المجتمع

اضرار الترامادول على الجسم

اضرار الترامادول على الجسم، الترامادول من المسكنات الأفيونية، يصنف كمسكن قوي من النوع 2 ويستخدم لتسكين آلام السرطان والآلام الشديدة بشكل عام، ولكن هناك سوء في استخدامه ببعض البلدان العربية بشكل مخيف، فأصبح هو كالسرطان في تلك البلاد.

اضرار الترامادول على الجسم

  • يبدأ مفعول الترامادول في الجسم خلال دقائق من تناول المخدر، قد تكون 10 دقائق وقد تصل الى ساعة عند بعض الأشخاص، ويستمر مفعوله في الجسم لمدة 6 ساعات تقريبًا.
  • ترجع أضرار الترامادول الى أنها توقف إفراز مادة الأندورفين في الجسم التي تساعد على تسكين الآلام بشكل طبيعي، كما يؤثر على المستقبلات المورفينية بالمخ فيفرز السيروتونين “هرمون السعادة”.
  • يطلق عليه “حبوب الفراولة للجنس” حيث تم الترويج له على أنه منشط جنسي للرجال، وتم مزجه مع الفياجرا لتكوين خلطة سحرية للأداء الجنسي، مع أن تلك الخلطة في الحقيقة قد تؤدي الى عجز جنسي كامل.
  • يحذر تناوله مع الكحوليات لمتناولي الخمور حيث يضاعف من فعاليتها.
  • ويعتبر هو البديل الأول لمتعاطي المخدرات عندما لا يتوفر لديهم المال لشراء تلك السموم.
  • نظرًا لسهولة تداوله، يلجأ له بعض الفئات كمنشط، مثل السائقين حيث يقودون السيارات لساعات طويلة، أو أصحاب الأعمال الشاقة، وبذلك يكون هو أول خطى الإدمان الرخيص والمتوفر.
  • تختلف اضرار الترامادول على الجسم من شخص لأخر، حيث أن الجهاز المناعي مختلف من إنسان لأخر، كما يختلف التأثير نتيجة اختلاف المدة الزمنية للتعاطي، وكمية الأقراص المتناولة وتركيزها.
  • يزيد تعاطي الترامادول من نسبة الدهون على الكلى مما قد يؤدي الى تلفها، ويضعف عضلات المثانة، وقد ينتهي الأمر بالمريض الى التسمم، كما أنه يدمر خلايا الكبد، وقد يؤدي الى فشل تام في وظائف الكبد.
  • يؤدي إدمان الترامادول إلى تسارع ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم، مما يمكنه أن يؤدي إلى حدوث جلطة في القلب.
  • يحدث بعض الاضطرابات في المعدة تؤدي الى الإمساك أو الإسهال المزمن.
  • كما تزداد كمية العرق عند المتعاطي نتيجة لتحفيز الترامادول للخلايا المناعية المسؤولة عن إفراز العرق.

اعراض ادمان الترامادول

  • يؤثر إدمان الترامادول على جسم الإنسان تأثير سلبي للغاية، ويكون الضرر عضوي ونفسي أيضا، البعيد المدى وقريب المدى أيضًا، ومن السهل التعرف على تلك الأعراض إذا كنت تشك في أحد المقربين.
  • من الأعراض القصيرة المدى أنه يسبب تشويش في الرؤية، ضيق حدقة العين، القيء، جفاف بالفم، تشنج عضلي ورعشة، احتباس السوائل بداخل الجسم، فقدان شديد للوزن نظرا لتأثيره على الغدة الدرقية.
  • بنسبة للأعراض النفسية يشعر المريض “مدمن الترامادول” بالأرق طول الوقت، عدم قدرته على التركيز، الاكتئاب، وقد يصاب بـ هلوسة سمعية وبصرية أيضًا.
  • غالبًا ما يشعر المريض “متعاطي الترامادول” بارتفاع في درجة حرارته بشكل دائم حتى مع الأجواء الباردة، قد يصل به الأمر الى حمى أحيانا.

