المجتمع

اسئلة لا تطرحها على زوجتك

اسئلة لا تطرحها على زوجتك

أسئلة ينبغي طرحها على زوجتك سنويًا

إنّ عملية التواصل بين الزوجين عملية مهمة ودقيقة جدًا، نظرًا لدورها الكبير في توطيد العلاقة بينهما أكثر؛ إذ إنّ غالبية المشكلات التي تحصل يكون سببها ضعف التواصل فيما بينهما، ومن أهم جزئيات التواصل؛ طرح الأسئلة والاستماع جيدًا، فإن كنت عزيزي الرجل ممن يجيدون طرح الأسئلة، فأنت بلا شك على طريق التميز والنجاح، فهيا بنا نتعرف إلى الأسئلة التي ينبغي أن تطرحها على زوجتك سنويًا:

  • مارأيك بالطريقة التي تسير بها علاقتنا؟ وذلك لمعرفة نقاط القوة والضعف في سبيل تحسين العلاقة، والسعي نحو تقييم إيجابي.
  • كيف سيكون شكل علاقتنا العام القادم؟ وذلك من أجل الحصول على الفرص التي تجعل من العلاقة أفضل.
  • هل تقبلين بالزواج مني مرة أخرى؟ إذ ينبغي سؤالها عن قناعة تامة مع بعض الزهور والابتسامة.
  • أخبريني عن أحلامك المستقبلية؟ وذلك بالاستماع جيدًا لها، ومشاركتها خيالاتها وأحلامها.
  • هل هناك مكان تودين زيارته هذا العام؟ وذلك من أجل التخطيط معًا، فالزوج الجيد يستمع إلى زوجته، أمّا العظيم فهو من يُحقق طموحاتها وأحلامها.
  • ما رأيك بوضعنا المالي وهل هو جيد؟ وذلك من أجل تقييم مصادر الدخل.
  • كيف تبدو حالتك الصحية؟ الحالة النفسية والجسدية.
  • ما الأولويات التي يمكنك تغييرها في حياتنا؟ مثل تقليل مشاهدة التلفاز، وتناول وجبة العشاء معًا.
  • هل هناك شيء اعتدت القيام به، وترين أنّه يُهدد علاقتنا؟ مثل الإفراط في استعمال الهاتف والحاسوب.
  • هل أنت سعيدة؟ وذلك بهدف جعلها أكثر سعادة.

أسئلة لا تطرحها على زوجتك

علمنا سابقا وجود أسئلة ينبغي عليك سؤالها للشريكة، كي تستمر العلاقة بنجاح، ولكن هل تعلم عزيزي الزوج، أنّ هناك مجموعة من الأسئلة ينبغي ألّا تسألها للشريكة بتاتًا، فما هي طبيعة تلك الأسئلة:

  • ما هي مشكلتك ولماذا تفعلين ذلك باستمرار؟ فالإدانة المستمرة لشريكتك سيُعزز من سلوكها السلبي معك، كما أنّ ذلك سيجعلها تنعزل عنك.
  • لماذا لا تفعلين ما أطلبه منك دائمًا؟ فعندما تنزعج من زوجتك ركز على السبب الذي جعلها تتصرف على هذا النحو، بدلًا من الخوض في الأمور التي تعتقد أن زوجتك تفعلها بطريقة خاطئة، فركز على مشاعرك وأفكارك وأفعالك، وتركيزك هذا من شانه تحسين علاقتك بها.
  • لماذا أنت مزعجة،وكسولة، وجاحدة، وأنانية؟ لم لا تتصرفين بلطف وتكونين أفضل؟ حاول ألّا تُهاجم زوجتك بهذا الأسلوب، لأنّه حتمًا سينفرها منك، فإذا أردت معرفة الإجابة عن هذا السؤال، بإمكانك تغيير الأسلوب والطريقة التي تتعامل معها بها.
  • لم أنت منزعجة ولا يُمكنك الاسترخاء؟ يوجد العديد من الأسباب التي تجعل زوجتك غير مسترخية، فاسعَ نحو معرفة سبب ذلك، بالتواصل الصحيح معها، وبالتالي ستفهم سبب انزعاجها.
  • هل ترغبين بالانفصال؟ يُعدّ هذا السؤال من أكثر الأسئلة التي تدمر علاقتكما، فلا تحاول طرح هذا السؤال على زوجتك حتى خلال خلافاتكما سويًا.
  • هل أنت متأكدة من رغبتك بالبقاء معي؟ وهو من الأسئلة الصحية لاستمرار العلاقة، لكن يُمكنك معرفة الإجابة عن هذا السؤال من خلال تصرفاتها معك التي ستوضح بلا شك رغبتها في البقاء معك.
  • هل يمكنني الوثوق بك؟ وهل ما تخبرينني به حقيقة؟ إنّ وضع زوجتك في موضع الشك، سيزيد من تأزم العلاقة بينكما، لذا حاول الابتعاد عن هذا السؤال.

