المجتمع

تعرف على كيفية التعامل مع الزوجة الكسولة

تعرف على كيفية التعامل مع الزوجة الكسولة

تعرف على كيفية التعامل مع الزوجة الكسولة

قد تبدأ مشاعر القلق والتوتر بالظهور لديك عند تبدأ بالإحساس بكسل وخمول زوجتك وقلة حركتها، وبلا شك فإن هذا الأمر سيثير تساؤلك حول كيفية مساعدتها على التخلص من هذه الصفة السيئة، وقد لا يكون الأمر مجرد كسل فقط، بل يمكن أن يكون له أسباب صحية أو شخصيّة يجب عليك التدخل لمساعدتها، خاصة وإن كانت تعاني من الاكتئاب مثلًا؛ فهذا المرض النفسي له أضرار كبيرة على صحة الجسد والروح، وهنا إليك بعض الاقتراحات والطرق التي تُساعدك على تحفيز زوجتك وإعطائها دافعًا للحركة والنشاط لتسهيل تعاملك معها:

  • تحدث إليها: من المهم أن تكون الخطوة الأولى في حل هذه المشكلة هي التحدث مع زوجتك، ومحاولة معرفة الأسباب التي أودت بها إلى هذه الحالة النفسيّة، مع الحرص على عدم إشعارها بالذنب واللوم حول هذا الأمر؛ فمن المهم أن تشعرها بتفهمك نحوها، وأنك تحاول حقًا أن تُساعدها في التخلص من الكسل والخمول الجسدي؛ فقد تعود هذه النتائج إلى أسباب طبية أو نفسيّة من الواجب معرفتها، وبهذه الحالة هي تحتاج إلى تحفيز وأن تكون بجانبها حتى تتخلص من هذه الحالة.
  • كُن مثالًا يحتذى به: من المهم أن تشارك زوجتك في الأمور والواجبات الزوجيّة، وأن لا تشعرها بأنها الوحيدة في هذا الأمر؛ لأن هذا بالتأكيد سيؤثر على أدائها ويجعلها أكثر كسلًا وخمولًا، لذا لا تنسَ دائمًا أن تكون مساندًا لزوجتك في المنزل ومع الأولاد.
  • مارس الرياضة معها: قد تكون التمارين الرياضيّة والصحيّة بداية لكسر الروتين بينكما، والحل الأنسب لمساعدتك زوجتك على استعادة نشاطها؛ فيمكنكما مثلًا التجول في الحي لمدة ثلاثين دقيقة يوميًا أو ممارسة اليوجا، أو ممارسة تمارين المعدة؛ فالأنشطة الرياضية ستفيد زوجتك عقليًا وجسديًا بلا شك وتجعلها أكثر نشاطًا.
  • أشعرها بأنها جميلة: فمن المهم أن تُشعر زوجتك بالحُب والتقدير، فهذا أيضًا يعزز طاقتها وحماسها، خاصة عندما تبدأ المرأة بالشعور أنها لم تعد جذابة بسبب الإنجاب وزيادة الوزن، لذا من المهم أن تشعرها بالمحبة والاهتمام وبصدق على الدوام، ولا تغفل عن ثنائها ومدحها فهذا سيشعرها بالثقة الكبيرة.
  • أمور إضافية: لا عيب في أن تطلب مساعدتها في القيام بأعمال المنزل، ولا عيب كذلك في الانخراط في أداء نشاط ممتع معًا؛ كالذهاب في رحلة بعيدة أو التنزه في الحديقة القريبة، وإن استمرت زوجتك في انتهاج الكسل مع كل هذه الخطوات، فإن بوسعك طرح فكرة الخضوع للاستشارات النفسية أو الزوجية.

