المجتمع

الخلافات الزوجية وفوائدها للعلاقة!

الخلافات الزوجية وفوائدها للعلاقة!

الجدال بين الأزواج

لا تكتئب عندما ينشب جدال بينكَ وبين زوجتكَ، فهو أمر طبيعي في أغلب الزّيجات، بل إنّ بعض الدّراسات أشارت إلى أنّ بعض الجدال تنشأ عنه أمور إيجابيّة، وإعادة ترسيم لعلاقتكما، من خلال التّعبير عن مشاعركما، وما يُزعج كل منكما، ومحاولة الخروج بحلول تُرضي كليكما في أكثر المواضيع شيوعًا للجدل، مثل الأمور الماليّة، والعلاقة الحميمة، وتربية الأطفال، والأعمال المنزليّة، والغيرة، والجدال بخصوص عائلة كل منكما، وهنا تجدر الإشارة إلى السّر في جعل هذه الجدالات مفيدة الذي يكمن في إدارة الجدال بنجاح، وقد تعتقد بأن خلافاتك مع زوجتك لا فائدة لها، إلا أنه عند قراءتك لهذا المقال بالتأكيد ستتغير وجهة نظرك للأفضل.

فوائد الخلافات الزوجيّة

قد تتجنّب بكل ما أوتيت من قوّة حدوث جدال أو خلاف بينكَ وبين زوجتكَ، غافلاً عن الفوائد الإيجابيّة للجدال الصحّي بين الأزواج، فقد أشارت دراسة عبر الإنترنت بعنوان Able Arguers أنّ الأزواج الذين تنشأ بينهم خلافات صحيّة يختبرون علاقة زوجيّة سعيدة أكثر بعشر مرّات من الأزواج الذين يتجاهلونها، وقد يتبادر سؤال إلى ذهنك حول كيف أنّ الجدال مع زوجتكَ مفيد لعلاقتكما، وإليكَ الإجابة:

  • يمكّنكَ الجدال مع زوجتكَ من التّعبير عن مشاعرك واحتياجاتكَ، والإفصاح عن الإحباط الذي تشعر به من بعض تصرّفاتها التي تُزعجك، فقد لا تنتبه شريكتكَ إلى بعض الأمور التي تُزعجكَ، وبالجدال الصحّي حولها تتعرّف عليها وتتجنّبها مستقبلاً.
  • الجدال مع زوجتكَ في أمور تُزعجكَ يساعدك في تنفيس مشاعر الغضب عندكَ، فكبتها يزيد من تضخيمها، وتصبح نزقًا، وسريع الانفعال بخصوص أمور تافهة لا علاقة لها بالموضوع الأساسي، ما يؤزّم العلاقة بينكما، لأنّ زوجتكَ لا تفهم سبب غضبكَ، والحل هو حدوث مناقشة صريحة وجريئة، يعبّر كل منكما عمّا يزعجه في الآخر.
  • يُساعدك الجدال مع زوجتكَ في التعرّف على دوافعها من وراء الأفعال التي تعتبرها مزعجة بنظرك، وعندما تُفصح عنها تتفهّمها، وقد تنتبه لأمور لم تكن تخطر على بالك، وتجد أنّ تصرّفاتها منطقيّة، ما يعزّز من قوّة علاقتكما ببعضكما، وعند اتّضاح الأمور تقل احتماليّة حدوث الخلافات الزوجيّة المستقبليّة، وتكون أقل حدّة، وأقل ضررًا لزواجكما.
  • كلّما زاد الجدال صراحةً بينكَ وبين زوجتكَ، كلّما اتّضحت لك الأمور أكثر، واستطعت أن تضع يدكَ على عقدة المشكلة، التي لم تكن تعمل بوجودها في بعض الأحيان، ما يساعدك على إيجاد حلول جذريّة لها.
  • الجدال يساعدكَ أنت وشريكتكَ على التطوّر، وتنمية علاقتكما بالاتّجاه الإيجابي الصحّي، من خلال تعرّف كل منكما على ما يثير الآخر، أو ما يزعجه ويسبّب له الأذى ويتجنّبه، ما يزيد من التّفاهم بينكما، وتعرّف كل منكما على الآخر عن قرب.
  • العلاقة الزوجيّة يجب أن تشذ عن قاعدة إن كان الكلام من فضّة، فالسّكوت من ذهب، لأنّ الصّمت وتجاهل كل منكما الآخر ليس ذهبيًّا، بل مدمّرًا لعلاقتكما، فالصّمت يزيد من كبت المشاعر، ويضخّمها كما أسلفنا، إذ يجب أن تكون جيمع الأمور بينكما قابلة للنّقاش العقلاني والصحّي.
  • قد تعتقد أنّ الخلافات الزوجيّة سبب في الطّلاق، وإن كان صحيحًا نوعًا ما، والمقصودة هي تلك التي لا تُدار بطريقة صحيّة منطقيّة، فبعض الأزواج يتجادلون فقط من أجل الجدال، لا من أجل إيجاد حلول، ما يسبّب زيادة الضّغط النّفسي، والكراهية، وقلّة الاحترام بين الطّرفين، والتسبّب بالطّلاق، ولكن الخلافات المراد منها التعرّف على سبب المشكلة لتلافيها، وإيجاد حلول جذريّة لها هي المقصودة بأنّها قد تكون سببًا في منع الطّلاف، وسببًا في استمراريّة الحياة الزوجيّة.

