المجتمع

تعريف طباع الرجل الشرقي

تعريف طباع الرجل الشرقي، غالبًا ما يكتسب الشخص سمات من البيئة والمجتمع الذي يعيش فيه على سبيل المثال، الرجل الذي يعيش في بيئة صحراوية له خصائص تختلف عن تلك التي يعيشها الرجل الذي يعيش في السهول الخضراء.

الرجل الشرقي

  • الرجل الشرقي رجل له العديد من الصفات الفريدة له بسبب عقليته عن بقية رجال الأرض لأنه من أكثر الرجال غيورًا على عرضه وشرفه عندما يسأل زوجته أن تخبره عن الحديث عن حركاتها أو عدم الاختلاط بالرجال لا يتعلق بالشك فيهن.
  • بل الخوف والغيرة عليهن، فهو في المقام الأول رجل رومانسي، لكن هذه الرومانسية تقع ضمن حدود منزله.
  • فلا يفتخر بجمال زوجته أمام الناس؛ لأنه يرى أنها جوهرة ثمينة له فقط ولا يقبل أن يشاركها أي شخص حتى بالنظر إليها، فهو الراعي الأول لأسرته، الرجل الذي يتمتع بشجاعة وسخاء بيته أولاً والناس ثانياً، وهو الرجل الذي يخدم النساء قبل الرجال في حال سُئل أم لا.

صفات الرجل الشرقي

  • هناك العديد من الخصائص التي يكرهها الرجل في المرأة، بما في ذلك:
  • انعدام النظافة، وعدم التصرف، والفوضى.
  • عدم التخطيط مسبقًا، مفاجأتك بطلب محدد.
  • قطعه عندما يتحدث.
  • الاهمال وعدم المسؤولية.
  • عدم تقدير ونكران ما يقدمه لزوجته.
  • رفع صوتها في وجهه.
  • عناد الزوجة والالتزام برأيها الاستفزازي.
  • قال البعض أن شخصية الرجل الشرقي لديها الكثير من السيطرة، وهذه السيطرة تزداد بشكل كبير في شخصيته، مما يعني أنه يتدخل في كل من الصغيرة والكبيرة.
  • والرجل الشرقي يرفض دائمًا الاعتذار والاعتراف بالأخطاء، ويرى هذا انخفاضًا في رجولته.
  • إن أحد أكثر الأمور إثارة للجدل في شخصية الرجل الشرقي هو التناقض والازدواجية في الشخصية، لأن الرجل الشرقي يسمح لنفسه بما يريد ولكنه يحرمه على الآخرين.

الصورة الشائعة عن الرجل الشرقي

  • غالبًا ما يكون اكتساب العديد من ممتلكاته الفرد من خلال هذه البيئة أو المجتمع الذي يعيش فيه، على سبيل المثال فرد يعيش في مناطق زراعية أو ريفية ولديه عدد من الخصائص المختلفة عن فرد آخر مثله.
  • ولكن عاش في المدن أو في المناطق الحضرية، يلعب المجتمع الذي يعيش فيه الفرد دورًا أساسيًا وحاسمًا في تشكيل شخصية الإنسان وشخصيته الخاصة، وربما يكون أبرز دليل على ذلك هو التأثير العالي للمجتمع.
  • حيث الأفراد الذين يعيشون على صفتهم، المجتمع الغربي إنه مجتمع يتميز فيه الرجال في كثير من الأحيان بعدم المسئولية الكبيرة عن قدسية ووضع الأسرة، وعدم وجود شعور عال بالغيرة تجاه نسائهم.
  • وهذا بسبب كثرة الشرور أنهم يرون علانية، الفاحشة والخاطئة هناك أناس في هذه المجتمعات، ولكن فيما يتعلق بالشعوب الشرقية، نجد أن لديه عددًا من الخصائص التي تميزه عن الرجال الآخرين حول العالم.
  • وهذا لا يعني بالضرورة أن هناك بعض السمات السيئة أو السلبية التي لديه

