المجتمع

جمل احذر من قولها لزوجتك الحامل

جمل احذر من قولها لزوجتك الحامل

حمل الزوجة

إذا كنتَ رجلًا مُتزوجًا وبُشّرت في يومٍ من الأيّام بحمل زوجتكَ، فإنّك ستفرح وتنتظر طفلك الأول، بالتأكيد تحتاج زوجتكَ لتعامل خاص معها، لكونها تتحمل آلامًا وحِمْلًا داخلها، عدا عن التغييرات التي تحدث لها، لكن أوّل شيء يُمكنك فعله لزوجتك عند سماع الخبر هو الاحتفال بها وبحملها الجديد.

حاول أن تترك ذكرى جميلة للأيّام، فكّر دائمًا أنّك إذا أصبحت أبًا فإنّ عليكَ المشاركة في كل الأعمال، لكن قد تكون من الآباء الجُدد ولا تعرف كيف تتصرف، في هذا المقال، وضّحنا لك مجموعة من الأقوال التي ينبغي تجنّبها أمام زوجتكَ مراعيًا نفسيتها، بالإضافة إلى الكثير من النصائح والمُعاملات التي يُمكنكَ الاستعانة بها لمساعدتها.

جمل احذر من قولها لزوجتك الحامل

تمر زوجتك في مرحلة الحمل بالتغيّرات الهرمونية التي لها دور في شعورها بالهدوء والغضب في نفس الوقت، عدا عن الغثيان والحاجة للنوم والتعب، لذا حاول مُراعاة مشاعرها مع الانتباه إلى ما تقوله جيدًا لها، أدرجنا لك في الأسفل مجموعة من الجُمل التي عليكَ تجنّبها عند التحدّث مع زوجتك:

  • لا تقل “إنّ التعب ليس بهذا السوء”: تجنّب قول هذه العبارة عن حمل زوجتك، لأنّكَ لو كنت تتقيأ عدّة مرات في اليوم وتُعاني من آلآم عدّة في جسدكَ لن تقول هذه الجُملة، حاول أن تُلاطفها وتواسيها قليلًا.
  • لا تقل “أنا أعرف كيف تشعرين”: تبدو هذه العبارة جيدة بالنسبة لك، لكنّك مُخطئ في قولها لأنكَ لن تشعر لما تشعر به زوجتك في أي يوم من الأيام، قُل لها أنا آسف لأنّك تمرّين بهذا الألم، ولا أستطيع تحمّل رؤيتك بهذا الشكل، وهكذا.
  • لا تقل “هل أنت جائعة؟”: لا تسأل زوجتك هذا السؤال، لأنّها ستشعر بالغثيان عند التفكير بالأمر.
  • لا تقل “أنت مملة هذه الأيام”: بعد التغيّرات التي تمر بها زوجتك فإنّها بالتأكيد لم تعد تستمتع كما كانت في الأيام العادية، لذا لا تقل لها هذه العبارة، وحاول أن تأخذها وتُفسحها قبل دخولها في مرحلة التعب والتغييرات.
  • لا تقل “لماذا تبكي؟”: تتغيّر الهرمونات في جسد زوجتك في فترة الحمل، ومن الطبيعي أن تنفجر بالبكاء فجأةً، لا تسألها هذا السؤال، بل احتضنها وأخبرها أنّ كل شيء على ما يرام.
  • لا تقل “أنتِ مزاجية”: لا تقول هذه العبارة لأنّك تعرف أنّ زوجتك تمر بمرحلة صعبة هرمونيًا، وأن مزاجها متقلّب، وهذا الأمر ليس بيدها.
  • لا تقل “لماذا أنت بطيئة”: تحمل زوجتك وزنًا كبيرًا في بطنها لا يمكنّك تصوّره حتّى، لذا لا تحاول أن تُذكرها في بُطئها.
  • لا تقل “نمتُ جيدًا الليلة التي مضت”: تُعاني زوجتك من التقلّبات قبل الخلود إلى النوم، وتتعب جدًا للوصول إلى الراحة، لذا لا تقول هذه العبارة أمامها.
  • لا تقل “لننتظر طفلًا آخر”: تُفكّر زوجتك الآن في ولادة الطفل الحالي بسلامة، لا تُفكّر في الحمل مرّة أخرى إلى أن تلد وتستعيد صحّتها.
  • لا تقل “يريد فلان أن يكون معنا في غرفة ولادتك”: يعد موقف الولادة من اللحظات الجميلة بينك وبين زوجتك، لذا حاول أن تبقى هادئًا ولا تتكلّم عن هذا الموضوع ما لم تطلب وجود أحدًا آخر.
  • لا تقل “هل سيعود جسمك كما السابق؟”: تنظر المرأة وترى التغيّرات التي حدثت في جسدها، لذا لا تحاول تذكيرها بهذا الأمر، وشجّعها على برامج فقدان الوزن حينما تلد ويكون جسمها قابل للتمرّن.
  • لا تقل “من الظّاهر أنّك حامل لآخر العمر”: تشعر زوجتك وكأنها حامل منذ سنوات، لذا لا تزيد التعب عليها وتُسمعا هذه العبارة.
  • لا تقل “أنت تُخططين لإرضاع ابنك رضاعة طبيعية؟”: لا تسألها عن هذه الأمور قبل ميعادها.
  • لا تقل “اتركيني أعرف إن كنتِ بحاجة إلى شيءٍ ما”.

