المجتمع

الندم على الزواج وكيف تتعامل معه

الندم على الزواج وكيف تتعامل معه

الندم على الزواج

يأتي الزواج في مرحلة لاحقة من النضج، عندما تستقر أحوالكَ مهنيًا واجتماعيًا وعاطفيًا وتتجه للبحث عن الاستقرار والرغبة بتكوين عائلة صغيرة، وأحيانًا قد تكون تلك الخطوة محفوفة بالمخاطر والتحديات التي لا ينجو الكثيرون منها مما يولد الندم والشعور المستمر بعدم السعادة، ولعله ليس سرًا على أحد أن معدل الزواج يتجه للانخفاض المستمر وزيادة أعداد حالات الطلاق في المجتمع، فالكثير من الشبان يستيقظون على حقيقة أن الزواج ليس مناسبًا للجميع، فالحقيقة أن الحياة الزوجية لا تأتي على طبق من فضة وبالسهولة المتصورة، وغالبًا ما يأتي هذا الإدراك مع قدر من الصدمة، وقبل الزواج قد تقع في فخ ظنونك بأن العلاقة الزوجية ستقدم لك كل ما تتوق إليه من حميمية وصداقة ورفقة وسعادة أبدية لا تنضب، ولسوء الحظ فإن هذا القرار لن يرقى إلى المستوى الذي يغير معه حياتك إلى مستوى مرتفع من التوقعات.

وعندما يحدث هذا كله فإنه يثير مجموعة من العواطف بما في ذلك الندم، وعندها ستبدأ بالتفكير بالطريقة الوحيدة المتاحة والتي تعتقد أنها قد تعيد لكَ سعادتك ألا وهي الطلاق؛ والذي يعني انفصالك عن شريكة حياتك وهي خطوة مزعجة مصحوبة بخيبة الأمل وفقدان التوقعات والأحلام، إضافة إلى الأعباء القانوينة والمالية والعاطفية التي ستواجهك، ناهيك عن وجود الأطفال وتأثير ذلك عليهم.

طرق التعامل مع الندم على الزواج

عندما تبدأ بالشعور بالندم على الزواج قد تتوه وتشعر بالضياع الكبير وعدم المقدرة على اتخاذ القرار السليم للخروج من الأمر بالطريقة الأسلم، لكن لماذا لا تفكر بمحاولة الإصلاح مجددًا؟ ماذا لو منحت العلاقة فرصة أخرى لإنجاحها؟، إليك مجموعة من الطرق التي قد تساعدك على ذلك:

  • تذكر بالسبب الحقيقي الذي جعلك ترتبط بشريكتك، والأشياء التي لفتت انتباهك إليها، فكر بالطرق التي تمكنك من إعادة النظر بالعلاقة والوقوع بالحب ثانبة.
  • احرص على المحادثة الصادقة مع شريكتك عن العلاقة الزوجية، ومشاركة الأفكار حول توقعات كل منكما نحو الآخر.
  • القليل من التواضع سيساعدك على قطع شوط طويل، إذ عليكَ أن تتذكر أنك لست مثاليًا وأن شريكتك قد لاحظت بعض العيوب فيك.
  • حافظ على وجود وقت ثابت للتواصل مع شريكتك، واجلس معها 10 دقائق على الأقل كل ليلة قبل النوم لتتحدثا معًا عن كل الأمور التي تخص كليكما.
  • ادعُ الله من أجل إنجاح زواجك، وبث مخاوفك وهمومك إليه وأسأله الحب والسكينة بينك وزوجتك.
  • اقرأ العديد من الكتب المتخصصة في العلاقة الزوجية والتي ستساعدك على فهمها بصورة أفضل وتجاوز مرحلة الندم، مثل كتاب لغات الحب الخمس للكاتب غاري شابمان، وكتاب احتياجاتك واحتياجاتها لويلارد هاردلي، وكتاب معنى الزواج لتيموثي كيلر وغيره.
  • كُن مسؤولًا عن أفعالك وتصرفاتك من أجل الحفاظ على المسار الصحيح في العلاقة الزوجية، واحصل على نصائح إيجابية من شخص جيد تثق به ولديه القدرة على تقديم المشورة السليمة لك.

أسباب الندم على الزواج

من أهم النقاط التي عليك مراجعتها والاهتمام بمعرفتها هي البحث عن الأسباب التي أوصلتك إلى مرحلة الندم والتفكير بالجانب السلبي لتبعات هذه العلاقة، فعندما تضع يدك على الأسباب ستتمكن من معالجتها والتركيز على إصلاحها بالشكل المطلوب، ومن الأسباب الشائعة للندم على الزواج:

  • الحب غير المتبادل، فقد تكون زوجتك قد تزوجتك بسبب رغبتها بالشعور بالعاطفة والحميمية المترتبة على العلاقة الزوجية لا أكثر، مما يجعلك تندم على الزواج بها لعدم مبادلتها الحب لك.
  • وجود توقعات مختلفة لديك أو لدى الزوجة عن معنى الزواج، فيجب عليكما التحدث عن أولويات كل منكما في الزواج؛ هل هي العمل على بناء أسرة، والإنجاب، والمسؤولية عن العائلة.
  • تغير الشخصية بعد الزواج بشكل كبير سواء من الناحية النمطية أو الروتينية اليومية، وخاصة بعد الإنجاب إذ قد تهمل العديد من الزوجات نفسها مع كثرة الأعباء المترتبة على كاهلها، الأمر الذي يجعلك تندم لقلة اهتمام زوجتك بك أو بنفسها.
  • تعرض زوجتك للاكتئاب في حياتها، وذلك بسبب صدمة في حياتها مثل وفاة شخص عزيز مما يجعلها تدخل في حالة من الكسل واللامبالاة، مما سيجعل صدرك يضيق سريعًا بهذا النمط من العلاقة.
  • التسرع والاختيار الخاطئ، فلا بد أنك تتأمل أن تكون زوجتك هي فتاة أحلامك ثم ستكتشف أنك كنتَ ساذجًا وغير ناضج ومتشوقًا لدخول علاقة مع المرأة فقط دون التفكير بشكل أوسع في قرارك.
  • العزوف عن الشعور بالسعادة والإحساس أن أي شيء تفعله لا قيمة له ولا معنى.
السابق
مفهوم الحب والصداقة
التالي
نصائح لاختيار خاتم ألماس مناسب لزوجتك