أمور احذرها في الخلافات الزوجيّة

حتّى تستثمر الخلافات بينكَ وبين زوجتكَ بطريقة صحيحة، وتحوّلها من سلبيّة إلى إيجابيّة التأثير على علاقتكما، ننصحكَ بتجنّب بعض الأمور من الإتيان عليها وسط خلافكَ مع زوجتكَ، وهي:

  • لا تتّخذ منحى دفاعيًا، فمثل هذا الأمر يؤجّج الصّراع بينكما، ويزيد من السّلبيّة فيه، وقد يسبّب تفاقم المشكلة لنتائج لا تُحمد عقباها.
  • احذر من التّعميم في جدالكَ مع زوجتكَ، مثل وصفها بسلوك سلبي بأنّه دائم، مثل قولك “أنتِ دائمًا تتجاهلين احتياجاتي” فالتّعميم هنا يجعل الزّوجة تشعر بالاستياء بأنّك تجاهلت جميع الممارسات التي بذلتها من أجل إرضائك في السّابق، وأنّك نكرت جهودها، ما يزيد من استيائها وتبدأ بالهجوم الغاضب.
  • عندما تتجادل مع زوجتكَ في أمر ما، احذر من الإتيان على ذكر خلافات سابقة، وركّز فقط على موضع الجدال، لأنّ مثل هذا الأمر يجعل المشكلة تتشعّب بطريقة لا يمكنكَ معها السّيطرة عليها، وتزيد من السلبيّة، ولا تزيد الطّين إلاّ بِلّة.
  • احذر من تعنّتكَ على رأيكَ باعتباره الصّواب، وأنّك على حق، وأنّ الخطأ كل الخطأ من زوجتكَ، فمثل هذا التعنّت يزيد من غضب شريكتكَ، ويُفقدكَ الرّؤية السّليمة للأمور، ويجعلكَ أبعد ما تكون لإيجاد حل للمشكلة.
  • ابتعد عن تحليل شخصيّة زوجتكَ أثناء الصّراع، وأن تُلصق بها بعض الأمراض النفسيّة، أو الاضطرابات العقليّة، ما يزيد من هيجانها، ويأخذ الأمور لمنحى سلبي.
  • تجنّب مقاطعتها أثناء دورها في الحديث عمّا يدور بخلدها أثناء النّزاع، فالمقاطعة وعدم الاستماع يجعل الجدال بينكما وكأنّه حوار غير مجدٍ، لا فائدة منه إلاّ الصّراخ، وكيل الاتّهامات، والشّتائم، وزيادة تأزيم الموقف.
  • احذر من انتقادها، أو إلقاء اللّوم عليها وحدها، ففيما يتعلّق بالخلافات الزوجيّة كلاكما مخطئ، لأنّ لكل منكما وجهة نظر قد تكون صحيحة ولكن من منظور شخصي.
السابق
علامات تخبرك بأنها لا تثق بك
التالي
التضحية في الزواج أهم أسرار نجاحه