العناية بالطفل

أسهل طريقة لتعليم الطفل استخدام الحمام

أسهل طريقة لتعليم الطفل استخدام الحمام

ما أسهل الطرق لتعليم الطفل استخدام الحمام؟

إحدى العلامات الهامة التي تدل على أن طفلك الصغير قد بدأ يكبر ويشتد عوده هو التخلص من الحفاضات والذهاب إلى الحمام، وبالتأكيد تحتاج هذه المرحلة إلى الكثير من الصبر والقوة، فقد يحتاج طفلك إلى عدة أشهر حتى يعتاد على الذهاب إلى الحمام، وسوف يحتاج إلى فترة من الزمن يتعلم فيها ويخفق، ثم يتعلم من جديد حتى ينجح، لذا استعد نفسيًا لمحاولات طفلك غير الناجحة وتحلى بالصبر، وفيما يلي سنضع بين يديك أسهل الطرق التي تساعدك في تعليم طفلك دخول الحمام:

  • هيئ طفلك لاستخدام الحمام من خلال تدريبه على استخدام النونية أو استخدام المرحاض مباشرة في نفس الوقت كل يوم.
  • أجلس طفلك على النونية أو المرحاض عدة مرات في اليوم وفي أوقات محددة مثل الصباح، وبعد الطعام، وقبل القيلولة.
  • في العادة تظهر على الأطفال علامات تدل على حاجتهم إلى التبول أو التبرز، لذا ركز على العلامات التي تظهر على طفلك، وأدخله إلى الحمام على الفور عندما تلاحظ عليه أي علامة.
  • اذهب مع طفلك إلى الحمام دائمًا ولا تجعله يذهب وحده حتى لا يشعر بالخوف.
  • دع طفلك يجلس لعدة دقائق، واطلب منه إخبارك عندما ينتهي، ولا تطلب من طفلك التبول وهو واقف، إذ يتعلم الأطفال التبول بالجلوس بشكل أسرع من الوقوف.
  • تكلم مع طفلك أثناء جلوسه في الحمام؛ فسوف يشعره هذا بالاسترخاء.
  • علم طفلك طريقة التنظيف الصحية سواء عند التبول أو التبرز؛ فسوف يشعره هذا الأمر بالاستقلالية والثقة، ولا تنسَ تعليمه تنظيف المرحاض ويديه جيدًا بعد الانتهاء.
  • لا تتوقف عن تقديم عبارات المدح لطفلك أمام الجميع وكافئه بالثناء والعناق وقدم له الأشياء التي يحبها عندما ينجح في التبول أو التبرز.
  • أحضر لطفلك ملابس خاصة عندما يبدأ تعلم دخول الحمام، إذ يمكنك إلباس طفلك سروالًا فضفاضًا سهل الإنزال، أو حفاضات قابلة للسحب وللرفع حتى تتمكن من إدخال طفلك إلى الحمام بالوقت المناسب.
  • لا مانع من أن تقرأ الكتب التي تدور حول تعليم استخدام المرحاض للأطفال.
  • دع طفلك يشاهدك وأنت تستخدم المرحاض أو يشاهد أحدًا من أفراد الأسرة الآخرين مثل الأخ أو الأخت واشرح له ما يمكن فعله داخل الحمام.
  • دعه يدخل لعبته المفضلة معه إلى الحمام واطلب منه التظاهر بمساعدتها على استخدام المرحاض.

ما أفضل عمر لتدريب الطفل على استخدام الحمام؟

يختلف الأطفال عن بعضهم البعض في كثير من الأشياء أهمها استخدام الحمام، لكن بالعموم لا يمكن للأطفال أن يبدون استعدادًا لدخول الحمام قبل سن الثانية، وقد يتأخر كثير من الأطفال حتى سن الثالثة والنصف،ويمكن لفئة قليلة من الأطفال أن يظهروا استعدادًا لدخول الحمام في سن 18 شهرًا أي حوالي السنة والنصف؛ لذا من المهم جدًا أن لا تدفع طفلك إلى استخدام الحمام دون أن تظهر عليه علامات الاستعداد للدخول إلى الحمام، فبدلًا من أن تستخدم العمر كمقياس لتعليم طفلك الدخول إلى الحمام، انتبه إلى العلامات التالية التي تشير إلى استعداده لذلك فعلًا:

