العناية بالطفل

درجة حرارة الغرفة الملائمة للطفل الرضيع

الطفل الرضيع ودرجة الحرارة

لا يستطيع الطفل الرضيع أخبارك ما إن كان يشعر بالحرارة أو البرودة، ولذلك يجب عليك كأب أن تعلم وتتطلع على إرشادات درجة الحرارة الخاصة بالأطفال الرضع، وذلك لحمايتهم والحفاظ على راحتهم خاصةً أثناء نومهم، ويجب إنهاء الاعتقاد السائد حول إلزامية إبقاء الطفل دافئًا دائمًا، إذ يزيد هذا الأمر من حرارته إلى درجات حرارة خطيرة قد تسبب الوفاة في بعض الأحيان، ويكون الطفل عرضة لهذا الخطر خلال السنوات الأولى من حياته، لذلك لا يجب المبالغة في تدفئة الطفل.

درجة حرارة الغرفة الملائمة للطفل الرضيع

يعد الحفاظ على درجة حرارة ملائمة للطفل داخل الغرفة أمر مهم جدًا، إذ يقلل من خطر ارتفاع حرارة الطفل وبالتالي التقليل من خطر “متلازمة موت الرضع المفاجئ”، وينصح بالحفاظ على درجة حرارة ما بين 20 -22 درجة مئوية داخل غرفة الطفل الرضيع، وتكمن المشكلة في هذا الرقم أنه في بعض الأحيان قد يكون غير مناسب على حسب الظروف الجوية السائدة، ولذلك لكي تحقق راحة طفلك عليك أنت أن تشعر بالراحة داخل الغرفة، وعليك أيضًا أن تتوقع ماذا سوف يحصل لك إن كنت أنت الشخص الذي سوف ينام في الغرفة، فمثلًا إن كنت تتوقع أنك سوف تتعرق وتستيقظ خلال الليل لهذا السبب، فأعلم أن الطفل سوف يعاني من نفس الأمر.

سؤال وجواب

كيف يمكن أن تعرف ما إن كان يشعر الطفل بالحرارة أو البرودة؟

تظهر على الطفل علامات محددة يمكنك من خلالها معرفة ما إن كان الطفل يشعر بالحرارة أو البرودة، فمثلًا سوف تلاحظ بأن الطفل يتعرق، ومتوهج أو ذو لون أحمر، مع ملاحظة رطوبة على الشعر عندما يشعر بالحرارة. أما إن كان يشعر بالبرودة؛ فسوف تلاحظ ازرقاق اليدين والوجه والأقدام، وهو أمر يدل على حالة خطيرة عند الكبار وليس عند الصغار، وحينها عليك فقط أن تتخلص من الطبقات الزائدة على فراش الطفل فقط.

وهنالك طريقة يمكنك إتباعها لكي تشعر بحرارة الطفل وألا تنتظر ظهور الأعراض السابقة، وهي أن تضع أصبعين من أصابع يديك وراء رقبة الطفل أو وراء أذنيه، وإن كان الطفل يشعر بالحرارة سوف تشعر بحرارة رقبته وأذنه وأن لونهما يميل للاحمرار.

كيف يمكن الحفاظ على درجة حرارة الغرفة بما يلائم الطفل الرضيع؟

تعد مراقبة ميزان الحرارة في غرفة الطفل أفضل طريقة للحفاظ على درجة حرارة الملائمة له، وعليك ألا تعتمد على ميزان الحرارة الخاص بالمنزل ككل إذ تختلف درجة الحرارة من غرفة لغرفة ويعطي هذا الميزان المتوسط بينها، وعليك أن تعلم أن هنالك العديد من العوامل التي تؤثر على درجة الحرارة في الغرفة مثل؛ وجود النوافذ وأنواعها إذ يصعب على النوافذ القديمة المحافظة على درجة الحرارة، كما يؤثر نوع التهوية وفاعليته، ونفس الأمر مع نوع العزل الموجود في المنزل، ويفضل أن تنام في غرفة الطفل معه في أشهر ولادته الأولى للتأكد من سلامة الغرفة تمامًا.

السابق
اسباب العصبية عند الاطفال
التالي
ممارسة الجنس أثناء الحمل وأهم النصائح