كيف تعامل زوجتك أثناء الحمل؟

تحتاج زوجتك لمعاملة خاصّة خلال الحمل، لكنّك لا تعرف كيف تتصرّف، إليكَ بعض الخطوات التي لها دور كبير في توعيتكَ وإرشادك إلى التعامل الصحيح مع زوجتك:

  • كُن صبورًا مع زوجتك: حافظ على هدوئك وصبرك خلال التعامل مع زوجتك، واعلم أنّ هرموناتها هي من تتحكّم بها، ففي لحظة تراها سعيدة وفي لحظة أخرى تشعر كأنها تضيق بها الحياة.
  • استمع إلى زوجتك دون أن ترفع صوتك أثناء حديثك: استمع إلى زوجتك الحامل ولا تحاول أن تقاطعها أو تُعطيها حلًا، وابقَ ناظرًا إلى عينيها خلال الحديث.
  • تقبل رغبة زوجتك: نظرًا للتغيرات التي تمر بها زوجتك، فإنّها قد تتصرّف بجنون في بعض الأحيان، لذا اقبلها هي وتصرفاتها لتشعر بحبّك لها.
  • تثقّف أكثر: ابدأ بقراءة الكتب التي لها علاقة بالحمل وتثقّف حول الموضوع، لتتعاون مع زوجتك وتساعدها في كل مراحل الحمل والولادة.
  • خُذ إجازتك مع إجازة زوجتك: حاول أن تكون إجازتكما معًا، خاصّة في الفترة الأولى من الحمل؛ إذ أنّ زوجتك بحاجة إلى فيتامينات وطعام مفيد، لكن انتبه إلى خطورة السفر على زوجتك الحامل إذا تجاوزت الستة أشهر.
  • امتدح زوجتك: تكلّم مع زوجتك وأخبرها أنّ وجهها مشرق وأنّها تزداد جمالًا يومًا بعد يوم، بالرّغم من أنها مُقتنعة أن شكلها لا يُعجبها في فترة الحمل، إلا أنّها تحتاج إلى سماع مثل هذه العبارات منك.
  • اذهب مع زوجتك إلى مواعيدها: اصطحب زوجتك إلى مواعيدها عند الطبيب خلال فترة الحمل، وابقَ معها دائمًا في كل خطوة.
  • قلّل من اجتماعاتك: تُعد هذه الخطوة صعبة عليك، لكن زوجتك بحاجة لك أكثر من أصدقائك، إذ إنّها تمر بمرحلة صعبة، وفي نفس الوقت لا نقل لك اقطع علاقاتك، لكن أدِّ مناسباتك الاجتماعية الضرورية فقط.
  • ساعد زوجتك في تزيين مكان المولود الجديد: زيّن مع زوجتك حضانة طفلك قبل مجيئه، واتركا لمساتكما معًا في المكان.
السابق
نصائح لإقامة حفلة عيد ميلاد رومانسية لزوجتك
التالي
الزواج عبر الانترنت