المجتمع

اختيار الوان الحوائط

نصائح تساعدك على اختيار الألوان المناسبة للجدران

يعدّ اختيار اللون المناسب لجدران منزلك أمر في غاية الأهمية؛ لأنه يؤثر على مزاجك في المنزل ويُضفي جوًا خاصًا ولمسة فريدة له، ويبدأ اختيار الألوان المناسبة بالاطلاع على الألوان المفضلة لك واعتمادها كأساس لإنشاء نظام الألوان الذي ترغب باستخدامه في المنزل، ولمساعدتك بكيفية اختيار الألوان المناسبة لجدران منزلك اتبع النصائح التالية:

  • ابحث عن مصادر مختصة بألوان الطلاء: ابحث في المجلات ومواقع الإنترنت عن الإلهام لاختيار لون طلاء جدران منزلك فهذه المواقع مختصة بألوان الطلاء، وتقدّم لك تنسيقات مختلفة وتوضّح طرق استخدامها وسترى فيها العديد من الأمثلة الموضحة لتسهيل عملية الاختيار والتنسيق وإنتاج أفكار جديدة خاصة بك.
  • استخدم نظرية الألوان: نظرية الألوان هي دائرة تحتوي على جميع الألوان وظلالها المختلفة وتوضح كيفية ارتباطها معًا وما هي أساسياتها، مما يمكّنك من الاستعانة بالظلال الناتجة عن كل لون وتسهيل تنسيقها مع ألوان أخرى لاستخدامها على الحائط.
  • أضف ألوان مختلفة مع ألوان الطلاء المحايدة: تصنّف الألوان المحايدة بأنها هادئة، مما يُساعدك على انتقاء ألوان أكثر جرأة وإضافتها إليها، فهذا الدمج يزيد من أناقة الجدران والتصميم مع الحفاظ على الطابع المريح في هذه المساحة، كما يمكنك استخدام اللون المحايد لوحده ولكن إضافة تأثير له كالتخطيط أو بعض النقشات.
  • استعن بطريقة طلاء الأقمشة: تعد هذه الطريقة من أسهل الطرق للتأكد من اختيار الألوان، وذلك بأخذ قطع قماش إلى متجر الطلاء ومن ثم طلائها بالألوان المُختارة، أو بإمكانك البحث عن الألوان في الوسائد والمفروشات الموضوعة في المكان الذي تود طلاءه، مما يُسهّل عليك تخيّل الألوان.
  • استعن بالطبيعة لابتكار الألوان: توجد العديد من العناصر الطبيعية التي تساعدك باختيار الألوان وتنسيقها، مثل ألوان أوراق الشجر أو لون البحر أو لون رمال الشاطئ، وبعد الاختيار جرّب هذه الدرجات بجميع أوقات اليوم في النهار والليل لرؤيتها على الواقع في جميع ظروف الإضاءة.
  • استعن بألوان الأعمال الفنية في المكان: يستعين العديد من المصممين بألوان الأعمال الفنية لاختيار الألوان الأنسب لطلاء الجدران، وذلك لتحكم الفنانين المنفذين لهذه الأعمال بالألوان والضوء ودمجهم بنسب دقيقة، مما يساعدك على الانتقاء الصحيح للألوان، فإذا كان لديك عمل فني مفضّل طبّق درجات ألوانه على جدران منزلك.
  • استعن بالألوان الكلاسيكية: يقدم العديد من صُنّاع الطلاء درجات مختلفة ذات طابع كلاسيكي مستوحى من الألوان المُستخدمة خلال العصور التاريخية القديمة، مما يساعدك إذا كنت من المعجبين بهذا النوع من التصميم على أخذ العديد من الأفكار، ومن الأمثلة عليه لون الأصفر الدمشقي المبتكر من قِبَل بنيامين مور وهو من ألوان الحائط الدافئة والذي يدخل في العديد من أنماط الديكور التي تشمل أيضًا الحرف اليدوية والحديثة في منتصف القرن.
  • استعن بدرجات الألوان من الأفتح إلى الأغمق: جرّب تدريج الظلال للون المُختار عن طريق طلبها من متجر الطلاء أو بتحديدها من خلال شريط الطلاء المتوفر مع اللون والذي يُظهر درجاته الفاتحة والداكنة، سوف يُساعدك هذا على تحديد اللون المناسب.
  • جرّب ألوان الطلاء قبل اعتمادها: جرّب لون الطلاء المطلوب على مساحة صغيرة قبل اعتماده بأخذ عينات من المتجر، وذلك للتأكد من درجة اللون ومناسبته للغرفة وأثاثها.
  • استعن بمصمم أو مختص بهذا المجال: الجأ إلى مختص في مجال طلاء الحوائط أو لمصمم لمساعدتك على انتقاء الألوان إذا شعرت بصعوبة في اختيارها، سيزودك المصمم بالأفكار الأنسب لمساحتك تِبعًا لمعايير دقيقة.

