المجتمع

الحب بعد الزواج أقوى

الحب بعد الزواج أقوى

هل الحب ضروري للزواج؟

يلجأ الأشخاص للزواج بهدف الاستقرار النفسي والعاطفي، كي تعيش حياة سعيدة لا بدّ أن تتقبل زوجتك كما هي، وتقبل فكرة الاختلاف بينكما، وأنّ لكل شخص معتقدات ووجهات نظر مختلفة عن الآخر، فيمكن للزواج أن يجمع بين شخصين مختلفين تمامًا، وهنا يكمن دورهما في تفهم كل منهما للآخر، وعدم جعل الاختلاف سببًا للخلاف.

يُعدّ الحب أمرًا ضروريًا للزواج، ولكنّ الزواج يتطلب وجود عوامل أخرى كثيرة، فالحب وحده لا يكفي، وبحسب ما ورد في بعض الدراسات، فإنّ نصف الزيجات تنتهي بالطلاق، وينقسم الاشخاص في النصف الآخر إلى أجزاء، فنسبة قليلة منهم سُعداء حقًا، ونسبة أخرى تخشى الطلاق، لأسباب عديدة مثل؛ وجود الأطفال، الخوف من الوحدة، أو غيرها.

أيُهما أقوى الحب قبل الزواج أم بعده؟

يختلف تعريف الحب باختلاف الأديان، والثقافات، والمعتقدات، ففي الأساس يعُرف الحب أنّه عاطفة قوية تتصف بالنقاء تُجاه فرد أو مجموعة من الأفراد، وهي شعور دائم بالرغبة والاهتمام بالشخص المقابل، عندما يُغمر الإنسان بحالة من الحب، يكون لديه الخيار باتخاذ خطوة جدية، والإقبال على الزواج، ولا يُعدّ الأمر إلزاميًا، فالحب ليس شرطًا أساسيًا من شروط الزواج.

لا يُمكن اعتبار الزواج حالةً مدنيةً للشخص فحسب، بل يعمل الزواج على تقوية الحب، وزيادة الالتزام بين الشريكين في العلاقة، فهو اتحاد جسدي وفكري لكليهما.

هل يأتي الحب بعد الزواج؟

تتغير المشاعر مع مرور الوقت، فكما يُمكن أن يقع الزوجان في حب بعضهما بعد الزواج، فمن الممكن أن يكتشفا بعد فترة من الزواج أنّهما ليسا مناسبين لبعضهما البعض، فتتغير العواطف بتغير الظروف والمواقف المحيطة.

لدى الكثير من الناس خوف من ضياع شرارة الحب بعد الزواج، ولذلك يقضون وقت طويل في التعارف قبل اتخاذ قرار الزواج، ويحاول الأزواج عادة بكل ما بوسعهم من قوة أن يُحافظوا على الحب الموجود بينهما، ويُمكن أن يأتي الحب بعد الزواج، ولكنّه قد يزول أيضًا، ولذلك لا يُعدّ الحب الدعامة الرئيسية للاستمرار في العلاقات، فبحسب ما جاء عن مجموعة من كبار السن الذين قضوا أكثر من 50 عامًا في علاقة واحدة، أنّ الأهم من الحب؛ العشرة، وتكوين الأسرة، وامتلاك الأطفال.

عيوب الزواج دون حب

تتمثل عيوب الزواج دون حب بما يأتي:

  • تقييد الحريات: يكون الزواج من دون حب بمثابة سجن، وتقييد للحريات العامة للشخص، فيُصبح الشخص مقيدًا بشريكه، ولا يُمكنه فعل ما يُريده بحرية.
  • الصراعات العائلة: تتفاقم المشكلات العائلية بين الزوجين، التي تُؤدي بدورها إلى حدوث صراع فيما بينهما.
  • الروتين: تتملك العلاقة الزوجية الخالية من الحب الروتين، والنمطية، والملل.
  • التكاليف المادية: تكون التكاليف المادية المرتبطة بالزواج عائقًا أمام استمراره؛ إذ إنّها تكاليف باهظة تُنفق على شخص لا نُريده.

