهارات تختبر القدرات الفظية والتفكير البصري المكاني وتختبر قدرات الذاكرة وسرعة معالجة المعلومات وغيرها من القدرات، وعند قياس ذكاء الأطفال يتم تزويدهم برقم بناءً على فئتهم العمرية، وبعد ظهور نتائج الاختبارات يتم تصنيفهم كموهوبين أو متوسطين أو معرضين لمخاطر صعوبات التعلّم والمشاكل السلوكية، ويوجد ثلاثة اختبارات مُهمة لقياس ذكاء الأطفال وهي:

  • مقياس ذكاء الأطفال WECHSLER: وهذا الاختبار هو الأكثر استخدامًا للأطفال الذين تتراوح أعمارهم من 6 إلى 16 عامًا، وهو الاختبار الأشمل، ويقيس إلى جانب الذكاء عوامل أخرى من قدرات الطفل.
  • مقياس ذكاء ستانفورد بينيه: وهو اختبار شامل ينفع للأطفال من عمر عامين وأكثر وصولًا إلى البالغين حتى عمر ثمانين عامًا، ويختبر هذا المقياس خمسة أمور رئيسية هي التفكير المرن، والتفكير الكمي، والمعرفة، والمعالجة البصرية المكانية، والذاكرة العاملة.
  • مقاييس ذكاء القدرة التفاضلية: تركز هذه المقاييس على القدرة والمفاهيم المعرفية مثل التفكير النقدي والتفكير التجريدي، وهذا الاختبار شائع، ويمكن استخدام الاختبار مع كافة فئات الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 2 إلى 17 عامًا، كا أنه يقيس مجموعة من القدرات مثل، التفكير الاستقرائي واللفظي والقدرة المكانية.

مَعْلومَة: أنواع الذكاء عند الأطفال

توجد عدّة أنواع للذكاء عند الأطفال، تُحدد وفق مناطق في الدماغ البشري فكل منطقة منه مسؤولة عن عمليات معرفية محددة، وهذه الأنواع ثمان وهي:

  • الذكاء المنطقي الرياضي: الأطفال الذين يمتلكون هذا النوع من الذكاء تكون قدرتهم على حل المشكلات مدهشة للغاية، ويتميزون بقدرتهم على حل الألغاز والتمارين الرياضية والمنطقية، وحل مشاكل الكمبيوتر، ويكونوا بارعين بألعاب الدماغ والألعاب الاستراتيجية.
  • الذكاء المكاني: هذا النوع من الذكاء مُميز ويثبت قدرات الطفل على التفكير بثلاثة أبعاد لا بُعد واحد فقط، ويتميز من يملك هذا الذكاء بقدرته على الرسم والتلوين، وقراءة الخرائط، وحل المتاهات، وممارسة ألعاب البناء.
  • الذكاء الموسيقي: لا يُلاحظ هذا النوع من الذكاء بُسرعة، ولكن من يملكه لديه قُدرة فطرية على تعلم الأصوات، وقدرات عالية على تأليف النغمات والأغاني والغناء والاستماع إلى الموسيقى والعزف على الآلات الموسيقية.
  • الذكاء اللغوي: الأطفال الذين يتمتعون بالذكاء اللغوي يُفضلون الأنشطة اللغوية كالقراءة والكتابة وسماع القصص والنكات وتعلم اللغات وحل الألغاز والكلمات المُتقاطعة.
  • الذكاء الشخصي: الأطفال الذين يمتلكون هذا الذكاء يُفضلون العمل بشكل مستقل، وهم قادرون على تحديد الأهداف والتركيز والإصرار على تحقيقها، كما أنهم قادرون على معرفة نقاط قوتهم ونقاط ضعفهم وفهم مشاعرهم.
  • الذكاء الاستخباراتي: هذا الذكاء هو عكس الذكاء الشخصي، والأطفال الذين يتمتعون به قادرين على العمل ضمن فريق ويجيدون التحدث بثقة ويتمتعون بصفات قيادية إذ أنهم قادرون على حل النزاعات والتوسط بين الآخرين، كما أنهم اجتماعيون ويميلون إلى التعرّف على أشخاص جدد.
  • الذكاء الجسدي الحركي: وهو القُدرة على استخدام الجسد في التعبير عن الأفكار والمشاعر، والأطفال الذين يُظهرون الذكاء الحركي يملكون مهارات في استخدام لغة الجسد، ويجيدون التمثيل والرقص والحركة والقفز وممارسة الرياضة وتقليد الإيماءات.
  • الذكاء الطبيعي: الأطفال الذين يتمتعون بهذا النوع من الذكاء يتعلقون بالبيئة والحيوانات والنباتات، ويعشقون القيام بأنشطة التنزّه والتخييم وتربية الحيوانات الأليفة، كما أنهم يُظهرون اهتمامًا كبيرًا بالبيئة والطبيعة ويحاولون الحفاظ عليها.
السابق
علامات واسباب نفور الزوج من زوجتة (كراهية الزوج لزوجته)
التالي
علامات ظهور أسنان أطفالك