تجنبها: أخطاء شائعة عند اختيار ألوان الطلاء

يقع العديد من الأشخاص بأخطاء عدّة أثناء اختيار ألوان الحائط المناسبة، ولتجنب الوقوع بهذه الأخطاء الشائعة تعرّف عليها فيما يلي:

  • اختيار لون الطلاء أولًا: اختيار لون الحائط أولًا أمر خاطئ؛ لأنه يقيّد خياراتك بخصوص أثاث الغرف والعناصر الأخرى فيها، لذلك يعد اختيار الأقمشة والأثاث وبقية العناصر اللازمة في المكان من الأولويات ويليها اختيار لون الحائط تِبعًا لهذه العناصر، من خلال الاستعانة بألوان الوسائد أو الأثاث أو القطع الفنية.
  • اختيار لون ساطع جدًا أو مشبع: يعد استخدام الألوان القوية والساطعة أمرًا خاطئًا، لذلك استعن بالألوان الهادئة مثل درجات اللون الرمادي للحصول على الطابع المريح واجعل الألوان الساطعة بين القطع الموضوعة في المكان ليصبح المكان متوازنًا بصريًا، وفي حال كانت ألوان الحائط قوية، انتقِ الأثاث بألوان محايدة.
  • اختيار ألوان غير متناسقة في المنزل ككل: ينسق العديد من الأشخاص ألوان المنزل ككل بشكل خاطئ دون مراعاة التناغم بين الألوان في كل غرفة، لذلك اختر الألوان المناسبة والمتناسقة في جميع الغرف، ولتعرف تناسق الألوان الصحيح استعن بعجلة الألوان.
  • اختيار الألوان غير المناسبة للحائط بشكل عام: يختار العديد من الأشخاص ألوانًا يفضلونها لكنها غير ملائمة للحائط مثل اللون الأحمر مما يُلغي طابع الراحة في الجو العام للغرفة، لذلك استعن بعجلة الألوان وانتقِ الألوان الباردة والهادئة أو اختر شيئًا من الألوان الدافئة بما يناسبك.
  • انتقاء الألوان الأكثر شيوعًا: الاستعانة بالمواقع المخصصة بتصاميم الحوائط يساعدك في الانتقاء، لكن ذلك لا يعني أخذ الأفكار كما هي وعدم تطويرها مما يجعل جميع التصاميم متشابهة، لذلك ابحث عن الأفكار وطوّر عليها للحصول على تصميم فريد ومختلف عن تصاميم الآخرين.

ما أهمية اختيار الألوان المناسبة لجدران منزلك؟

يعد اختيار لون الحائط أمرًا مهمًا جدًا أثناء عملية التصميم وعنصر أساسي فيها؛ لأنه يؤثرعلى المساحة الداخلية ويغيّر مظهر المكان بشكل ملموس، ولأنه من أول الأشياء الملفتة للانتباه عند الدخول إلى الغرفة ومن الأمور المهمة التي يستطيع الفرد التعبير عن شخصيته من خلالها، أي باستخدام الألوان الحيادية والباردة، أو الألوان القوية والدافئة، واختيار اللون المناسب يؤثر أيضًا في حال رغبت ببيع المنزل في وقتٍ لاحق لأنه عامل مهم لجذب العملاء، وباستطاعته أن يكون منفرًا لهم في حال كان الاختيار خاطئ، كما أن ألوان الطلاء في منزلك تؤثر على حالتك النفسية، والمريح بطلاء الحائط أنه باستطاعتك تغييره متى شئت لأن عملية الطلاء سهلة ولا تستغرق الكثير من الوقت، كما أنه يتوفر بألوان عدّة وبدرجات مختلفة.