اضرار الترامادول على المخ والأعصاب

  • مع استمرار تعاطي الترامادول يتسبب في تغييرات في كيمياء المخ، التهابات في خلايا المخ، وأخيرًا قد يؤدي الى تعرض المريض للسكتة الدماغية.
  • نتيجة لتأثيره على مستقبلات الأفيون في المخ، فيعتمد المخ على هذا المخدر ويطلب المزيد من الجرعات بشكل متكرر، ومن هنا ينشأ الإدمان.
  • يؤدي تعاطي الترامادول إلى ارتخاء في الأعصاب وعدم استطاعتها على نقل الإشارات العصبية، وخاصة تلك الإشارات المرسلة من المخ إلى باقي أجهزة الجسم.
  • كما يُحدِث ارتخاء في أعصاب العين.

اضرار الترامادول على الحمل والإنجاب

  • في حالة تعاطي الترامادول للسيدة الحامل، يعرضها هذا إلى حدوث تسمم الحمل، الولادة المبكرة، تشوه الجنين، ويمكن حدوث بعض العيوب الخلقية للمولود كصغر حجم الرأس.
  • على عكس ما يروج للترامادول انه منشط جنسي، أثبتت الدراسات أن تعاطيه لفترة طويلة يقلل مستوى التيستوستيرون عند الرجال ويزيد هرمون اللبن، فيؤدي الى ضعف انتصاب والعقم في بعض الحالات.

العوامل التي تزيد من تأثير مفعول الترامادول

 هناك عوامل تزيد من وصول مفعول الترامادول إلى مراكز المخ وهي تتلخص كالآتي:

  • يلجأ بعض المتعاطين الى خلط الترامادول مع الكحول أو مواد مسكنة أخرى، للحصول على تأثيرات مضاعفة، ولكن هذا قد يؤدي الى هبوط حاد لوظائف الجهاز العصبي، وقد يسبب الوفاة في الحال.
  • تناول الجرعة بكميات كبيرة، أو تناول الجرعة بتركيز عالي، حيث يختلف تركيز الترامادول ما بين 50، 75 و225 مجم، ويؤدي هذا الى تسمم المتعاطي والوفاة في الحال أيضًا.
  • التعاطي يكون في صورة حقن، أقراص، وكبسولات، ومما لا شك فيه أن تأثير الحقن يكون أسرع، ويستمر مفعوله لمدة أكبر.
  • تناول الجرعة في موعد ثابت يعمل على إسراع مفعولها وتأثيرها في الجسم، ولكن مع استمرار التعاطي تقل استجابة الجسم للمخدر ويبدئ المتعاطي في التفكير في كميات أكبر أو التركيزات الأعلى.

مراحل العلاج والتعافي من إدمان الترامادول

  • يجب أن يتم العلاج تحت إشراف طبي، حتى يتم التعامل مع أعراض الانسحاب الناتجة عن وقف التعاطي “العقار أو الأقراص” بشكل طبي صحيح يحول دون حدوث أي مضاعفات.
  • يتم تقييم حالة المريض ببعض التحاليل الطبية، ومعرفة التاريخ المرضي له ولأسرته، بناء على هذا يتم وضع الخطة العلاجية المناسبة له.
  • يتم وقف تعاطي المخدر تمامًا، وإخضاع المريض لكورس علاجي كامل يتضمن أدوية لعلاج الإدمان، وعلاج مراحل الانسحاب.
  •  كما يتم خضوع المريض تحت نظام غذائي يعزز من مناعته.
  • علاج الشق النفسي للمريض من أهم مراحل العلاج، والعلاج النفسي يكون علاج فردي لكل مريض على حده، ويخضع المريض لجلسات تعديل سلوك، والتدريب على كيفية حل المشكلات حتى لا يلجأ للتعاطي مرة أخرى.
  • أخيرا مرحلة متابعة ما بعد التعافي “التأهيل الاجتماعي”، ومراقبة المريض من قِبَلْ الأسرة كما يجب استمرار التواصل مع الطبيب المعالج، والاستمرار في جلسات تعديل السلوك لتجنب انتكاسة المتعاطي.
  • وبالنسبة لمدة العلاج هي تختلف من حالة لأخرى، ولكن عادة ما يستغرق علاج سحب المخدر من الجسم من ثلاثة لعشرة أيام، أما العلاج النفسي فقد يستغرق عدة شهور.