ما أسباب كسل المرأة؟

هناك أسباب لا يمكن حصرها فيما يخص كسل المرأة وشعورها بالإرهاق والخمول على الدوام، منها:

  • مشاكل بالغدة الدرقيّة: من المعروف أن الغدة الدرقية هي المسؤولة على تنظيم الهرمونات المرتبطة بالنشاط، والحيوية، والكسل، والخمول في الجسم، وفي الحقيقة فإن فرط نشاط أو قصور الغدة الدرقيّة واحدًا من بين أبرز الأسباب التي تؤدي إلى الكسل والخمول، وهي مشكلة شائعة جدًا لدى النساء تحديدًا.
  • أمراض القلب: تشكل أمراض القلب تهديدًا خطيرًا على النساء، وتعد أكثر خطورة من أمراض السرطان بما في ذلك سرطان الثدي؛ فوفقًا لجمعية القلب الأمريكيّة فإن نسبة الوفيّات بأمراض القلب، والسكتة الدماغية، والأوعية الدموية أكبر من نسبة الوفيات الناجمة عن أمراض السرطان ككل، والسبب هو فقدان القلب القدرة على ضخ الدم الكافي للجسم، مما يجعله يشعر بالتعب والإجهاد، لذا من المهم فحص القلب، خاصة في حالات السُمنة، وارتفاع ضغط الدم، أو وجود تاريخ عائلي لأمراض القلب.
  • نقص فيتامين د: قد يكون سبب نقص فيتامين د عدم التعرض لضوء الشمس الكافي، أو الحساسية من الحليب والذي يعد مصدرًا لفيتامين د في الجسم، أو بسبب احتواء البشرة الداكنة على الكثير من صبغة الميلانين التي بدورها تقلل من قدرة الجلد على انتاج فيتامين د من أشعة الشمس، وهذا يظهر بكثرة عند النساء ذوات البشرة الداكنة، ومن المعروف أن نقص هذا الفيتامين بالجسم يستنزف من قوة العظام ويؤدي إلى شعور بالتعب المزمن.
  • نقص الحديد بالجسم: يؤدي هذا النقص إلى عدم وصول الأكسجين بالكميات الكافية إلى أنحاء الجسم، مما سوف يشعر المرأة بالخمول، وقد يكون ذلك علامة دالة على أن المرأة تفقد الكثير من الحديد أثناء دورتها الشهرية، أو بسبب نقص الفيتامينات ومعادن أخرى.
  • قلة النوم: قد تُعاني بعض النساء من قلة النوم بسبب حجم المسؤوليات الكبيرة الملقاة على عاتقهن، خاصة فيما يخص مسؤوليات المنزل والأطفال.
  • الاكتئاب: تكثر حالات الإصابة بالاكتئاب عند النساء، ويُمكن للاكتئاب أن يكون عاملًا أساسيًا من عوامل الشعور بالتعب والكسل الشديد.

ما الشكل المثالي للمشاركة بين الزوجين؟

العديد من الأزواج يقبلون مشاركة الواجبات والأعمال المنزلية وتحمل مسؤولية الأبوّة، ومنهم من يجد أن تقاسم المسؤوليات بينهم هو أمرٌ ناجحٌ ومثالي، وفي الحقيقة أن المشاركة بين الزوجين أمر هام لإنجاح العلاقة الزوجيّة، وإليك بعض النصائح حول كيفية إدارة الأعمال المنزلية بين الزوجين بكفاءة:

  • تحديد المهام بين الزوجين: يمكنك مع الاتفاق المُسبق مع زوجتك أن يقوم كل منكما بواجبات معيّنة؛ مثل دفع الفواتير، وغسل الأطباق، ومراقبة والاعتناء الأطفال؛ فتحديد ما سيقوم به كلا الزوجين سيساعد على تخفيف عبء المسؤولية ويحدد إطار واضح للعلاقة بينهما، ولا مانع من تبديل المسؤوليات بين الحين والآخر؛ فإذا كانت زوجتك هي من يغسل الاطباق دومًا فلا بأس من عكس الأدوار.
  • العمل كفريق واحد: أي أنه لا يجب أن يكون بينكما انقسامًا في إتمام الواجبات المنزلية؛ فهذا سيقلب شكل العلاقة إلى علاقة عمل وليست علاقة حميمية تشاركيّة؛ فحمل العبء عن الآخر ومساعدته في إتمام واجباته المنزلية أمر مهم دون شك.
  • تبادل الأدوار: خاصة في حال وجود طفل بينكما؛ فمن المهم أن تأخذ المرأة قسطًا كافيًا من الراحة وأن تُساعدها في وقت راحتها بالاعتناء بالطفل كتبديل الحفاضات له في الليل أو إطعامه.
السابق
كل ما تود معرفته حول طرق عتاب الزوج لزوجته
التالي
أجمل عبارات معايدة للزوجة في عيد الفطر