تعامل الزوجة مع الرجل الشرقي الغاضب

  • استخدمي الطرق التالية للتعامل مع الرجل الشرقي، وهذه الطرق هي:
  • لا تجادلي زوجك أو تناقشه في حالة الغضب، فلن تتغلب عليه حتى لو كان لديك حجة قوية، لذا يرجى التزام الصمت أو التحدث بهدوء لأن مشاعرها وحججها معه تجعل الأمور أسوأ.
  • لا تعتذري أثناء نزاع بينكم حتى لو كنتِ مخطئة بدلاً من ذلك، يجب عليك إظهار الندم فقط على تعابير وجهك وبعد أن يهدأ، اعتذري بنفس الطريقة التي يعتذر بها، لأنه لا يعتذر لك مباشرةً عندما يكون مخطئًا معكِ، ولكنه يأتي بعد مرور الوقت.
  • اتركيه لبعض الوقت بعد النزاع ليهدأ وحاولي ألا تقتربي منه، وبعد فترة من الوقت اذهبي إليه وقدمي الاعتذار له، ولكن حسب خطورة النزاع، إذا كان السبب بسيطًا، يمكنك الاعتذار له عن ملاعبه، شجاره، ونكاته.
  • ولكن إذا كان الشجار كبيرًا، فإن مطاردته تزيد من العناد والغضب، ولكن بالطريقة الصحيحة، سيكون مثل هذا الموقف على النحو التالي تعال إليه بعد فترة واعتذر بهدوء مع القليل من التبرير.
  • ثم اتركه قليلاً ولا تتوقعي أن يشعر بالرضا بسرعة.
  • أرسلي له رسالة على هاتفه وامزجي معه.
  • قدمي مشروبًا برتقاليًا أو ليمونيًا باردًا.
  • أظهري له أنوثتك وضع ما يحب ويريد.
  • قدمي له الأطعمة التي يحبها.

الالتزام العالي للرجل الشرقي

  • غالبًا ما يتميز الرجال الشرقيون بمستوى عالٍ من الانخراط في حياتهم، سواء في حياتهم المهنية أو الزوجية، لأن هذه المشاركة ترجع إلى العديد من العوامل الاجتماعية والطبيعية.
  • وأكبرها صعوبة تأمين الحياة في معظم البلدان، حيث يعيش هؤلاء الرجال هذا لضمان حياة مستقرة.
  • الرجال الذين عاشوا في الصحراء، وقد أدت هذه العوامل الطبيعية للبيئة الشرقية إلى تطوير المسؤولية داخل الإنسان الشرقي.

حنان وعطف الرجل الشرقي

  • غالبًا ما يختلف الرجل الشرقي عن الرجال الآخرين في الرقة والمودة والرحمة الشديدة لزوجته وأبناءه وأقاربه، على الرغم من أن عددًا كبيرًا من النساء يشكون من قسوة أزواجهن في التعامل معهن.
  • ولكن هذه الحقيقة تؤكد ذلك على وجه الخصوص، فالشرق هو الرجل المحب في بيته وأولاده وزوجته، ويتميز بدفء مشاعره وحساسيته تجاههم، رغم أنه لا يمتلك المهارات أو المواهب الخاصة التي يمتلكها.
  • لتمكنهم من التعبير عن هذه المجموعة بشكل جيد من المشاعر فيهم.

الفرق بين الرجل الشرقي والرجل الغربي

هناك بالطبع العديد من الاختلافات بين الرجال الشرقيين والغربيين، وأهمها ما يلي:

  • الاختلاف في الحياة العملية، حياة الرجل الغربي تختلف عن حياة الرجل الشرقي، نظرًا لأن الرجل الغربي دائمًا عرضة للنجاح ولا يهتم كثيرًا بتحقيق مكاسب مادية من عمله، فهو أحد الأشياء التي تشارك في اهتماماته لأن العمل هو الأساس بالنسبة له.
  • لذلك يحاول إثبات نفسه له والوصول إلى أعلى المناصب من خلاله، الرجل الغربي الطموح ويحاول تحقيق العديد من المناصب الرفيعة.
  • الحياة العملية لسكان الشرق مختلفة، بما أنه يميل إلى الراحة، ولا يفضل الوظائف الشاقة ويكافح باستمرار لكسب المال دون الكثير من الجهد، فإن الرجل الشرقي لديه طموح ضئيل إلى جانب عدم اهتمامه بالآفاق المستقبلية.
  • لمجال عمله ولا يحاول الوصول إلى أعلى درجات عمله، من خلال البحث عن وظيفة ذات مكاسب مادية عالية.

ما وجه الاختلاف بين الرجل الشرقي والرجل الغربي؟

  • خلاف ذلك، لا ينطبق على جميع الرجال الشرقيين، ولكن على معظمهم، البعض منهم يفضل القتال والجهد والعمل.
  • الفرق في الحياة الزوجية لدى الرجل الغربي عدد من المواصفات التي يفضلها في شريك حياته.
  • إنه يفضل فتاة متعلمة تتمتع بمستوى عال من الذكاء ويختار فتاة ناجحة وطموحة تحاول إثبات نفسها بنفسها، والرجل الغربي لا يهتم بالشكل العام للفتاة أو مظهرها، بقدر ما يتعلق الأمر بجمالها الداخلي.
  • كما يتعامل الرجل الغربي مع شريك حياته كما لو كانت جزءًا مهمًا من حياته، لأنها تترك لها مساحة كافية وكبيرة في حياتها وهو شريك لها في جميع الأمور الزوجية.
  • أما بالنسبة للرجل الشرقي، فلديه عدد من الخصائص التي تجعله يرى الحياة الزوجية كواحدة من أهم الأشياء الأساسية لولادة الأطفال والأسرة.
  • عندما يفكر الرجل في الزواج، فهو مهتم بتهيئة العديد من الشروط لشريك حياته المتعلقة بالمظهر العام للفتاة.
  • كما تحاول اختيار الفتاة الجذابة والجميلة وذات السلوك الجيد، بغض النظر عن تعليمها أو دبلومها، وهي ملتزمة بتوفير السكن والطعام والملابس وجميع أساسيات الحياة.