  • يمكنه اتباع التعليمات البسيطة التي تمليها عليه مثل إحضار شيء ما.
  • يمشي لوحده بسهولة ويمكنه الجلوس لفترات قصيرة.
  • يبدي اهتمامًا بمشاهدة الآخرين يذهبون إلى المرحاض.
  • يحافظ على نظافة الحفاضات التي يرتديها جافة لمدة تصل إلى ساعتين.
  • يستطيع إخبارك بالكلمات أو الإيماءات التي تدل على أنه يريد أن يتبرز أو يتبول في حفاضه.
  • يبدي رغبة بعدم ارتداء الحفاضات، ويحاول خلعها عندما تكون مبللة أو متسخة
  • يستطيع أن يسحب سرواله لأعلى ولأسفل وحده ودون مساعدة منك.
  • تأكد من عدم وجود أي مشكلة في حركة الأمعاء لدى طفلك تمنعه من التبرز بشكل صحيح وبعدها يمكنك تعليمه دخول الحمام.

كم يستغرق الطفل لتعلم استخدام الحمام؟

غالبًا ما يتساءل الآباء عن المدة التي يجب أن يستغرقها طفلهم في التدريب على استخدام الحمام والدخول الى الحمام بشكل منتظم وطبيعي، ولكن ما لا يعرفه الكثير من الآباء أنه لا توجد قاعدة ثابتة بهذا الخصوص، وعلى العموم يحتاج الطفل من 3 إلى 6 أشهر للاعتياد على دخول الحمام، وقد يستغرق أطفال آخرون مدة أطول أو أقصر من ذلك، ويجب أن تعلّم أنه كلما بدأت مبكرًا في تعويد طفلك على الحمام كلما طالت المدة أما الجفاف في الليل والاستغناء عن الحفاض فهو أمر آخر تمامًا،فقد يستغرق الأطفال الذين تم تدريبهم على استخدام المرحاض شهورًا وأحيانًا سنوات حتى يجفوا ليلًا، العلامة الرئيسية والوحيدة التي تدل على أن طفلك قد أصبح بإمكانه التخلي عن الحفاضة ليلًا هي جفاف حفاضه صباحًا عند الاستيقاظ من النوم، عندما تلاحظ بدء حدوث هذا الأمر، تأكد من أنه يمكنك إيقاف الحفاضات الليلية عن طفلك.

قد يُهِمُّكَ: جدول تدريب الطفل على استخدام الحمام

مهمة تنظيف الطفل من الحفاض وتدريبه على استخدام الحمام ليست مهمة سهلة أبدًا، لذا لا بد للآباء من التحلي بالصبر لتخطي هذه المرحلة بنجاح، وفيما يلي خطة يومية لمساعدتك على تدريب طفلك على استخدام الحمام، إذ يجب أن تفرّغ نفسك لثلاثة أيام متتالية لهذا البرنامج:

  • في اليوم الأول صباحًا عندما يستيقظ طفلك من النوم، انزع عنه الحفاضة ودعه يقضي الساعات الأولى من يومه دون حفاضة أو سروال داخلي، سوف يدرك الطفل أنه بحاجة إلى استخدام الحمام.
  • اترك النونية بالقرب من مكان وجوده سواء كان ذلك في غرفته أو في غرفة المعيشة واطلب منه الجلوس عليها عندما يشعر برغبة بالتبول أو التبرز.
  • قدم لطفلك الكثير من السوائل أثناء تدريبه على استخدام الحمام مثل كوب كبير من الماء أو حتى العصير، وراقب العلامات التي تظهر على وجه وجسد طفلك الدالة على رغبته بدخول الحمام.
  • عندما تلاحظ عليه هذه العلامات اذهب به فورًا إلى الحمام، وكرر عليه هذه العملية كل 20 دقيقة تقريبًا ولا بأس من ضبط منبه كل 20 دقيقة ليسمعه طفلك ويعرف أنه حان الوقت لدخول الحمام.
  • كرر هذه الخطوات كل يوم إلى أن يتعلم طفلك الدخول إلى الحمام عندما يشعر برغبة بالتبول أو التبرز، ولكن في اليومين الثاني أو الثالث خذ طفلك بنزهة صغيرة دون إلباسه الحفاض، واجلب معك النونية للاستعانة بها إذا رفض الدخول إلى الحمام العام.
  • بالتأكيد سوف يفشل طفلك في كثير من المرات في إخبارك أنه يريد الدخول إلى الحمام، لكن لا تقلق سوف يتعلم بالنهاية.
السابق
زيادة الكالسيوم عند الأطفال: الأعراض والأسباب
التالي
لكل أب..اختبر معلومات طفلك الثقافية