العناية بالطفل

الكشافة تعزز مهارات التواصل وتقوي شخصية طفلك!

الكشافة تعزز مهارات التواصل وتقوي شخصية طفلك!

التحاق الطفل بالكشافة

هل تفكر بإلحاق طفلك بفريق الكشافة؟ إن التحاق الأطفال بالكشافة فكرة رائعة لإشراكهم في مجتمعهم وتطوير مهارات الاستكشاف لديهم، إذ يكوّن الأطفال من خلال الكشافة الكثير من الصداقات ويطورون مهاراتهم ويتعلّمون تحقيق الأهداف وصقل مهارات القيادة وتحمّل المسؤولية وتنمية الثقة بالنفس بالإضافة إلى استمتاع الأطفال بالأنشطة والألعاب التي تنظمها الكشافة ويعترف معظم الآباء بالمهاارت التي يكتسبها أطفالهم في الكشافة وقال الكثير من الآباء أن أطفالهم يستمتعون بالكشافة وأنها تعطي أطفالهم مزيدًا من الثقة بالنفس والانضباط وفرصة تكوين علاقات اجتماعية بالإضافة إلى القيام بالمغامرات والاستكشاف والأنشطة المفيدة، كما أن الكشافة تساعدك كأب على إعداد طفلك للحياة وتساعدك في التقليل من اعتماد طفلك عليك وجعله شخص مستقل.

الكشافة تعزز مهارات التواصل وتقوي شخصية طفلك

تعزز الكشافة من مهارات التواصل لدى طفلك وتقوي شخصيته وفي دراسة واستطلاعات رأي أُجريَت على عدد من الأطفال الذين التحقوا بالكشافة وآخرين لم يتلحقوا بها، تبيّن أن الأطفال الذين التحقوا بالكشافة كانوا أكثر سعادة وقدرة على تحمل المسؤولية وكانوا أكثر لطفًا وتحلّوا بالثقة بالنفس وكانت توقعاتهم المستقبلية مفعمة بالأمل والتفاؤل مقارنةً بما أظهره الأطفال الذي لم يلتحقوا بالكشافة وكانوا أكثر طاعة وانضباطًا، وقد انعكست هذه الصفات على علاقاتهم بالآخرين ومهارات التواصل لديهم وأثرت على شخصياتهم بطريقة إيجابية، كما أظهر أطفال الكشافة ميلًا لمساعدة الآخرين والقيام بالأشياء بطريقة صحيحة واعتادوا على ممارسة الرياضة وبهذا تبيّن أنهم أكثر عرضة لتبني القيم الاجتماعية الإيجابية.

وفي دراسة أخرى أُجريت على الأشخاص البالغين الذين التحقوا بالكشافة بطفولتهم تبيّن أنهم كانوا أكثر ميلًا للأعمال الخيرية ويحبّون التعاون والعمل مع الآخرين بالمقارنة مع أولئك الأشخاص الذين لم يشاركوا بالكشافة على الإطلاق، وأظهرت الدراسة أن الأشخاص الذين انضموا إلى الكشافة كانوا أكثر توجهًا نحو أهدافهم ولديهم مستويات عالية من مهارات التخطيط والإعداد ولديهم فرصة ليشغلوا مناصب قيادية في أعمالهم ومجتمعاتهم أكثر من غيرهم، وهكذا أثبتت الدراسات أن التحاق طفلك بالكشافة سيعود عليه بمنافع كثيرة وسيصبح إنسانًا مسؤولًا في المستقبل وجدير بالثقة ولديه تنظيم ذاتي ودرجات ومناصب أعلى.[٣]

فوائد التحاق الطفل بالكشافة

إليك فيما يلي بعض الفوائد التي ستعود على طفلك إذا انضم إلى فريق الكشافة:

