المجتمع

تاثير المسلسلات التركية على المجتمع العربي

تأثير المسلسلات التركية على المجتمع العربي، المسلسلات التركية أصبحت منتشرة انتشارًا واسعًا في جميع الدول العربية، وبالأخص المسلسلات التركية الرومانسية والتاريخية، وهناك الكثير مِن الأفراد يشاهدون المسلسلات التركية معظم الوقت، وسنعرض لكم عبر موقعنا التأثير السلبي والإيجابي على مشاهدي المسلسلات التركية في المجتمع العربي.

المسلسلات التركية

  • إن الدراما جزء مهم مِن المجتمع والتي تعطي متعة للفرد، لكن المسلسلات التركية أصبحت تبني أفكار إيجابية وسلبية بسبب كثرة المشاهدة عليها، وقد لاقت الدراما التركية إقبالًا كبيرًا مِن قبل المشاهدين عن الدراما المصرية أو أي نوع مِن الأفلام والمسلسلات الأخرى.
  • وهناك العديد مِن التأثيرات التي تؤثرها المسلسلات التركية على المجتمع العربي وتكون عادات إيجابية أو عادات سلبية، ولا يهتم الكثير بتلك التفاصيل والتي يمكن أن تؤثر بشكل كبير على المراهقين في بناء مستقبلهم.
  • وقد أثرت المسلسلات التركية على المجتمعات العربية والمجتمع المصري بصفة خاصة.
  • سواء تأثير سلبي أو تأثير إيجابي، وهي قد تبني قيمًا وأخلاقًا وهي قد تهدم أخرى، لذلك يجب معرفة التأثير السلبي والإيجابي للمسلسلات والأفلام التركي على المجتمع العربي.

تأثير المسلسلات التركية على المجتمع العربي 

  • لقد انطلقت المسلسلات التركية في العالم العربي منذ عدة سنوات قليلة، ومنذ بدايتها على الشاشات العربية، وكانت نسب المشاهدة عليها قليلة جدًا، حيث كانت مشاهدات القناة الواحدة في اليوم منذ بداية انطلاق المسلسلات التركية لا تتعدى 2 ساعة مشاهدة في اليوم الواحد.
  • لكن في الفترة الأخيرة أصبح الإقبال على المسلسلات التركية كبير جدًا خاصًة المسلسلات الرومانسية، والتي تؤثر على سلوك الفتيات العاطفي في سن المراهقة، ولذلك يجب الانتباه لتأثيرات المسلسلات التركية على المجتمع.

تأثير المسلسلات التركية على المراهقات

  • تؤثر المسلسلات التركية الرومانسية على المشاعر العاطفية لدى الفتيات المرهقات، ومِن المعروف أن العادات والتقاليد الخاصة بالشعب التركي مختلفة عن تقاليد الشعوب العربية، وخاصًة العادات والتقاليد المصرية.
  • حيث أن المرأة التركية ترتدي الملابس القصيرة وغير المحتشمة، لكن في العادات العربية يختلف هذا، فمِن المفترض الاحتشام في التقاليد العربية والإسلامية، وذلك يجذب الفتيات لتقليد الممثلات التركيات في ارتداء هذه الملابس وهذا لا يتناسب مع العادات والتقاليد العربية والإسلامية.
  • وفي الفترة الأخيرة قد تم عرض أكثر مِن 75 مسلسل تركي على الشاشات العربية بأجزائها حتى الآن، ومعظمها ترتدي بها الفتيات ملابس قصيرة وثياب غير محتشمة، وهذا يطلق التفكير في رأس المراهقات إلى ارتداء نفس الملابس وبعض الفتيات يقومون بخلع الحجاب.
  • وهناك تأثيرات مِن الناحية العاطفية، حيث ترى البنات المراهقات الفتيات في المسلسلات التركية وهم يقعون في الحب ويتقابلون مع الشخص الذين يحبونه، وتصدر بينهم تصرفات خاطئة، وتدل تلك التصرفات أن الفتاة لا تصلح لكونها فتاة عربية لأن تلك التصرفات تتنافى مع السلوكيات العربية.

تأثير المسلسلات التركية على المراهقات

  • وتجعل المسلسلات التركية الرومانسية الفتيات المراهقات في حالة شغف لتجربة وعيش قصة حب مثلما ترى في تلك المسلسلات وهذه عادة غير مرغوب بها وغير لائقة بالمجتمع العربي.
  • كما أنها تحفز عدم ارتداء الحجاب لدى الفتيات المراهقات المسلمات، وذلك لأن المسلسلات التركية تجعلها تفكر في شكل الفتيات التركيات بشعرهم الأشقر وملابسهم المغرية وذلك مِن كثرة رؤيتها وحبها للتركيات.
  • وقد تم إجراء دراسة على المراهقات العرب بعد متابعتهم للمسلسلات التركية وكانت نتيجة تلك الدراسة أن حياتهم تحولت بنسبة 23% إلى التركي، بعد متابعة المسلسلات التركية.
  • وذلك قد تغير اتجه تفكيرهم في الأتراك والممثلين الأتراك وإعجابهم بهم، وطريقة ملابسهم وكلامهم وسعيهم لتعلم اللغة التركية، بالإضافة إلى تعلم الأكلات التركية، وكل هذه التغيرات تملك ايجابيات وسلبيات.
  • والإيجابيات هي السعي إلى تعلم لغة جديدة لاكتساب معارف ومعلومات، والتعرف على المأكولات التركية وكيفية عملها مما يؤدي إلى زيادة اكتساب المعرفة وتكوين ثقافات مختلفة.
  • لكن يجب مراعاة المشاعر العاطفية لدى المراهقات والمتابعة مِن قبل وابويهم على أن يستفيدوا بالإيجابيات فقط والبعد عن سلبيات الدراما التركية.

