إهتمامات المرأة

زوجي ماجاب لي دبلة

زوجي ماجاب لي دبلة

زوجي ماجاب لي دبلة مقولة تسأل عنها الكثير من السيدات تعرفي على تاريخ نشأتها ومدى اقتناع الزوج او الزوجه بضرورة ارتداء الدبله هحيث يعد الذهب والحلي بجميع أنواع وأشكال من أكثر الأشياء التي تفضلها الإناث، ومن بين الحلي تأتي الدبلة أو خاتم الزواج حيث تعد رمز يشير للحالة الإجتماعية للفتاة في عصرنا اليوم، وتعد الدبلة أيضا من التقاليد والعادات، إذ أصبحت الدبلة من طقوس طلب يد العروس للزواج، ولكن كيف بدأت قصة الدبلة؟ هذا ما سنوضحه بمقالنا التالي.

ما هو تاريخ الدبلة؟

  • الدبلة عند الفراعنة

يرجع تاريخ الدبلة للعصور الفرعونية القديمة، إذ يعد المصريين القدماء هم أول الناس الذين بدأوا بإتخاذ هذا التقليد، فكانوا يقومون قديماً بتبادل الذهب بينهم البعض على هيئة حلقات، حينما يقوم العريس بوضع حلقة بأصبع العروس فهذا معناه أنه قام بوضع كل ماله وأملاكه تحت تصرفها هي.

  • الدبلة عند الإغريق

كان الإغريق قديما يقومون بتقييد يد الفتاه مع يد الشاب بقيد دائري مصنوع من الحديد، بحيث يمتطي العريس جواده وتسير بجواره العروس لحين وصولها لبيت الزوجية.

  • الدبلة عند الرومانيين

بينما الرومان فكانوا يستخدمون طوق الزهور ويضعونه على رأس العروس كدليل على خطبتها، ثم بعدها بدأوا يقومون بوضع الخيوط الملونة بإصبع الخنصر باليد اليمنى ليدل على الزواج ،وحينما وجدوا أن الخيط من السهل أن يتلف إستبدلوه بمعدن مصنوع من الصلب على هيئة حلقة دائرية، وذلك كدليل لديهم على إستمرارية علاقتهم وقوة إرتباطهم.

  • الدبلة في وقتنا الحالي

تم تطوير شكل الدبلة لحين أصبحت على ما هي عليه بوقتنا الراهن، فأصبحت تصنع من معدن الذهب أو من الألماس وأحياناً يتم ترصيعها ببعض الأحجار القديمة، وقد صُتعت العديد من الخواتم من الماس ذلك الحجر النادر الفريد نوعه كرمز على الحب الأبدي، بينما الماسات الثلاثة الموجودة بالخاتم فهي رمز للماضي والحاضر وإلى المستقبل، وبعد ذلك أصبح الأمر أكثر تطوراً وأصبح العريس يرتدي دبلة من الفضة لتدل على أنه مرتبط سواء زواج أو خطوبة وذلك يُعرف بحسب مكانها، ويقوم الكثير من العروسين بنقش بعض العبارات على خواتمهم، وهناك بعض الديانات الأخرة التي تعتبر الدبلة لديهم عربون إرتباط وبمثابة العهد الشرعي بين الأزواج ولا يجب أن يقوم أحدهم بكسره.

مكانها:

بينما بوقتنا الحالي يتم إرتداء الدبلة باليد اليمين أثناء فترة الخطوبة، وباليد اليسرى عند الزواج والسبب في هذا الأمر هو أن اليد اليمنى هي تلك اليد التي نتعهد بها ونحلف، بينما في الزواج توضع الدبلة باليد اليسرى في إصبع البنصر لأنه هناك إعتقاد بأن هذا الإصبع بتصل بشكل مباشر مع القلب، هذا الشريان يعرفه الإغريق بشريان فينا أموريس (شريان الحب).

ماذا يعني الشكل الدائري للدبلة؟

أما حول ما يتعلق بشكل الدبلة الدائري فهذا دليل على الصلابة والمتانة بحسب ما كان شائعاً لدن الرومان، وكذلك الدائرة كانت تعني لديهم الثبات والإستمرار وحرص كل منهم على أن يستكمل حياته مع الشريك.

هل إرتداء الدبلة أمر ضروري بين الأزواج؟

  • رأي السيدات

هناك بعض الزوجات اللواتي يرون أن الدبلة أمر مهم كي يثبت العلاقة بين الأزواج، وعلى الطرفين أن يحافظا على إرتدائها دائما لأخر يوم بالحياة.

وهناك نساء أخريات من رأيهن أن إرتداء الدبلة ليس إلا شكليات فقط ولا تدل على الحب إطلاقاً، فبالرغم من وجود الكثيرات اللواتي يعتقدن أن خلع الدبلة نذير شؤم، وهناك من يعتقدن أن من لا ترتدي دبلتها فخي لا تحب زوجها.

  • رأي الرجال

أغلب الرجال إجتمعوا على فكرة رفضهم لإرتداء الدبلة بإعتبارها الرابط بين الأزواج، بينما الرابط الأساسي هو التفاهم والود بينهم.

السابق
افضل خيوط الصوف للمفارش والشنط
التالي
اهم تجهيزات استقبال المولود الجديد