المجتمع

تجنب هذه الأمور عند الجدال مع زوجتك

كيف نعالج الغيرة عند النساء

الخلافات الزوجية

قد تواجه العديد من المشاكل الزوجية، خصوصًا في بداية حياتك، وفي بعض الأحيان تنتهي هذه الخلافات بالطلاق، لكن العديد من المشاكل يمكنك حلها أو تجنبها، باستخدام تقنيات وأساليب مختلفة، إذ يمكنك اتباع أسلوب الحوار مع زوجتك للتقليل من حدة المشاكل، ولا بد من إيجاد حلول منطقية تتفق عليها معها لتجنب أي صدام في المستقبل فيما يتعلق بتلك المشاكل، وينبغي أولًا أن تتعرف على أهم الأسباب التي تؤدي الى حدوث المشاكل بينك وزوجتك، وكيف يمكنك إصلاحها:

  • أسباب مادية: تعد المسائل المالية من أهم أسباب المشاكل بين الزوجين، واختلاف وجهات النظر بينك وبين زوجتك في طريقة إنفاق المال تسبب بعض التوتر بينكما، كما تنشأ المشاكل أيضًا إذا كان هناك اختلاف كبير في الدخل بينكما، في حالة كنتما أنتما الاثنان تعملان، ويسبب هذا أحيانًا شعورًا بالاستياء لدى أحدكما بأن لديه الحق في إنفاق أمواله كيفما يحب.
  • انعدام الألفة: الألفة بينك وبين زوجتك مهمة جدًا في إنجاح زواجكما، وانعدامها شيء لايمكن إخفاؤه في علاقتكما ببعضكما، إذ تؤثر العلاقة الحميمة بشكل كبير على وجود شعور المحبة والألفة من عدمه بينكما، لأن أحدكما سيشعر بأنه غير مرغوب فيه أو غير محبوب من الطرف الآخر؛ فإذا كنت تشعر بعدم الرغبة في العلاقة الحميمية ننصحك باستشارة معالج متخصص بهذه الأمور.
  • مشاركة الزوجة في المهام المنزلية: قد تعتقد أن مسؤولية البيت والأولاد هي مسؤولية زوجتك وحدها، وذلك لاعتقادك بأنك تعمل لساعات طويلة خارج البيت، لكن عند التفكير بالطرف الآخر، فإن الزوجة تشعر بعدم التوازن في توزيع عبء العمل، خصوصًا أن الزوجة الآن تخرج للعمل كالرجل تمامًا، وحتى الزوجة غير العاملة فهي بالتأكيد لا تجلس طوال اليوم أمام التلفاز خصوصًا بوجود أطفال، فهي تقضي معظم ساعات اليوم في تحمل أعباء البيت والأطفال، لذلك بعض المساعدة منك في تحمل أعباء المنزل ستحدث الفرق في علاقتكما.
  • التغير في المظهر: ستؤثر العديد من الأمور مثل التغيرات الهرمونية، والتوتر، والتغيرات الجسدية على مظهرك ومظهر زوجتك الخارجي مع تقدمكما في السن، كما أن اعتقاد أحدكما بأن الطرف الآخر سيتصرف ويبقى بنفس المظهر للأبد هو شيء لن يحدث، وسيؤثر سلبًا على زواجكما، لذلك عليك تقبل التغيرات الجسدية التي تحدث مع تقدم العمر.
  • ضعف التواصل: من الممكن أن يكون ضعف التواصل بينك وبين زوجتك وعدم القدرة على فهم بعضكما الآخر من أصعب المشاكل التي تواجه الحياة الزوجية، وتعلم التواصل الصحيح يتطلب جهدًا وفهمًا لطبيعة كل منكما؛ فإذا كنت تواجه هذه المشكلة باستمرار، ننصحك باستشارة معالج نفسي متخصص بالعلاقات الزوجية، لنه سيساعدكما على فهم بعضكما البعض أكثر، وسيعطيكما بعض التمارين لجعل عملية التواصل أقل إحباطًا.