تأثير المسلسلات التركية على المرأة

  • هناك العديد مِن الدراسات التي تم إجرائها على النساء اللاتي يشاهدون المسلسلات التركية أن نسبة اهتمامهم بأولادهم وأزواجهم ومنزلهم قلت بنسبة 33% عن المعتاد، وليس للمسلسلات التركية أي أثر إيجابي على المرأة.

بعض المسلسلات التركية التي عرضت في المجتمع العربي  

  1. إكليل الورد.
  2. سنوات الضياع.
  3. أن يطرق بابي.
  4. دموع الورد.
  5. لا مكان لا وطن.
  6. لحظة وداع.
  7. الاجنحة المنكسرة.
  8. وادي الذئاب.
  9. نور.
  10. عاصي.
  11. أسميتها فريحة.
  12. حريم السلطان.
  13. العشق الممنوع.
  14. لحظة وداع.

المسلسلات التركية التي لا تؤثر سلبًا على المجتمع

  • الدراما التركية لها نواحي إيجابية ومسلسلات إيجابية كما لها مسلسلات ونواحي سلبية، مِن أهم المسلسلات التركية التي لها تأثير إيجابي على المجتمع هو مسلسل حريم السلطان (Muhteşem Yüzyıl)
  • يعرض المسلسل قصة العثماني سليمان القانوني الشخصية والاجتماعية وقصة أولاده وأحفاده، وكان السلطان سليمان يقود حملات كبيرة إلى أوروبا بنفسه.
  • وقد بلغت الدولة العثمانية والإسلامية وقت حكمة مجدًا وفتحًا كبيرًا، وقد أصبحت الدولة العثمانية وقتها أكبر وأقوى دولة، وكانت أشهر مقولة له وقت افتتاح الدول “أُحب أن أموت غازيًا في سبيل الله”.
  • وكانت عدد مواسم المسلسل 4 مواسم وقد تم دبلجته للغة السورية ليسهل فهمة ومتابعة على جميع الدول العربية، ويعرض المسلسل أحداث الدولة العثمانية مع الحاكم العثماني سليمان القانوني طوال فترة حكمة وشجار أولاده على الحكم.

مسلسل قيامة أرطغرل (Diriliş: Ertuğrul)

  • يدور مسلسل قيامة ارطغرل حول أحداث الدولة العثمانية في القرن الثالث عشر ميلاديًا ويقدم مقدمات ودوافع قيام الدولة العثمانية مع عرض سيرة حياة أرطغرل بن سليمان شاه، زعيم قبيلة القايي من أتراك المسلمين ووالد عثمان الأول مؤسس الدولة العثمانية.
  • كانت وظيفة Art Girl هي الممثل التركي Engin Altan Dustan في مائة وخمسين حلقة و5 مواسم بعد أن تمت مشاهدته من خلال ما يقرب من 3 مليارات مشاهد حول العالم، وتمت ترجمتها إلى اللغة العربية والإنجليزية والسورية والعديد مِن اللغات الأخرى

مسلسل قيامة عثمان (Kuruluş Osman)

  • يحكي مسلسل قيامة عثمان قصة الغازي عثمان ابن ارطغرل مؤسس الدولة العثمانية، وعن بداية الدولة العثمانية ونقلها من الفقر إلى اقوى دولة في وقتها مِن قبل عثمان ابن ارطغرل وهو ثالث أبناء أرطغرل.
  • ويعرض المسلسل أحداث حياة عثمان ابن أرطغرل وتقدماته في الدولة العثمانية، ويعرض الفتوحات الخاصة به بين المغول والتتار والصليبين والفرس والروم.

مسلسل السلطان عبد الحميد الثاني (Sultan Abdülhamid II)

  • السلطان عبد الحميد الثاني هو خليفة المسلمين الثاني بعد المائة والسلطان الرابع والثلاثون من سلاطين الدولة العثمانية، وتدور أحداث المسلسل حول فترة حكم السلطان عبد الحميد الثاني وكان أبطال المسلسل هم (بولنت اينال، واوزلم جونكار، وسيلان أوزتورك، وأكن أكنوزو، وأزكى أيوب أوغلو، وكان بي أوغلو).
  • ويعرض المسلسل جميع احداث الدولة العثمانية في تلك الفترة الزمنية، وقد ترجم المسلسل إلى اللغة العربية والسورية والإنجليزية.
السابق
تأثير المسلسلات التركية على المجتمع العربي
التالي
اضرار المخدرات على الجهاز التناسلي