أسئلة تحب أن تطرحها الزوجة ويرفض الزوج الإجابة عنها

ترغب كثير من الزوجات طرح المواضيع وخلق الأحاديث مع زوجها أثناء السهرة أو أثناء تناولهما للعشاء في أحد المطاعم؛ إذ تدور في رأسها الكثير من الأسئلة، وترغب بإيجاد إجابة شافية عنها، ولكن ينبغي الحذر من بعض الأسئلة التي ترغب معظم النساء بطرحها على الزوج في حين يرفض هو الإجابة عنها، فما هي تلك الأسئلة:

  • هل تعتقد بأنني سمينة؟ من الأسئلة التي لا ينبغي سؤالها للزوج، لأنّ الزوجة بإمكانها النظر في المرآة أو التحقق من مقاسات اللباس، أو سؤاله، هل أنا بشعة؟ هل أنا كبيرة؟، فإذا سألتك زوجتك هذا السؤال حاول التهرب من الإجابة عنه، لأنّ عواقبه ستكون وخيمة.
  • هل تعتقد بأن فلانة جذّابة؟ أو هل جاذبيتها تفوق جاذبيتي؟ فإجابتك عن هذا السؤال سيشعر زوجتك بأنك لست صادقًا لذا حاول التهرب منه.
  • هل تعتقد بأنني أجمل امرأة في العالم؟ ليس من الضروري أن يرى الرجل أنّ زوجته أجمل امرأة في العالم.
  • هل اشتقت لي اليوم؟ عله كان مشغولًا في أمر ما، ولم يخطر بباله أنّه سيشتاق لزوجته؛ إذ إنّه يعلم أنّه سيراها في نهاية اليوم أو بعد فراغه من أعماله، فإذا لم تكن كذلك حاول التهرب من الإجابة.
  • هل ستتتزوج مرة أخرى في حال مِتُ لا قدّر الله؟ وربما تتجاوز ذلك بقولها: فلانة تصلح كزوجة بعدي؟ يعدّ هذا السؤال أحد الأسئلة الغريبة التي لا ينبغي أن تسألها لزوجها، بل يمكن أن تطلب منه الزواج بامرأة تكون لطيفةً مع الأولاد ليس إلّا، وفي النهاية إنّه لمن الغرابة أن تقرر له من سيعيش معها، فلا أحد يعلم من سيموت ومتى.

الأسئلة الأكثر استفزازًا للأزواج

تلجأ بعض النساء إلى الإبقاء على تلك الشرارة في المنزل، التي تشتعل معها الخلافات بمجرد التطفل على الزوج في أشياء لا تخصها، أو من خلال بعض التصرفات المزعجة للغاية أو عند طرح بعض الأسئلة المستفزة للرجل وبأسلوب مزعج جدًا، ومن تلك الأسئلة ما يأتي

  • لماذا تتنفس هكذا أو بصوت عالٍ؟
  • هل هذه طريقتك بالمضغ دائمًا أو لماذا تمضغ هكذا؟
  • هل تُشبه والدتك كل يوم أكثر؟
  • هل هذا شخيرك أم أنّ هناك زلزال شديد؟
  • هل تقلص حجم قميصك؟
  • ما هذه الرائحة؟
  • أين ذهب كل هذا الشعر عن رأسك؟
  • هل أنت متأكد من أنّك يجب أن تفعل ذلك الأمر بتلك الطريقة؟
السابق
كيف احافظ ع زوجي
التالي
أخطاء يقع بها الرجل عند التعامل مع المرأة