صفات الرجل الشرقي والغربي

  • الفرق في الالتزام بالعادات والتقاليد، ليس لدى الغربيين العادات والتقاليد التي تتحكم بها، لأن الغربيين يسعون دائمًا لتحقيق النجاح ويميلون إلى التطور.
  • لذلك لا يلتزم بالعادات والتقاليد ولا يهتم بها، ولكنه مستعد لكسر كل القيود والعادات من أجل تحقيق طموحاته وأهدافه.
  • أما الرجل الشرقي فيتمسك بالعادات والتقاليد لأنه لا يستطيع تغيير السلوكيات أو العادات التي اعتاد عليها.
  • بشكل عام، لدى المجتمع الشرقي عدد من التقاليد والأسس التي يلتزم بها ولا يحاول الانحراف عنها وإذا كان عدد من الأفراد ينحرفون عن هذه العادات، هو أمر غير شائع.
  • الفرق في الرعاية الصحية، هناك فرق كبير وواضح بين الرجل الغربي والشرقي فيما يتعلق بالرعاية الصحية، فإن الرجل الغربي مهتم للغاية بالأمور التي تساعد على العناية بصحته.
  • نظرًا لأنه يمارس الرياضة كل يوم ويتجنب أيضًا تناول مجموعة من الأطعمة المختلفة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون، فهو حريص على تناول الأطعمة الصحية المهمة في العناصر الغذائية وقلة السعرات الحرارية حتى لا يصبح سمينًا أو يسبب المرض ينظر الرجل الشرقي إلى فحوصات منتظمة للتحقق من صحته وإيجاد حلول سريعة لمشاكلك الصحية.
  • أما الرجل الشرقي فلا يهتم كثيراً باللياقة البدنية، ويميل إلى تناول الأطعمة الدهنية بكميات كبيرة، بالإضافة إلى الأطعمة الغنية بالدهون والسكر، والرجل الشرقي لا يهتم كثيراً بالتمارين الرياضية، لا يعلق أهمية على كلمات الأطباء.
  • بما أن الرجل الشرقي يمارس حياته اليومية دون النظر إلى المستقبل وما يتعلق بصحته، يعاني العديد من الرجال الشرقيين من السمنة.

الصفات السلبية الخاصة بالرجل الشرقي

  • هناك العديد من السمات الإيجابية التي تميز الرجل الشرقي، ولكن للأسف، تركز بعض المجتمعات في وسائل الإعلام والمسلسلات والأفلام على السمات السلبية للرجل الشرقي دون الحديث عن الأشياء الإيجابية.
  • هذا لا يعني أن الرجل الشرقي لا تشوبه شائبة، ولكن المجتمعات الشرقية هي مجتمعات ذكورية، وجميع مفاتيح السلطة في يد الرجل الذي يعمل على ضمان أن تكون المرأة دائمًا في الظل وخاضعة له وسلطته المطلقة.
  • أعطى هذا الوضع للناس الشرقيين خصائص معينة، معظمها قد لا يكون موجودًا في الغرب بسبب المكونات الثقافية المختلفة.
  • وجد عددًا من السمات السلبية أو السيئة في الرجل الشرقي، وأهمها:
  • الغيرة المشينة، مما يجعله يرتكب العديد من الجرائم، وتحت تبرير الحفاظ على شرفه، كما هو الحال في العديد من المجتمعات العربية، تقاس الرجولة بإجراءات خاطئة، تستند أساسًا إلى التقاليد والعادات.
  • وغالبًا ما يكون بعيدًا عن قيم الدين الإسلامي السليم وتعاليمه المتسامحة.
  • السيطرة عالية، في العديد من المجتمعات العربية، يوجد حضور كبير جدًا فيما يسمى بتفوق الرجال على النساء وقدرتهم العالية على التفكير والإدارة.
  • مما يؤدي في كثير من الحالات إلى التحكم بالمرأة إلى حد كبير وبلا مبرر لأنه لم يقتنع بقدرتها على التفكير والإبداع.
السابق
صفات المرأة والرجل في سن الثلاثين
التالي
معوقات الإبداع عند المراة العربية