قد يُهِمُّكَ: كيف تؤثر ألوان الجدران على مزاجك؟

يشير علم النفس إلى أن لون الغرفة جزء مهم للحياة اليومية، لأنه يؤثر على الحالة المزاجية وعلى مستويات الطاقة عند الأفراد وحتى على الأفكار ويعتمد هذا التأثير على العمر والجنس والمناخ والخلفية العرقية، وهو من الرموز التي تشير إلى شخصية صاحب المنزل، كما أن الألوان تغيّر شكل وحجم المفروشات وأبعاد الغرفة، لذلك موضوع اختيار لون الحائط من الأمور المهمة والحساسة، ويُفضّل أن يكون عدد الألوان قليلًا لكي لا تُعطي شعورًا بالتشتت والفوضى، وسنذكر لك فيما يلي ألوان الطلاء ونوضّح تأثير كل منها على حالتك النفسية والأماكن المناسبة لاستخدام كل منها:

  • الألوان الدافئة: والتي تتضمن ما يلي:
    • اللون الأحمر: يعدّ اللون الأحمر من أكثر الألوان قوّة، لذلك يرفع من مستوى الطاقة ويثير العديد من المشاعر القوية كالحب والعاطفة والقوة والغضب، لكن ثبت أيضًا أنه يزيد من معدل نبضات القلب ويسرّع التنفس ويرفع ضغط الدم، ويُفضّل استخدامه في غرفة الطعام وغرفة المعيشة والمداخل.
    • اللون البرتقالي: يتصف بأنه مفعم بالطاقة ومثير للحماس ومعزز للنشاط لدى الأفراد، ويُفضّل استخدامه في غرف التمرين وغرف اللعب.
    • اللون الأصفر: يعطي هذا اللون الشعور بالسعادة والفرح، ويُفضل استخدامه في غرف المعيشة والمطابخ وغرف الطعام وفي دورات المياه.
    • اللون الوردي: يُصنّف على أنه من الألوان الهادئة ويعطي شعورًا بالمحبة واللطف والحب، ويعزز التفكير والإبداع، وهو مناسب في المكاتب والمراكز وغرف النوم وحضانات الأطفال.
  • الألوان الباردة: والتي تتضمن ما يلي:
    • اللون الأخضر: من أكثر الألوان الباعثة على الراحة والهدوء، ويخفف من التوتر في المكان ويهدئ الأعصاب، ويُقال أنه يساعد في تحسين الخصوبة، ويفضل استخدامه في المطابخ وغرف النوم وغرف المعيشة.
    • اللون الأزرق: يصنّف على أنه من الألوان الهادئة، ويخفض من ضغط الدم، ويبطئ معدل التنفس ومعدل ضربات القلب، وهو مناسب لغرف النوم ودورات المياه.
    • اللون الأرجواني أو البنفسجي: يساعد هذا اللون على الاسترخاء خاصةً الدرجات الفاتحة منه، وهو مناسب للاستخدام في غرف النوم وغرف المعيشة والمكاتب والمراكز.
  • الألوان المحايدة: والتي تتضمن ما يلي:
    • اللون البني: يعطي هذا اللون الشعور بالراحة والدفء ويُصنف على أنه من الألوان التقليدية، ولكنه أنيق وفخم بنفس الوقت.
    • اللون الرمادي: يعطي الشعور بالدفء والهدوء والراحة وهو مناسب لجميع الغرف.
    • اللون الأبيض: يعد اللون الأبيض من أكثر الألوان الكلاسيكية انتشارًا، فيعطي شعورًا بالهدوء، ويؤثر على أبعاد الغرفة ويجعلها أكثر اتساعًا ويمكن استخدامه في جميع الغرف.
    • اللون الأسود: يعد اللون الأسود من الألوان ذات التأثير القوي، لذلك يُفضّل استخدامه بكميات بسيطة، ويعطي شعورًا بالعمق ولكنه يقلل من مساحة الغرف.
    • الألوان المعدنية: تعد هذه الألوان من الألوان الحديثة وتعطي شعورًا بالإبداع والإثارة.
السابق
طرق الزراعة المنزلية
التالي
كيف تزيل بقع الشاي من الملابس؟