أعراض انسحاب الترامادول من الجسم

  • تظهر أعراض انسحاب الترامادول عند المتعاطي عند التوقف عن التعاطي لمدة 12 ساعة، حيث يحدث خلل في كيمياء المخ بسبب انسحاب المخدر، وتبدأ الأعراض بشعور بآلام في الجسم والعضلات.
  • يظهر أيضًا بعض التشنجات، ورعشة في الأطراف، اضطرابات في المعدة، عسر هضم وإمساك، كما يشعر المريض بالأرق وعدم الرغبة في النوم على الرغم من شدة النعاس.
  • فقدان الشهية ونزول الوزن بشكل ملحوظ، احتباس في البول نتيجة لالتهاب المثانة، كما يحدث ارتفاع في درجة الحرارة وسيلان في الأنف، ويدخل المريض في حالات من العصبية والهلع.
  • لا يواجه جميع المرضي نفس الأعراض بنفس الشدة، حيث تختلف من شخص لأخر علي حسب طول فترة التعاطي، فكلما زادت المدة كلما زادت حدة الأعراض.
  • أيضًا كمية الجرعة المتناولة تؤثر على حدة أعراض الانسحاب، وإذا ما كان يتناوله المتعاطي مع مخدرات أخرى أو كحوليات أم لا.
  •  وأيضًا كلما زاد الوزن، كلما زادت نسبة الدهون في الجسم فتزداد كمية المخدر المختزنة.

الترامادول والوضع القانوني

  • يصنف الترامادول كمخدر في العديد من البلدان العربية، ويعرض حامله للمسألة، وقد تصل العقوبة في بلد مثل السعودية إلى السجن سنتين لمتعاطيه والإعدام للمهربين والمتاجرين فيها.
  • في مصر تكون عقوبة تعاطي أقراص الترامادول حبس سنة وغرامة 1000 لـ 3000 جنية مصري، والعقوبة لا تكون على المتعاطي فقط بل يتم عقوبة كل من وجد في مكان التداول أيضًا.
  • في حالة القيادة تحت تأثير الأقراص أو العقار تكون العقوبة سجن 6 أشهر وغرامة مالية من 4000 ل 8000 جنيه مصري، وبنسبة للموظف المتعاطي يتم إيقافه ثلاثة أشهر ثم الفصل النهائي من العمل.
  • لا يجب أن يؤخذ بدون إشراف طبي، كما أن له بعض البدائل مثل أدوية ليرولين، كميركا، وليريكا.

حكم تعاطي الترامادول في الشريعة الإسلامية

  • يُحرِّم الشرع تعاطي الترامادول بغرض الإدمان، فحكمه في الشريعة كحكم الخمر تمامًا.
  •  فكلاهما يذهب العقل، ويؤدي الى تهلكة الشخص، وضياع العمر.
  • قد ثبتت الحرمانية بقول الله تعالى﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ﴾[المائدة: 90]
  • كما نهى رسول الله عن الخمر في قوله صلى الله عليه وسلم “كُلُّ مُسْكِرٍ خَمْرٌ، وَكُلُّ خَمْرٍ حَرَامٌ” أخرجه مسلم من حديث ابن عمر رضي الله عنهما.
  • قال صلى الله عليه وسلم أيضًا “مَا أَسْكَرَ كَثِيرُهُ فَقَلِيلُهُ حَرَامً” أخرجه أبو داود والترمذي وابن ماجه من حديث جابر بن عبد الله رضي الله عنهما.
السابق
هل تقبل أوبر سيارة بدون سائق في مصر؟
التالي
ما هي طريقة عمل الطائرة الورقية