  • النشاط البدني: توفر الكشافة فرصة رائعة لطفلك ليقضي عدّة أيام وهو يمارس النشاط البدني لأن الكشافة تنظم العديد من الرياضات والنشاطات البدنية للأطفال كالجري والمشي والسباحة والقفز والتجديف والتسلق وغيرها، كل هذه الأنشطة مفيدة لصحة طفلك الجسدية والنفسية.
  • التقدّم والنجاح: سيضع الأطفال أهدافًا معينة لاجتيازها في فترة الكشافة بناءً على الأنشطة التي سيمارسونها وسيختبر طفلك النجاح والتحدّي والمنافسة ومتعة الوصول إلى الهدف وهذه الأشياء ستنمي شخصية طفلك وتزيد من ثقته بنفسه.
  • الانفصال عن التكنولوجيا: لابدّ أن أطفالك يقضون الكثير من الوقت على أجهزتهم الذكية وأجهزة التلفاز، والكشافة فرصة جيدة ليبتعدوا قليلًا عن التكنولوجيا الأمر الذي سيمنحهم فرصة لاكتشاف مهاراتهم ومواهبهم ونقاط قوتهم وإبداعاتهم وسيتفاعلون أكثر مع محيطهم ومجتمعم وسيبنون صداقات حقيقية مهمة لحياتهم الاجتماعية وسيكونوا أكثر قربًا من الطبيعة.
  • الحرية والخروج من منطقة الراحة: يحب الأطفال اللعب في الرمال والوحل أحيانًا وأن يجربوا أشياءً جديدة وستوفّر لهم الكشافة هذه التجارب وسيخرجون من منطقة الراحة التي اعتادوا عليها وسيقوم طفلك بالعديد من المغامرات في المخيم، ولهذا امنح طفلك فرصة للاقتراب من الطبيعة والحيوانات واكتشاف أشياء جديدة خارج حدود المنزل.
  • التغلّب على المخاوف: الطفل الذي يلتحق بالكشافة يصبح طفلًا شجاعًا لأن المخيم يحتاج للتحدي ومواجهة المخاوف وسينمي صفة الشجاعة لدى طفلك وسيجبره على التأقلم مع ظروف عدّة.
  • تطوير المهارات الحياتية: توفر المؤسسات التي تنظم الكشافة عادةً معدات وبرامج تساعد الطفل على تطوير مهاراته ومواهبه وتشجعه على الخوض في تجارب جديدة وتمنح الطفل فرصة لاكتشاف ما يحب وما يكره، وذلك من خلال الألعاب المائية والفنون والتسلق وألعاب القوى والأشغال اليدوية ومهارات التواصل مع الآخرين والتعامل مع الطبيعة والرياضة والإسعافات الأولية اللازمة وغيرها الكثير.
  • الاستقلالية: الكشافة هي المكان الأنسب لينفصل طفلك عنك ويعتمد على نفسه ويتعلّم مهارة اتخاذ القرارات.
  • بناء المهارات الاجتماعية وتطوير العمل الجماعي: الكشافة مكان مناسب ليتفاعل طفلك مع أقرانه ويتعاون معهم ويساعدهم في حلول مشاكلهم ويشاركم مسؤولياتهم ويتعلّم أيضًا مهارة حل النزاعات ويكتشف أهمية التواصل مع الآخرين والشعور بالانتماء للمجتمع.
  • الاتصال بالطبيعة: العيش في الهواء الطلق والتفاعل مع الطبيعة واحد من أهداف الكشافة الرئيسية، سيستمتع طفلك بالمناظر الطبيعية ويتعلّم أشياء أكثر عن الطبيعة وسيتعامل معها عن قرب.
  • المرح: بالإضافة لكل الفوائد السابقة سيحظى طفلك بأيام من المرح والسعادة مع أقرانه وهو أمر مهم لصحته النفسية.

قَد يُهِمُّكَ

إذا قررت أن ترسل طفلك إلى الكشافة سيحتاج لبعض الأغراض والمعدات ولكن تعتمد هذه الأغراض على ما توفره المؤسسة أو المدرسة التي نظّمت رحلة الكشافة، ولكن بشكل عام سيحتاج طفلك لبعض الأشياء المذكورة في القائمة التالية:

  • زي الكشافة، سيرتدي الأطفال زي الكشافة وعلى الأغلب ستقدّمه المؤسسة المنظمة لرحلة التخييم وهو عبارة عن لباس موحّد يتألف عادةً من قميص وسروال وجوارب.
  • دليل الكشافة ستوفره أيضًا المؤسسة المنظمة للرحلة، ويتضمن الدليل أيام الكشافة والأنشطة التي سيمارسها الأطفال خلالها وما إلى ذلك.
  • سيحتاج طفلك لسترة مطرية تحسبًا لتغير في الجو وتساقط الأمطار ويفضل أن تكون من السترات المصنوعة خصيصًا للمطر.
  • يمكن أن ترسل مع طفلك علبة صغيرة يضع فيها وجباته اليومية، باللإضافة زجاجة الماء الخاصة به.
  • علبة إسعافات أوليةفيها ما يلزم طفلك، وإن كان طفلك معتادًا على تناول دواء ما بشكل يومي يجب أن يصطحبه معه وتخبر المسؤول عنه عن موعد تناول طفلك له.
  • مصباح يدوي أو كشاف لتجنّب أن يتعثر طفلك في الليل، وضع له بعض البطاريات الإضافية.
  • أحذية المشي الرياضية المريحة لطفلك لأن أنشطة الكشافة تتطلب الكثير من الحركة والمشي والجري.
  • حقيبة يضع طفلك فيها جميع معداته وأشياءه الشخصية.
  • يمكن أن ترسل مع طفلك كيس نوم، وهذا يتوافق مع المناخ في المنطقة التي سيذهب مع فريقه للتخييم فيها.
السابق
خرافات لا تصدقها حول الأطفال الرضع
التالي
متى يبدأ الطفل في المشي؟