تجنب هذه الأمور عند الجدال مع زوجتك

قد تتجادل مع زوجتك في معظم الأوقات، إن لم يكن يوميًا، وعندما لايمتلك أحدكما الطاقة أو الرغبة في إصلاح الأمور أو الدخول في جدال؛ فإن هذا يعد مؤشرًا خطيرًا على دخول الحياة الزوجية في مرحلة الانسحاب من العلاقة، ومع ذلك هناك طرق متنوعة وجديدة وفعالة لحل الخلاف والجدال بينك وبين زوجتك، وفي المقابل بعض التصرفات خلال الجدال ممكن أن تؤدي إلى تفاقم الخلاف بينكما، ويفضل أن تتجنب بعض التصرفات أثناء جدالك مع زوجتك:

  • مع مرور الوقت يصبح الشريكان أكثر معرفة ببعضهما وهناك أسرار يتحدثان بها لبعضهما، فإذا كنت تعرف أشياء معينة عن زوجتك، ومهما كنت في حالة عصبية إياك أن تعايرها بها؛ فهو سلوك غير لائق.
  • لا تنسحب في وسط الجدال دون سابق إنذار، هذا يشعر زوجتك بالارتباك والإحباط، ويقلل من احترام زوجتك، وإذا كنت ترغب بالانسحاب من الجدال، لا بأس بذلك ولكن عليك أن تشعر زوجتك بعدم قدرتك ورغبتك في مواصلة الجدال.
  • لا تحاول اتخاذ قرارات كبيرة ومهمة أثناء الجدال، من الممكن أن تندم عليها لاحقًا.
  • مناقشة أخطاء سابقة أو الخوض في قضايا غير ذات صلة، وهذا يشتت الانتباه ويخرج موضوع النقاش بينك وزوجتك عن إطاره.
  • تركيزك على أن تكون على حق أو أن تفوز في النقاش، أكثر من تركيزك على إيجاد حل فعلي للمشكلة.
  • لا تناقش أو تجادل زوجتك عبر الرسائل النصية، من الممكن لزوجتك أن تسيء فهم مثل هذه الرسائل، فهي تحتاج لسماع نبرة صوتك، ولغة جسدك، وتعابير وجهك لتفهمك بشكل أفضل.
  • تجنب لغة الجسد العدوانية أثناء احتدام الجدال، إذ ستكون زوجتك أكثر اهتمامًا بكلماتك أكثر من تعابير جسدك.

نصائح لحل الخلافات الزوجية

لا شك أن حياتك الزوجية تمر بعواصف وأزمات، ولكن يمكن أن تقل مع مرور الوقت، ولكن لا يعني ذلك الوقوف أمامها دون محاولة حل هذه الخلافات، لأن هذا سيفاقم المشكلة ويزيد الفجوة بينك وبين زوجتك، وتوجد بعض الاستراتيجيات التي يمكنك اتباعها للحفاظ على زواجك:

  • أشعر زوجتك بأن سعادتها تهمك أكثر من سعادتك، ورعاية زوجتك تزيد من ثقتها بك، وامتنانها لوجودك في حياتها، وسيؤثر هذا إيجابًا على علاقتكما الحميمية.
  • اجعل علاقتك بزوجتك أهم أولوياتك، حتى قبل أطفالك، لأن أسعد الأطفال هم من يمتلكون آباء يحبون بعضهم.
  • توقف عن أخذ واجبات زوجتك كأمر مسلم به، قل لها شكرًا على فنجان قهوة الصباح، وأخبرها كم أن طبخها رائع، وامدح قصة شعرها الجديدة وكم أن لون شعرها جميل، وباختصار امدح زوجتك، وتصرف كشخص يقدر العلاقة الزوجية.
  • تذكر دائمًا اللجوء إلى الله بالدعاء لحفظ زواجك؛ لأن الزواج علاقة مقدسة.
  • لا تشعر بالحرج من استشارة متخصص بالعلاقات الزوجية، إذا أحسست بأن زواجك في مرحلة الخطر، ولا يمكن تجاوز المشاكل بمفردكما.
  • اشرح لزوجتك ما يزعجك، دون إلقاء اللوم عليها، وكن واضحًا في إيصال شعورك، بدلًا من اختيار طرق غير مباشرة للتعبير عن استيائك.
  • في المقابل عليك أيضًا الاستماع إلى زوجتك، من دون التقليل من مشاعرها.
السابق
الخرس الزوجي، ما هو وما علاجه؟
التالي
كيف تخبر زوجتك بزيادة وزنها؟