لماذا يموت الحب بعد الزواج؟

يُواجه الكثير من الأزواج اختفاء الحب بعد الزواج، لدرجة أنّ كلاهما يبدأ بالسعي وراء الطلاق، والبحث عن شريك حياة جديد، السؤال الذي يطرح نفسه هنا، ما سبب اختفاء شرارة الحب في العلاقة بعد الزواج؟، هل هو الاختيار الخاطِئ، أم أسباب أخرى؟.

يجب فهم معنى الحب قبل التعرف على سبب زواله؛ إذ إنّ الحب الذي يُؤدي إلى الزواج يتمثل في اتحاد شخصين ليصبحوا شخصًا واحدًا، فيكمِّل كل منهما الآخر. فيما يأتي توضيح لبعض أسباب زوال الحب بعد الزواج:

  • التوقعات: توقع التوقعات الشريكين في صدمة كبيرة عند رؤية الواقع، لأنّها تتحول من توقعات إلى ضغوطات كبيرة على كليهما بعد الزواج، وتُصبح حقيقة قاسية على كلا الطرفين.
  • المسؤولية: تعمل الأعباء والمسؤوليات على قمع الحب الذي يجمع بين الشريكين.
  • كثرة الجدال: يتلاشى الحب بسبب كثرة الجدال الذي يؤدي إلى تشكل البغضاء بين الشريكين، في حال لم يستطيعا السيطرة على الغضب.
  • قلة الاهتمام: يتآكل الحب ويختفي بعد الزواج بسبب قلة الاهتمام بين الشريكين عمّا كان عليه قبل الزواج.

كيف يُمكن تجديد الحب بعد الزواج؟

يُمكن تعزيز الحب وتجديده بعد الزواج، وتوثيق الروابط بين الزوجين، باتباع الأساليب التالية:

  • البقاء على اتصال: مهما كانت المسافة كبيرة بين الزوجين، فلا بدّ من البقاء على تواصل، بأيّ وسيلة متاحة بين أيديهم؛ إذ أكد العلماء على أنّ التواصل البصري واحدٌ من أهمّ الطرق الرئيسية للتواصل الحسي بين الشريكين.
  • الإبقاء على روح الدعابة: يُساعد وجود المرح وروح الدعابة في العلاقة على خلق أجواء جديدة، وتجديد مشاعر الحب فيما بينهما، ولهذا السبب يقوم بعض الأزواج بفعل أشياء مثيرة وسخيفة، فقط من أجل إزاحة الملل عن طريقهم.
  • التقدير: يزيد التقدير واللطف في العلاقة من قوتها وتماسكها، فالشكر والامتنان من أهمّ العناصر التي تُجدد الحب بين الطرفين.

لغات الحب الخمسة

للحب خمس لغات نذكر منها ما يأتي:

  • الكلام: يتأثر فئة من الناس بشكل كبير بالكلام، فعندما تقول لشريكتك ما أجملك اليوم!، أو فُستانُكِ مُبهرٌ جدًا، ستكون في قمة سعادتها، ومن ناحية أخرى تُؤثر الكلمات السلبية عليهم بشكل كبير، ولا يُسامحون من أساء لهم بالكلام بسهولة.
  • الفعل: يمكن أن تعبّر أفعالك عن حبك من دون أن تقول أيّ شيء مباشر، فيُمكن لك أن تعبر لزوجتك عن حبك لها من خلال مساعدتها في أعمال المنزل؛ كالطبخ، والغسيل، والتنظيف، وغيرها.
  • الهدايا: تهدف الهدية إلى إيصال معاني الحب، والتقدير للشريك، ولا ترتبط الهدية بتكلفتها، فيُمكن أن تكون أفضل هدية تُسعد زوجتك هي؛ الآيس كريم أو الوروود أو ما شابه.
  • الوقت: يُمثل قضاء الوقت مع الشريك نوعًا مهمًا من أنواع الحب، بشرط ألّا تنشغل بأيّ شيء آخر مثل؛ التلفاز، أو الهاتف، أو ما شابه ذلك.
  • اللمس: بالنسبة لفئة معينة من الناس، تُعدّ اللمسة من أكثر الأشياء تأثيرًا عليهم، فإنّهم يشعرون بالأمان والدفء أكثر من أيّ وقت آخر.
السابق
لا تتزوجها إذا كانت من بين تلك النساء
التالي
صدمات ستواجهها في اول زواجك