إهتمامات المرأة

الجدول الصيني لتوقع جنس المولود وسنه

الجدول الصيني لتوقع جنس المولود وسنه

تبدأ كل أم في تخيل جنينها وهو يكبر بداخلها منذ اللحظة الأولى التي تعلم فيها أنها حامل، وتبدأ في تخيل حياته ومستقبله المهني والدراسي وشكله، ولا شك تبدأ في التساؤل عن جنسه سواء كان ذكراً أم أنثى، فلا يوجد شك أن كل أم حامل ترغب في معرفة جنس طفلها كنوع من الفضول أو الرغبة في تخيله بصورة أفضل أو الشغف والبهجة بحملها وطفلها الصغير الذي بداخلها، مما يجعلها تلجأ لعمل كل شيء لمعرفة جنس الجنين، ومن أهم الطرق وأكثر فعالية في معرفة جنس الجنين هو الجدول الصيني، وكثير من النساء يقمن باستخدام الجدول الصيني بالطريقة الخطأ لجهلهن بالطريقة الصحيحة لاستعماله في تحديد جنس المولود مما يجعلهن يصلن إلى نتائج خاطئة لكن على العكس فإن استخدام الجدول الصيني أمر سهل للغاية وسيرجع عليك بنتائج صحيحة إذا نفذت التعليمات الخاصة به بالطريقة الصحيحة.

كل الأمهات والآباء كذلك يرغبوا في معرفة جنس الجنين من اللحظة الأولى بمعرفتهم بالحمل ولا عيب في ذلك فهو يعتبر فطرة بشرية في المقام الأول في معرفة المجهول ومن ثم يساعد الأسرة في اختيار المناسب المناسبة للطفل وتزيين حجرته بما يلاءم نوعه، واختيار أغطية الفراش وحتى الألعاب التي سيلعب بها، وقد ظهرت اعتقادات تتعلق بتحديد الجنين غريبة ومدهشة فبعضها يتعلق بكيفية نوم المرأة وبعضها الآخر يتعلق بالطعام الذي تأكله ونوعيته ولكن في النهاية فإن كل شيء بين يدي الله تعالى الذي نواصينا بيده وهو وحده يعلم ما في رحم الأنثى سواء كان ذكراً أم أنثى في البداية والنهاية

ما درجة صحة الجدول الصيني

يوجد العديد من الطرق التي كان يستعملها القدماء في معرفة جنس المولود وقد تكون صحيحة في بعض المرات وتخطئ في البعض الآخر ولا يمكن الاستدلال على نتائج صحيحة مائة بالمائة من هذه الطرق القديمة بل إن العلم الحديث هو الوحيد القادر على الاستدلال على جنس المولود بناء على أساس حيوي ومادي ومن أهم الطرق الحديثة: فحص DNA أو معرفة جنس الجنين باستعمال السونار، كما أن من أشهر الطرق التي استعملت قديما والتي تم توريثها من جيل لجيل تابع هو الجدول الصيني وقد نال شهرة خاصة في معرفة جنس الجنين، الجدول الصيني يعتبر من أقدم الأساليب التي استخدمت ولا زالت تستخدم في تحديد جنس المولود، وقد قام علماء صينيون بتحديد وابتكار هذا الجدول وذلك منذ أكثر من 700 سنة، وعلى حد وصف العلماء الصينيين فإن الجدول الصيني من أكثر الطرق دقة في استكشاف جنس الجنين، حتى أن الكثير من الأشخاص المتمسكين برفعة وفخامة القديم يعتقدون أنه أكثر دقة من جهاز السونار.

تاريخ اكتشاف الجدول الصيني

قام الصينيين باكتشاف هذا الجدول المدهش منذ مئات السنين، وذلك أثناء بحثهم في أحد المقار الصينية التابعة للأسرة الملكية، وقد كان الصينيين القدماء يستعملون هذا الجدول في معرفة جنس المولود منذ أقدم العصور، وقد أثبت نجاحاً باهراً حقاً، وعلى الرغم من عدم كونه طريقة مؤكدة مائة بالمائة لكن استعماله ممتع للغاية والكثير من الناس يصدقون به لذا تم نقله إلى سائر دول العالم وأحبته النساء الحوامل ونال شهرة واسعة بينهن

ومؤخراً تم نشر قصة غير معروف صحتها من عدمها عن الجدول الصيني عبر وسائل التواصل الاجتماعي وهي أن الرسم البياني الخاص بالجدول الصيني قد تم العثور عليه في إحدى مقابل عائلة معادية للأسرة تشينغ، لكن أغلب الأبحاث التي أجريت في هذا الموضوع ترجع الجدول الصيني لـ 799 سنة من الآن، وقد تم ذكر الكثير من الإشاعات والأقاويل حول منشأ الجدول الصيني والمالك الأصلي له والظروف التي تم فيها عمله

طريقة استعمال الجدول الصيني لتحديد عمر الجنين

  1. يجب أولا معرفة عمر الأم القمري وذلك وقت حدوث الحمل، والعمر القمري يمكن تحديده من العمر الميلادي بسهولة وذلك عن طريق إضافة سنة لعمر الحامل فإذا كان عمرها على سبيل المثال وقت حدث حمل 25 ميلادياً فإن هذا يعني أن عملها 26 عام بالتقويم الصيني أي عن طريق إضافة عام للعمر بالتاريخ الميلادي.
  2. إذا كانت ولادتك قد تمت قبل 22 فبراير فيجب معرفة ما إذا كنت قد ولدت قبل بداية السنة الصينية أم بعدها وذلك بالرجوع للتقويم الصيني في السنة التي ولدت بها، فإذا كنت قد ولدت بالفعل قبل بداية السنة الصينية القديمة في سنة ميلادك فإن هذا يعني أن تضيفي عامين إلى عمرك الميلادي أي إذا كان عمرك 25 سنة ميلادية فإن هذا يعني أن عمرك 27 سنة تبعاً للتقويم الصيني
  3. معرفة الشهر القمري الذي تم فيه الحمل، حيث يوجد الكثير من الحاسبات على الانترنت لتحويل الشهر الميلادي الذي تم فيه للتقويم القمري بكل سهولة وسرعة، ومن ثم يمكنك من خلال الجدول الصيني تحديد الشهر لمعرفة ما إذا كان الجنين G فتاة أم B صبي.
  4. يستخدم أغلب الناس الجدول الصيني لتحديد جنس المولود بشكل خاص في الأيام الأولى من الحمل عندما يكون الجنين غير مكتمل التكوين ولا يمكن معرفة جنسه باستخدام السونار، ولا يمكن أيضاً أن نقول أن نتائج السونار صحيحة بشكل حتمي ولكنها أكثر الطرق صحة وكل الطرق يمكن أن تصيب أو تخطئ في تحديد جنس الجنين ليس فقط السونار ولا الجدول الصيني ولكن كل الطرق المتبعة فهي في النهاية مشيئة الرب التي لا يمكن تغييرها أو الغضب منها فهو أعلم بما هو أنسب إلينا منا.
السابق
بحث عن الالوان والبشرات
التالي
من هو الشريف حسن بن زيد وأهم المناصب التي تقلدها